رمضان التدوين ..

” شهرٌ هو أيام قلبية ٌ في الزمن ؛ متى أشرفت على الدنيا قال الزمن لأهله : هذه أيامٌ من أنفسكم لا من أيامي , ومن طبيعتكم لا من طبيعتي ؛ فيُقبل العالم كله على حالة نفسية بالغة السمو , يتعهد فيها النفس برياضتها على معالي الأمور ومكارم الأخلاق , ويفهم الحياة على وجه آخر غير وجهها الكالح, ويراها كأنما أجيعت من طعامها اليومي كما جاع هو , وكأنما أفرغت خسائسها وشهواتها كما فرغ هو , وكأنما ألزمت معاني التقوى كما ألزمها هو . وما أجمل وما أبدع أن تظهر الحياة في العالم كله – ولو يوماً واحداً – حاملة في يدها السبحة …. فكيف بها على ذلك شهراً من كل سنة ؟ ..”    مصطفى صادق الرافعي

لم يكتف أي أحد بما يكتبه هو عن تربية ثلاثين يوماً لا تخرج من الدنيا إلا وفيها قلوباً قد سمت , وأرواحاً قد ارتفعت , وكلما كتب ليطمئن أنه كتب , راودته نفسه ليعود فيحقق معناً لم يحققه , أو شعوراً لم يرسمه ..

ولقد هفا فكري وأنا أنتقل بين حقول التدوين وليس كله بل بعضه فأبهرتني طرائقهم وأساليبهم وحبهم وشوقهم وسموهم ..

.

.

.

…..

” قد شُغلت عنك بنفسي، أوقفتني عن المضي إليك مشاغلي، خجٍلا أبوح لك لكني لا أعرف الكذب في حضرة لحظةٍ أكون فيها ميمما وجهي شطر رجائي منك، “

مناجاة سخية , مبللة بالدموع وضعها لنا المدون محمد المجتبى في مدونته تتبع سلسلة السطور الخاضعة , شريعتها الطلب وطلبها المغفرة ” إلهي ..غفرانك

فَالشَّوق قَدْ بَلغَ أَبعَد حُدَوُد قُدرَتِي عليه
والرُّوح تَاقتْ للِانصهارِ بِطُهْرِ أيَّامك
والإِغتسَال مِنْ مَعينِ رحَماتِكَ وَعطَايَاكَ
إِلَهِي وسَيِّدِي
حَمدا لكَ أَنَّ بلَّغَتنَا عَتبَات باب الرَّيان
فأتمَّها علَيْنَا يالله بِإِبقَاءِ ومِيض الرُّوح
لِتنعَمَ بنفَحَاته فَلا تهنَّأ إِلا بـ
صَلَاةٍ وَدُعاء
حَمد وثنَاء
دَمعَة وبُكَاء
أَوبَة ورِضَى مِنكَ يالله

وتعلقت بباب المغفرة بمناجاة المدونة أهداب السحر , وأوقعتني بين شوق ورجاء , وعزيمة وتلهف .. مناجاة نقية وضعتها رسالة إلى السماء والله لا يضيع سائله ..

ثم عثرت على كتيبات رمضانية في مدونة رياحين ذي الذائقة الفاتنة و الانشراح ..

   

عناوين مكتبتها الرمضانية ..

والغيمة سحابة تعمل من أشهر على كتابة أبواب الجنة ولها توق وشوق تحدو الأرواح إلى جنة تفتح أبوابها و لا تفتح أبوابها كمثل هذا الشهر ..إذ أن النار لا تغلق أبوابها كمثل هذا الشهر ..

والهمسة الانسانية النقية , شبهتها بالمطر في حزنها المبلل وشفقها على زروع الأرض وقلوب البشر ..

كانت من المدون شخص :” فلنا أخوة نحبهم مُبتلون بالتدخين لذا وقفتنا بجانبهم واجبة ولو بالصبر عليهم والدعاء”  والتصميم الذي يخصه في شكله وفكرته ..

وسؤال مصيري له غاية بيضاء وحمائم , ألقاه المدون أبو عماد :

مات أحد معارفي قبل سنين خلت , وأذكر أن وفاته كانت بعد رمضان بفترة قصيرة , سألت نفسي حينها :
هل كان يعلم أن ذلك الشهر الذي صامه و قامه لن يدركه مجدداً ؟
وهل أبلى في هذا الشهر بلاءاً حسناً ؟
هل صامه حق صيامه ؟ هل قامه حق قيامه ؟
هل لازم القرآن ليل نهار ؟ بحيث تزيد سلة حسناته ! إذ أن الحرف الواحد بعشر حسنات !!!
هل وهل و هل وهل؟؟؟ …

أسئلة كثيرة ترددت بيني وبين نفسي , لكن السؤال الكبير الذي يستحق أن يطرح

إذا علم أنه آخر رمضان له , فكيف سيكون فيه ؟؟

وهذا رمضان يأتي

فما أنتم فاعلون ؟

وكل عام وأنتم إلى الله أقرب

Advertisements

37 thoughts on “رمضان التدوين ..

  1. شكراً عقد الجمان على التذكرة
    وشكراً ثانية للدليل الجميل في هذه التدوينة

    كل عام وأنت ِ بخير..في طاعة الله
    شذا

  2. طريقة جميلة في التدوين …. أحسنتِ وبارك الله فيكِ …… بلغنا الله وإياكِ وعموم المسلمين هذا الشهرالكريم

    كل عام وأنتم بخير

    • سيدي أبو عماد لم تقفز فكرتي إلا بعد قراءة تدوينتك لأنني وجدتها عمراً وتربية ..
      فبارك فيك سيدي ونفع بك ..
      وكل عام وانت إلى الله أقرب 🙂

  3. سلام عليك …مع قدوم خير الشهور حينما تنثرين المشاعر حبرا وعطرا بحروف تستمطر دموع الفرح… مااجمل صنيعك حينما ارسلت روحك تطوف بحدائق التدوين لتجمع الرحيق وتسكبه شهدا في اطباق من نور على مائدة عقد الجمان لو كنت مدونا لكتبت…
    [ طوبى لك فما زلت حيا لتكون شاهدا…وتلك من اعظم النعم.. طوبى لك وانت تتفيأ ظلال الجنان…و أنت على موعد مع الأمل… والسعاده…والتفاؤل
    على موعد مع التغيير…
    انت على موعد مع ضيف يحبك…
    وجاء من اجلك …
    أتاك لينثر بين يديك أغلى الهدايا…
    أتى ينعش مساحات فؤادك بشذى المسك والريحان…
    أتى ليسعد روحك بانواره…ويملأ قلبك وجوانحك بالخير… ان كنت تشكو فأبشر … هذا مغتسل بارد وشراب…
    لقد
    أتاك ليعطيك فرصة ويمنحك الأمان…فلاتحرم نفسك…امسك بيديه فالموعد باب الريان… افتح ابواب قلبك ودع روحك تصل …
    ادري انك تعرف ان اسمه رمضااااان … لكن…
    هل انت في الا‏ستقبال…!!]

    • يا الله

      سيدي محمود :
      لو كنت مدوناً لتراقصت أروقة المدونات فرحاً بقدومك ..
      ولو كنت مدوناص لتقازمت سامقات الكلام ..
      ما بين القوسين حياة قلب وروح ..
      فمرحباً بك يارمضان وجعلنا وكاتب ما سبق ممن يستغلون دقائقك ويسابق إلى رحمة الله ..

      شكراً سيدي محمود
      إطلالتك رائعة

  4. حسنا يا ” أمل ” والله أتعبتنا ، في كل مرة تنتج لنا عبقريتك الفذة “فكرة” أقول عندها كيف فاتتني ؟ ما هو بحسدٍ سيدتي،حاشا وكلا، لكنه حال جميع الأفكار العبقرية كما يُعرفها العلماء ، وهذه التنقل بين المدونات في إستشراقِ شهر الرحمة هو ما كان يلزمنا ، جمعتِ من الرياض أطيبها شذى ، فشكرا على كل مرة تختصرين لنا الطريق إلى بهاء ما كان ينبغي أن يفوتنا، ثم ” ماذا أنتم فاعلون في رمضان” ، سأجيب ما ينبغي أن نفعله، هو ذات ماكن حبيبنا سيد البشر صلوات الله وسلامه عليه يفعله في رمضان فما أحلى الأيام القادمات بين صومٍ يحيي الأجساد وقيامٍ يحي الأرواح و صلاة ٍ وتلاوة وذكر وخشوعٍ وتأملٍ وتفكر ، تنقية لعلاقتنا مع الأرحام من شوائب العام ، وليس آخرا شعورنا بما يحس به فقراء يقضون عامهم صياما إضطراريا
    شكرا لك للذكرى التي تنفع المؤمنين
    كوني بخير

    • سيدي محمد ..
      وأي عبقرية وما كنت إلا جامعة للعباقرة , جمعت منهم الكلام والصور والكتب وجئت بهم مذهولة من طيب ما قدموه وما قدمت شيئاً ..!
      بل إني مفلسة أمام كنوزكم , فارغة امام امتلائكم , عاجزة أمام مقدرتكم
      فلما لم أستطع ما خلتني سأجيء من حقولكم فارغة وأحببت أن أملأ غيركم بنبعكم كما امتلأت انا ..
      فأي عبقرية صنعتها وأنا آخذ منكم وأمسح به جسدي وما اعتلا من رؤوس حرفي . 🙂
      سأعتبرها منك تصفيق لكي أتقدم وليست لأني تقدمت وستدرك قولي هذا جيداً ..
      سعيدة بك أستاذي ..
      وكل عام وأنت إلى الله أقرب
      أعاننا الله على صيامه وقيامه وجعلنا وإياك من المقبولين ..

  5. مبارك عليك الشهر يا أختي عقد الجمان ، وجميلة تلك السلة التي جمعت وحوت . نسأل الله قبول العمل وصدق النية وصلاح المعشر .

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كل عام وانتي طيبة
    جولة ممتعة في استقبال رمضان
    فلك مدون بصمة جميلة بمناسبة حلول شهر الغفران
    جعلك الله وإياهم من أهل الجنان
    (اللهم آمين)

    كيفك عقد الجمان؟ إنشاء الله بخير

    اسأل الله أن يبارك لك في عملك وعمرك
    (اللهم آمين)

    تهانينا بشهر الغفران

    لك مني تحية وسلام

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      وكل رمضان وانت صحيح قريب من الله ..

      وأنا بفضل الله بخير نحمد الله على فضله ..
      ورزقنا وإياك الصحة التي تعيننا على طاعته
      ويبلغنا وإياك قيام ليلة القدر

  7. كل عام وانتِ بخير
    مدونه رائعه تشرفت بالتعرف عليها
    تمنياتي لك بالتوفيق في عالم التدوين
    ومباركٌ عليك رمضان

  8. وهاهو الضيف المُنتظر قد دثرنا بطُهره
    ورحمات الرب تتنزل علينا من جهاتنا الست
    و تغمرنا روحانيات يرتجف لها البدن
    هاهي العطايا قد بدأت تُسدل لنا
    فهلم للسبق وحي على العمل
    وآسفي على من حصيلته في هذا الشهر كأس فارغة
    إلا من فُتات لايُسمن ولا يُغني من جوع
    فاللهُم سلمنا لرمضان وسلمه لنا وتقبلة منا
    ومبارك علينا شهر الرحمات وبلغنا الله وإياكم اعالي الجنات
    عقد الجُُمان
    عذبة كا المطر
    ووردة أزرعها بين كفيك على النور المُندلق فيضاً
    ودي

  9. أختي الكريمة عقد الجمان ..

    مبارك عليكم الشهر الفضيل ..

    أسأل الله عز وجل أن يعننا جميعاً على صيامه وقيامه .. اللهم آمين ..

    دمت في حمى الرحمن ..

    • آمين نسأل الله أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ..

      وأن يبلغنا قيام ليلة القدر ..
      ويتقبل منا ..

      وأن يعيدك للتدوين بعد رحلتك الإيمانية 🙂

  10. صباح النور بل اكثر
    صباح المسك والعنبر

    وقد عطرت باقاتي
    بماء الورد والكوثر

    وقد البستها حللا
    بلون السندس الاخضر

    اذا وصلت الى أبها
    يطيب نسيمها اكثر

  11. الوقت 02:50م
    مساء الخير استاذتي : )
    رمضان كريم وكل عامِ وأنتِ وأهلك ومن تُحبين بألف خير
    ولا ننسى المُسلمين في بقاع الأرض كلها ، أعاده الله علينا
    حتى نفيه حقه وحق أنفسنا بالرضى والإحسان ؛

    قرأتُ القِطاف من خِلال الموبايل
    وما كان لي ان اضيف رداً حينها ؛

    لولا هذه التدوينة
    التي جمعت تداوين من اقلام فذة
    لما عثرتُ عليها ولكن بفضل الله ثم فضلك
    كتبتِ وقتاً لي للإطلاع عليها وكان جميلاً

    كما اعتذر لأنني لم أكتب شيئاً : (

    الـ جُمان

    شكراً

    • الرائع عبد الله المنذري ..
      لا تلتصق مساءاتنا وصباحتنا بالوقت
      وقد يطلع الصباح وليل همومنا لم ينجلي بعد
      فننكر من يقول صباح الخير
      ولم يطلع صباحنا وإن طلع صباح الكون ..

      وأما المدونات فقد فرحت بلا شك بك
      أديباً يعطر أمكنتهم بعطر حرفه ..

      لا تعتذر أنك لم تكتب
      وقد كان حضورك يكتب بلا حرف لكنه مسموع
      وبلا لون لكنه مرئي ..

      ——

      خارج النص : حررت بعض تعليقك كي نخرج من حمى الشرك في (بفضل الله وفضلك)
      فالأولى أن لا يذكر مع الله أحد والواو عطف .. لكنها بفضل الله ثم فضلك 🙂
      واعذرني على التحرير ولكني لا أحسبك ترضى إلا به لحماية العقيدة

      دمت سيدي هنا

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s