رهبان الليل

.

.

.

من أحب أن يهوّن الله عليه طول الوقوف يوم القيامة فليره الله في ظلمة الليل ساجداً وقائماً يحذر الآخرة ” ابن عباس رضي الله عنه ..

.

.

إنما الأرض هي الأرض ,والسماء هي السماء , تئط من سجَّدِها ورُكَّعِها يقولون سبحانك ربنا ما عبدنا حق عبادتك ,  وأما قلوب الآدميين فبين أصابع الرحمن يقلبهما كيف يشاء .. زمان كان ليله حياة بالذكر , ونهاره حياة بالصوم , وبين الطاعات يتراوحون ..

وكان أبو الأحوص يقول : ” إن كان الرجل ليطرق الفسطاط طروقاً يسمع لأهله دوياً كدوي النحل , مابال هؤلاء يأمنون ما كان أولئك يخافون !

ويقول أبو حازم الأعرج : ” يالهفتا على زمان يلتمس فيه الصالحون فلا يوجد أحد إلا كالسنبلة إثر الحاصد ..

فالأرض تشهد كل الأقدار والأحوال , وتندب حظها من ركوعنا وسجونا في الناشئات, فإذا جاء الصباح , جاء وعلى قلوبنا ران الغفلة , وقد هدم النوم أبداننا وحقننا الكسل ..!

و إن راحة الرجال غفلة كما قال الفاروق رضي الله عنه ..

والليل خزانة السر التي لا تنمُّ عن شيء إلا إذا فاح الصباح بما خبأ الليل ..!

فما أسرار خزائننا الملحة علينا بالملء , ومالم يمتلئ بالخير امتلأ بالشر , فأوقعتنا ذنوبنا وشرار أعمالنا في الابتعاد عن الطريق المستقيم ..

يأتي الليل بهدية المناجاة , فننام عنها استعداداً لسعي الصباح , فإذا جاء الصباح كان سعيه علينا خسران , ألا إنه الخسران المبين ..!

وإنه كان يقول الحسن البصري : ” والله إن اجتهادكم للعب بالنظر لمن كان قبلكم ” درجت عبارته في قوم كانوا يأخذون من الليل ثلثيه ونصفه وثلثه ..

فما بال أقوام أحيوا ليلهم عليهم , ينامون في صباحهم كالجيف ما أخذوا من الليل (ولا) قليلاً ..!

و ” إن انتصار الدعوة لا يكمن في كثرة الرق المنشور بل برجعة نصوح إلى العرف الأول , ومتى صفت القلوب بتوبة , ووعت هذا الكلام أذن واعية كانت تحلة الورطة الحاضرة التي سببتهما الغفلة المتواصلة , ذلك شرط لابد منه .. ” سيد عفاني ..

وإنه بين يدي هذا الكتاب :رهبان الليل  للمؤلف / سيد عفاني .

.

.

تحفة لا يضاهيها شيء إلا من عمل بما فيها وأثرت فيه مواعظها ..

وقد قدم له : محمد أحمد إسماعيل

والدكتور : عائض القرني

والمحدث : أبي إسحاق الحويني

والشيخ صفوت نور الدين ..

.

.

جاء في 644 صفحة في فصول عشرة

.

.

الفصل الأول : الترغيب في قيام الليل من القرآن الكريم

الفصل الثاني : الترغيب في قيام الليل من السنة المطهرة

الفصل الثالث : هديه صلى الله عليه وسلم في القيام

الفصل الرابع : قيام الليل عند الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم

الفصل الخامس : قيام الليل عند الصحابة رضوان الله عليهم

الفصل السادس : قيام الليل عند السلف

الفصل السابع :قيام الراكعات الساجدات

الفصل الثامن : عبير من مواعظ المتهجدين

الفصل التاسع : دموع المتهجدين ومناجاتهم

الفصل العاشر : أهل الليل والقرآن ..

فإنه في قصصهم وقوداً للهمة , وطلب العمل بنص ما عملوا .

.

.

وإني أشهد أنه كتاب له كمثل الجناحين , يحلق بالنفوس إلى عالم لا صلة له بما نعيشه , وأنه يحث الروح ويشد العزم , ويرغب إلى عيش هذه اللذة المفتقدة , وأنه تغيير كامل للسلوك والاستزادة , ولا ندم يلحق قارئه , ويتمنى لو استعجل فارتدع , ورأى مراكب القوم حتى يركب إليهم ويعجل السير معهم إلى الله ..

لتحميل الكتاب

.

.

.

Advertisements

19 thoughts on “رهبان الليل

  1. جزيت خيراً : )
    فكم نحن في تقصير وكم نحن في ذبول
    تنفى الأعمار والانسان هوهو يقتله التسويف
    سوف أقوم وسوف أعمل
    ليت سوف لم تزرني .. هي كالصمغ
    ان لم تغسل في الحال أصبحت ازالتها شبه محال

    لك مني شكر وتقدير

    • وما تنفعنا الأماني وحقائب ليت ..
      غير أننا نعزي أنفسنا بأننا نتمنى أن نكون في خير
      من أماني الشر المحض ..
      أخي غريب ..
      أسأل الله تعالى أن يشرح صدرك ويجعلك من القوام

  2. شكراً لك كنفحة الإيمان في دجى الليل
    كانت تذكير منك لخير سهونا عنه في زحمة الشواغل
    رغم الطوارق التي تصيبنا، وتذكرنا أن يا غفلين استيقظوا
    أسأل الذي لا يرد الدعاء وإياك ومن يقرأ هنا
    أن يجعلنا من أهل القيام
    وأن يجعل لنا فيه لذة عبادة تغمرنا وخلوة وأنس بالله الرحيم اللهم آمين

    • آمين …
      وإن في الوصايا رهبة ورغبة ..
      فلا يقوم الليل منافق أو من قلبه نفاق
      تصريح بالمقال وإثبات للحال ..

      سيدي أحمد
      أسأل الله تعالى أن يقسم لك وافر الحظ من قيام الليل ومناجاة الرب

  3. في قليل من الليل يحيا بحياة من أحياه
    وفي بعضه الأكثر بغربة وصوت ظلام ووحشة

    من تذوق نكهة الليل في محراب مناجاته وانقطاعه تحت النور لن ينقطع عنها أبداً
    هي مذاق روحاني فقط في حلول آخر الليل

    سطور من الجمالية تأتي على الروح ولا تقرئها إلا الروح
    يبدوا الكتاب في غاية الروعة ولغة مخاطبته العذبة

    وفير الشكر

    • صديقتي الغدوف ..
      إنه الليل ..
      منزل الأبرار ..
      ومأوى الصادقين في حبهم ..
      أسأل الله الكريم أن يكتبك من الأبرار ومن الصوام والقوام
      وأن يجعل الليل لذتك في مناجاة الله

  4. أختي العزيزة عقد
    مُزدحمة أنتِ بـ روحكِ الجميلة
    فلا تتركي رسالة عريضها ينتفع بها الناس
    إلا وقد قدمتها لنا ..

    أتمنى أن تشملكِ كل دعوة خير ف ظهر الغيب
    وعسى الله يجعل حياتك نوراً ع نوراً وأنتِ جليلة أُخيتي : )

    • الأديب والمتفضل عبد الله :
      لا تظن في نفسي أعلى مما هي عليه ..
      فإنها كحال اليوم به نهار وليل وقحط ومطر , وصفاء وكدر ..
      لكنها مرآة نفسك سيدي ..
      تعكس صورتها في كل من تراها ..

      أسأل الله تعالى أن يجعلك من المقربين إلى الله .
      التاليين لكتابه آناء الليل وأطراف النهار ..
      وأن يكتب لك بمثلما دعوت لي ..

  5. تم التحميل ..
    ثم أنه يا أختي فإن هؤلاء الذين كان يعرفهم زمانهم صائمين بالنهار متهجدين بالأسحار يجعلونني أخجل من نفسي ، فإن كان الحسن البصري يصف إجتهاد قوم لم يألوا جهدا في الطاعات بأن إجتهادهم لعبٌ بالنظر لمن كان قبلهم فأين أن نحن من هؤلاء أو أولئك
    لم أقرأ الكتاب بعد، ربما لأني أشعر أن هكذا كتاب يحتاج أجواء معينة وظروف مثلى ، غير أني أثق أن سيكون الأفضل ما دام ثمرة من عقد الجمان
    بخصوص مدونتي فما ذكرته صحيح ، لعلها مشاغل الحياة التي لا تتنتهي ، غير أنك تعرفين أننا معشر المدونين مهما أبتعدنا فالمكان الوحيد الآمن الذي نستطيع أن نتنفس فيه هو هناك ، حيث نعيش
    شكرا للكتاب القيم ثم دعواتٌ بخير

    • مرحبأً محمد المجتبى
      إنه كتاب يأخذ بالنفس حينما لا يراها الجسد ..
      إنه حياة بل الموات الذي نعيشه
      غير أننا نسأل الله أن يعييننا أن نكون من قوام الليل فإنها مجاهدة ..
      وأما التدوين فيكاد يخفت في أيدينا أو نخفت نحن فيه 🙂
      لكن نسأل الله أن يعيننا على النفع أينما كنا ..

  6. * عشاااااق الليل *
    أحبوا ربهم فأحبهم ،،
    واشتااااااااااااااقوا إليه ~ فاشتاق لهم ،،
    ومن ذاق قيام الليل }} عرف السعادة ما تكون..
    نسأل المولى أن يجعلنا من قوام الليل .. صوام النهار ..
    وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ..
    بارك ربي فيك أختي الغالية ..

  7. من لم يستطع قيااااااام الليل فليعلم انه مكبل بذنوب ……
    اخيتي عقد الجماااااان كم انتي متميزة ….اسال الله ان يزيدك من فضله ويغدق عليك من كرمه فكم انتي محسنه بحسانك للناس ونفعهم اسال الله ان يتقبل منك … ويريك ماتقدميه يوم القيااااامة جبااااال من الحسنات بيضاء ليشوبها
    اي شيء …
    وفعلا هذا الكتاب اسرني من يوم انا ادرس في المرحله المتوسطه وكنت اقول ليتني كنت معهم …..اسال الله ان لايحرمنا من فضله .

    • كان السلف يقولون ” أقعدتكم ذنوبكم ”
      نسأل الله أن يجعلنا من قوام الليل فإنها شرف يفوتنا ونتركه

      وهي ذات أمنيتي حينما قرأت الكتاب ..
      وبه كان انتصار الحق على الباطل في زمن كل كل أهله قوام وصوام ..

      شكراً للحضور الربيعي الباهر ..
      والأثر الجميل الذي تركه تواجدك ..

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s