ياسواري المسجد لا تميلي

.

.

.

يا سواري المسجد … لا تميلي كي تسمعي من عجزنا صوتاً يندد
يا سواري المسجد لا تميلي عن يمينك أوشمالك , لا تصحِّحي عجزنا بقلم انتظارك ..
يا سواريه هي لحظة أو أختها وينفتح الصعب سهلاً في امتدادك ..
يا سواريه لا تسألي الربيع العربي ما فعل في غيابك , خريفنا أيها العربي بذيء ساكن الأطراف مقطوع المسالك !!
أسماؤنا هي ملكنا , أرضنا هي ملكنا , أطفالنا , أحزاننا , أفراحنا كل مافي المدينة ملكنا لكنَّ العدو يُسرع في زوالك ..
ياسواري المسجد الأقصى لا تميلي , واصبري حتى تقيمك أكتاف المجاهدين حين يُعلّن صوت الجهاد ..
جهادك ياسواريه في الصبر حتى لا تُهدمي , وجهادنا قريب .. وسنأتي كلنا لانتشالك .. !!

.

.

Advertisements

8 thoughts on “ياسواري المسجد لا تميلي

  1. ما هو الأكثرُ من ..” رائع ” ؟…. فقط هذا ما سيصفُ عظمة هذه الكلمات
    “يا سواريه”..نداءٌ حنين..”لا تميلي”..رجاء..
    “لا تسألي الربيع العربي”..ربيعٌ حتى الآن لم يثمر.. وما الثمرة إلا يوم يستجيب ُ احدٌ لهذا النداء..يا سواريه
    “أسماؤنا هي ملكنا”.. لكننا يجب أن نستحقها..
    “وأصبري” إلى متى ؟
    وجهادنا قريب..ليته أقرب
    كلمات كوجع..رصاصة.
    دوما بها النضال

    • لكن يجب أن نستحقها ..
      لم تعد مجرد كلمات لأننا يا أخي لم نعد نستحق العيش بكرامة المسلم
      الناصر لأخيه ..
      نحن نقف في المنتصف , على أدق المضائق وأضيق السراديب ..
      ابتعدنا من النور في البداية وضللنا عن نور النهاية
      سنصل .. ربما الآن ربما فيما بعد لكن بعد جثث وهدم وقهر
      إنها بطائق دخولنا للكرامة ..
      إطلالتك باهرة كعادتك

  2. الفاضلة عقد الجمان
    صبحك الله بالخير والنور
    لن تميل لأنها في قلوب الأمة
    يوم ان تعود الامة سيعود الاقصى
    ها هي سورية تعلن عودتها رغم الألم
    وستتبعها أعضاء الجسد لتكتمل العودة

    نسأل الله أن يحفظ أرض الشام وأهلها المرابطين

    الى الاقصى نردد اعتذار
    وما نفع التعذر بالغبار
    غبار البعد كبل امتي ..
    نسأل الله أن يهدي الأمة ويزيل الغمة

    لك مني باقة عبيرها تفاؤل ويقين بنصر الله القريب

    • أخي غريب ..
      معادلاتنا ليست صعبة هي فينا ومنا ..
      عودتنا لله لا تورثنا إلا التمكين ولكن أكثرهم لا يعلمون ..
      وفي ظل هذا الألم الساكن كل صدر يخاف على أمته
      نجد التنصل من الدين ومروقاً منه تصديقاً لقول الحبيب صلى الله على وسلم
      يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ..
      فنخاف على أمة يستعتبنا الله بهم ..
      وأتساءل ؟؟
      متى اليقظة
      متى النصر
      لأسترجع قوله (آلا إن نصر الله قريب)
      أخي غريب ..
      لا أرانا الله وإياك مكروهاً في أمتنا ..
      ورزقك الله ما تظن به والمتفائل حسنٌ ظنه بالله

  3. فلسطين/سوريا/العراق/افغانستان/الشيشان..وقائمة تطول تتقدمها الأندلس بحاجة ماسة للمجاهدين الذين يعيدون مجد هذه الأمه
    أما نحن سنكتب ونتحدث عن الجهاد..حتى نشعلل الهمم عندما ينادي حي على الجهاد
    ..
    بورك فيك وفي حرفك حتى يعيد لنا المجد

    • حبيبتي أوطار ..
      كان الحديث عن الجهاد جريمة
      حتى أذابوا ذروة سنام الإسلام في صدور الشباب
      فلم يعد الجهاد إلا طيف عابر سريع الذبول ..

      وإحياء هذه الشعيرة إحياء لسنة تكاد أن تندثر في صدور الشباب ..
      حبيبتي أوطار الجمال والروعة يلتزمان وجودك ..
      🙂

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s