حياد..!

.

” الحروف أمامك , فخذها من حيادها والعب بها كالفاتح في هذيان الكون , الحروف قلقة جائعة على صورة , والصورة عطشى إلى معنى

الحروف أواني فخار فارغة فاملأها بسهر الغزو الأول ..

والحروف نداء أخرس في حصى متناثر على قارعة المعنى , حُكَّ حرفاً بحرف تولد نجمة , قرِّب حرفاً من حرف تسمع صوت المطر ,

ضع حرفاً على حرف تجد اسمك مرسوماً كسلَّم قليل الدرج..

كل الحروف جاهزة لاستقبال الشكل / الكائن الباحث عن يدٍ ماهرة تخلق الحاجة إلى الانسجام ..

ماعليك إلا أن تسمّي بيدك كائنات تعرفها من قبل , وكائنات تعرفك على نفسها فيما بعد ..! “….. درويش 

.

من أجل حبي لإيقاع التركيب الأبجدي سأمتلئ بكل أشكال الانصراف , وأراقب من بعيد يترنح بأغنية الكثب ؛

طريقة تركيب الصور الكلامية عن هذه اللوحة ..

انقر هنا لمشاهدة اللوحة بحجمها الطبيعي

Advertisements

10 thoughts on “حياد..!

    • الرائعة أم علي
      الخيبة في أني لا أستطيع ضيافتك كما يليق بك
      وأني لا أملك إلا ورقة وحبر وهي أقل من رفاهية حضورك
      دعيني أقول مرحبا وأصمت ربما فيها شيء جميل
      لكن مرآتها في القلب ضخمة لتعيد الصدى في كل مرة لك
      سعيدة بك ياحبيبتي

  1. كثر تعاندنا الحروف وكأنها تأبى ان تعد من الطائعين فلا تكتب الا ما يحلو وما يروق لها ترسم تقول تصيح تصدح تصرخ بما تشاء وقت ما شاءت لا وقت ما شئنا
    راقت لى لوحتك

    • الأستاذ محمد
      أو الأديب محمد 🙂
      الكلمات ناقصات صوتاً وحس فهي أقل من الصراخ المختبئ وعنيدة في الوقت ذاته كما قلت .. ومهما انطوت في سراديب الهروب ستظل أقل من مغارات الألم الداخلي … البهاء جاء معك فمرحباً بك

  2. أمل ، سؤالي : العين الشمال متعمدة تكون هكذا ..؟ – الفكرة حلوة والرسمة جميلة احترافية أقرب للحقيقة . والرسم ناطق ناطق .

    • أستاذي شخص …
      اغتسلت مدونتي بالضوء حينما قدمت ، ونبت فيها الربيع بحظوتها على رؤيتك ورأيك ، وأما أنها أقرب للحقيقة فلهذه الكلمة نبرة شعرتها تمدني بتحفيز لا نهائي ، فرحت والله بها …. وأما الرسمة كنت متعمدة أن تكون عليها نصف إضاءة وكانت تحتاج لمزيد من الظل من طرفها الأخير حتى لا يصبح فيها نكهة منكرة 🙂
      لأ الفكرة تكمن في الخط الفاصل بين نصفي الوجه ولعبة الظل على الساحة …
      كن دائماً هنا لكي لايفارقنا مطر الضوء

  3. معلمتي الفاضلة
    مساك الله بالخير والنور
    ———————
    عن اللوحه : )
    أراها تبتعد بعد النداء الخفي وتارة كأنما هي نسيم يهز أغصان التساؤل على امل ان تساقط بثمر مفصح
    لست ادري اجدها تخرجك من بعد لآخر

    لك مني باقة عبيرها التفاؤل

    • الرائع غريب ..
      ما يدهشني أنك تلتفت دائماً للعمق حيث المطبخ المنضج لموائد الرسم والكلام ..
      وكلما أطلت التأمل فيها حدثتك من حديثها ، لا أخفيك أن ذلك ما يحدث معي ..
      بارع في التنقيب يا سيدي ، كم هو مدهش وجميل هو حضورك
      وله بعد كل مرة صوت ميعاد جديد
      كن هنا دائماً

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s