النصف الحقيقي

اضغط على الرسمة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي

وضعت سوريا بذورها في تربة الزمن , ثم ربَّاها التأريخ حصوناً ومدناً لا تنتمي للخضوع ..!

تنبت بالرفض والقتل ، و تحيا بقول لا .. وحدها (لا)الحياة التي لاتنقطع !!
نعرف أن الموت في سوريا ليس صدفة بل الحياة فيها صدفة ،أن تنجو من فصاحة الموت وهو يلقي خطاباته المتكررة على منابر القنابل ..

فنلوثُ سوريا بأحاديثنا عنها في السهر ، نلوثها بنصف اهتمام ونصف حزن ونصف رفض للعدو.!!
وجمال سوريا في النصف الحقيقي منها لا الملوث بأصواتنا التي لا تصل ..
جمالها دموياً يدرك كم الوطن عصيّاً لا يمنح نفسه حتى يرتوي من دماء القتلى, وتأبى سوريا إلا أن تسرف في الدماء فيدفع بالتاريخ إلى التأمل في عمق جذورها في صدره ..

وتبقى سوريا رغم الموت تبني على العدو النار والحصار, لا مكان فيها للحناجر والشعر , لا مكان فيها للقصائد , فقصيدها شهداء ترفعهم للسماء , ولا تعرف صوتاً غير هذا النشيد ! 

Advertisements

6 thoughts on “النصف الحقيقي

  1. ما يحدث في سوريا لا يرضي أحد.. وما سال من دماء لا يمكن تمجيده.. نعم نترحم على القتلى ونرجو من الله أن يتقبلهم عنده في الصالحين ويدخلهم فسيح جناته.. أما أن نرضى عن الفعل الأصلي الذي أدى إلى هذه المجازر.. فعفواً هذا تضييع للعقيدة والحق.. فما كان لمن خرج على بشار الأسد مهما بلغ ظلمه أن يخرج.. فهذا فعل الخوارج لا أهل السنة والجماعة الذين حرموا الخروج على السلطان الجائر لما فيه من مفسدة تفوق مفسدة ظلمه بكثير، وها نحن نشاهد بأعيننا ما يحدث في كل دول الربيع ومن قبلهم العراق.. ولا يأتي أحد ليقول ما صار قد صار والمهم الآن .. فما يحدث يحدث لأسباب يجب أن نتوب عنها ليأتي الفرج والنصر من رب العالمين.. فلكي تحقن الدماء يجب تراجع من خرج عن خروجه وإلقاء السلاح من جهته ..لا أن يطالب النظام بالاستسلام وتقديم نفسه للمحاكمة.. ما من نظام سيقبل هذا في العالم.. فالذي خرج على النظام القائم هو من يجب أن يتراجع عن خروجه.. وكفى بالله عليكم تعاطفاً ليس في محله.. فالجميع يهاجم بشارويتهمه بالطغيان.ز وما كان الرجل ليفعل ما يفعل لولا خروج الناس عليه.. وها قد سفكت دماء من نحب من إخواننا في سوريا بلا أي ذنب.. فالجيش الذي يسمى حراً يحتمي في المدنيين ويحارب وسط المدنيين العزل فهل هذا صحيح .. هل هذا من الدين.. ثم إذا قتل أحد قالوا قتله جيش بشار.. وماذا عمن يقتلون من جيش بشار أليسوا سوريين.. لماذا لا نسمع عنهم شيئاً في الإعلام .. الجزيرة الصهيونية والعربية الأمريكية.. هل سأل أحدكم لماذا لا يذكر إلا القتلى المدنيين.. هل سمعتم عن قتلى الجيش الحر.. هل سمعتم عن الأسلحة التي يستخدمها الجيش الحروكم مدني سقط بأسلحة الجيش الحر.. بعض العدالة في التحكيم.. ويجب الهدوء والروية في الحكم وألا ننساق وراء الإعلام لأنها حرب نفسية اجتماعية للتأثير على الرأي العام .. فليس كل ما ينقل صحيح وليس كل ما ينسب لبشار والجيش السوري صحيح ..وأنا أعلم عنك رجاحة العقل .. لذلك أرجو ألا تكوني ممن يساعد دون قصد على ترويج الأكاذيب.. والواجب التوقف حتى يتبين لنا جميعا الأمر ومن المخطيء ومن المصيب.

  2. صدقتي.. لا شيء يصل إليهم, ولا يحتاجون شيئا منا.. يتوقف الزمن ونحن بلهفة نتظر نهايته.

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s