تفاصيل الأرض والزمن !

قد يكون مناسباً الآن في شتائنا الدافئ أن ترى الأرض وهي مستعدة للمطر , وتتنفس الهواء نفساً ربيعياً فاتراً , ويتخطف الناس من حولها برداً ويبساً , إنها تفاصيل الأرض في مواجهة غيوم السماء وأنَّات المطر ,وفي زمن قريب من يوم صالح , نجى الله فيه موسى ونوحاً عليهما وأغرق فيه قوم نوح وفرعون , ففرحت الأرض وازينت , وحريَّ بنا أن نؤديه شكراً واغتسالاً من الخطايا كما ازينت الأرض وغسلتها السماء .. إنها تفاصيل الزمن , وتفاصيلٌ للأرض أيضاً في مدينتي البيضاء حينما تنخرط طيلة العام في البرد ولا تمكننا منها حتى في صيف زائف ماطر , كما أن شتائها يخبئ لنا فيه حكايات لا تقل حدةٍّ عن القصور الماطرة في الروايات المرعبة , و ذلك يتيح لنا رحلة الشتاء إلى منطقة دافئة حتى في الشتاء رغم الاقتراب الجغرافي بين جسدين من الأرض والإبتعاد الجوي بينهما ,فالشتاء يشبه إحداهن ويشبه الصيف الأخرى ..! ولكنها تفاصيل الأرض , فقريش كانت تهاجر للتجارة أما نحن للتريّض ولنذيب الجليد على سفوح أجسادنا و ونغسل ماعلق به فوق العظام , وهذه طبعاً عادة سكان أبها وما أتعس لياليها  في إجازة نهاية الأسبوع ؛ تكاد ترى الموت يتمشى في الأسواق والممرات , وسكانها الأصليون مهاجرون في رحلة معتادة لا تتجاوز يومي الخميس والجمعة ..

ليس كل ما نحتفظ به في القلب تستطيع كاميرا التصوير أن تصله , وليس التصوير تجميد لحظة زمنية فقط , إنها استراق زمني لا يتيح لنا إلا ما نراه فقط , لا مانسمعه ولا مانلمسه أو نشمه ولا حتى الشعور الحاضر وقت تصويرنا لحدث ما , إنها خدعة نمررها على الوقت لا حق لنا فيه بامتلاكه ولا مكان لنا فيه بعد مضيه .. فقط أنت تحمل جثة زمن , كما نحتفظ بصورة هي ذكرى لميت كان فيها يبتسم , وليس هذا بالضبط ما أردته من موضوعي الجديد , ولكنه حديث متصل في محل رفع الصور إليكم .

وهي حديثة عهد بالحقيقة فقد قفزت لعدستي يوم أمس,  توثيقاً للنشرات الجوية ..

.

                  

ولا تنسو صيام عاشوراء

Advertisements

12 thoughts on “تفاصيل الأرض والزمن !

  1. وإن كان حبس الضوء حقاً جلياً في معنى جثة مقتطعة من جسد زمن
    إلا أنها في بعض مواقف تصبيرات تلمع الأرواح اليبس

    دفء الغروب على صفحة المياه في الصور عنوان إغراء لصهر طبقة الجليد والتلذذ في شعورها
    هنا إغراااااااء شديد المفاتن 🙂

    اممممم
    افتقدت شيء .. فإذا به أني لم أكن هنا منذ مدة

    • صباحك وصباح المارين من هنا كهذا البهاء وأبها

      العنوان وحدة حكاية أخذني إلى تفاصيل زمنية كانت مؤقتة لأجل فات قبل أن يأتي, والعنوان يعيد في أذني حزاوي أمي حين كانت تصرف أذهاننا عن أسئلة لم تجد لها إجابة
      والتفاصيل غمرتني بالسعادة ليس لأننا في بلاد نجد فقراء للمطر وحنفاء للرمل ليس لدينا ما نصبو إليه, السعادة جائتني من خشخشة الصفاء الذي يدس نفسه بكل هدوء وأنا أنظر لسكينة المطر تحت قدمي الشمس الذائبتين في الأفق,
      وثم همسة إنتماء رغم البعد بين المكانين والفرق بين المناخين جعلتني أقشعر من البرد رغم الدفء, إنها “لايف قريش” ثقافة القرآن الإنتماء الأقدس
      جميلة تلك اللحاظ الموئطرة بالسعادة
      جداً رائعة الصور وخصوصاً الاولى من اليمين
      حفظك الرحمن

    • الغدوف :
      شديد الإفتتان أن نرى فقط , والأشد منه أن نشعر الدفء بين الأرواح والأجساد ..
      نفقتد كثيراً لطعم الشمس الصافية .. وهنا نجد لها طعماً ونشيداً مرتوياً بالمطر 🙂

      إن كنتي افتقدتي شيء فقط
      فقد أفتقدت أنا أشياء كثيرة ..
      وشعرت بعدك بأشياء شتى وليس منها الحياة
      فكوني قريبة فالسعادة تأتي بحضورك..

      —————
      اشتقت لمدونتش كثير
      واشتقت لش أكثر

  2. سيدي فواز :
    يبدأ الإنتماء من أقصى النفس إلى نهايات الغيوم ..
    يبدأ وفينا ذاكرة لا تكف عن إيذاء الجسد , فننتمي إلى أي شيء يصلنا بشهقة السكينة ..
    في هذه تفاصيل هذه الأرض حكاية تعقدها في المساء مع المطر .. ويأتي الصباح يشيء بما أحدثتها الأمسياء الدافئة
    في شتاء مهذب ..
    ورغم المكانين والبعدين , هناك حدٌ فاصل يرغمنا على الجواب كلما غمرتنا الأسئلة ..
    إن لم يكن هو الجواب فالإنتماء هو الجواب ..!

    والفرح جميلاً إذا جاء ببشارة الشهادة الصافية من أهل المعرفة , وجاء بهم لنفتخر بحضورهم
    وتتزين الأماكن استعدادً لهم ..
    فمرحباً سيدي , وأسعدك الله

  3. تحياتي لشخصك الكريم … كم هو جميل أن تكون علاقتك بالصورة إلى هذا الحد من التواصل الذي أكسب الصور بعداً ثالثاُ ألا وهو المتعة التي تنعكس على من يتأمل هذه الصور بالبهجة … وهي شهادة لك بقدرتك على التقاط هذه الصورة لتقول الكثير مما لايمكن للكلمات أن تصفه … وفقك الله وبارك فيك .

    • سيدي تركي :
      لم أدرك أن هناك علاقة جبرية تقام بين من يصور وما يراه
      حتى تأملت تعليقك ووجدته فعلاً الجسر الروحي بين الصورة والمصور وكل قراء الصورة ،،،
      كم هذا سيق ومدهش 🙂

  4. أدخلتني جو رائق مع الصور..
    حتى ضاعت حروفي..
    ولا استطيع أن أزيد على ذلك..
    بارك الله فيك مبدعتنا ..
    وزادك الله من فضله..
    تقبلي وافر حبي وسلامي^.^

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s