جياد ..!

وتعيد ذاكرة الزمان بقدحِها , وتمرُّ عند السطر الأخير لابتكار الأثر ..

لستَ الغريب عن زمن الغزو الكبير , أنت من سلالات البداية ..

حيث انتهى فيهم الخيال أغبرَ كالتراب , وتساوى فيهم الموت مع الحياة

فعَدَت لهم خيولهم ضبحاً على قدر الشجاعة , ظهورها أرض خصيبة للزراعة ..

تنبت في كل يوم ألف فارس , والزيادة في ذلك مستطاعة..

إذا انتشت؛ تحركت من تحتها كُتب للتراب , وتقرأ بصوت حافرها سطوراً من إياب ..

تصهل في كل ضربة كالنذير وفصول نهايتها قصائد ..

هي لا تشبه الميدان في صمتهِ , هي لاتحب الدلال ونهجهِ ..

هي تسمع صوت السيوف مجزئاً في الخيال , ترى الدماء على رقاب العدو حلية من جمال ..

ولا تعدو الخيل حقاً إلا للجهاد ..

..

الصور من عدستي 

اضغط على الصورة لمشاهدتها بحجمها الطبيعي ..

15 thoughts on “جياد ..!

  1. وكما في الحرف هنا مطية موقودة اللمعة
    فأجياد النقع توارثت سبك الأثر ما كان لها ان تجوب الثرى
    وتطرب الأبصار حافرها الطروب عدوا

    الحرف والصورة مع بعضهما توافق في رفاهية الفخامة
    والمكان… شكل ولون مبدع , مبعث على الأرتياح

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s