طعم السراب !!

كم غابَ وجهي في الطريق ..وعلِقْتُ في عنق الرصيف البعيد ..

.

يتمزق القلب على المدار الرماديْ

.

ويذيبُ طوقاً منْ حديد ..!

.

منْ أظمأ الطفلةَ باليبابْ ؟

.

منْ أذاقها طعم (السرابْ) ؟؟

.

قطرة ..قطرة

.

دون شيءٍ من إيابْ !!

.

لا شَيء يهْدِيهَا فاجعة الحقيقةِ إلا الحقيقة ..

.

ورائحة الترابْ !

.

الصورة في الانتظار

Advertisements

35 thoughts on “طعم السراب !!

    • بضاعتي المزجاة منثورة في حقائب الحروف ..
      حاولت أن أجمعها من أفواه الشتات ..
      لكنه قضمها وابتلعها قبل أن
      أعثر عليّ من بينها ..
      حبيبتي معنى ..
      هل كنت فعلاً أسمع خشخشة قدميك وأنتي
      تعبرين ؟
      أم أنني شممت رائحة العبير
      حينما تأتين ..
      إنني بحضوركِ أبدو سعيدة
      كثيراً

      كثيراً

    • فاتنتي غرور ..
      عبوركِ يأتي بعيداً بعيداً
      لكنه مني قريبٌ قريب 🙂

      أشرحي لي كيف يكون ذلك
      وكيف أكون أنا بذلك 🙂

      ودعي (الزعل) جانباً الآن

  1. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أستاذتي الفاضلة
    بمناسبة رائحة التراب :
    رزقك الله حسن الخاتمة
    قولي : اللهم آمين

    الإنسان
    ما بين وبين
    يوم حلو
    و يوم مر
    و يوم عادي يمر
    وأحلاها دوام عادي في طاعة الله
    فما اجملها الحياة المتراكمة بنسق المحبة والرضى والقناعة
    قد أكون خرجت عن الحدود
    لكنها
    كلمات أحضرتها كلماتك
    فلست أضع إلا رد فعل النفس على هذا الإبداع البسيط العميق

    وفقك الله لكل خير (اللهم آمين)
    لك مني تحية وتقدير

    • ما يدهشني ..
      أنني أسمع صدى ما أكتبه بالايقاع المترنم الذي يقع
      ولو كنت كتبت قائمة طلبات حضرت فور قراءتك للنص
      فهي أجمل من التكلف ..
      نصبو كثيراً للصوت الأول
      الكلمة الأولى
      والفكرة الأولى
      التي تأتي فور قراءتنا للأشياء الحزينة أو أو السعيدة
      فهي الأصدق

      هي الأصدق 🙂

  2. عقد الجمان– اذكر اني دخلت هذا المكان من زمن في بوست لا أذكره جيدا واظنه عن سبب الحب ثم انقطعت عن المدونة وعدت فوجدتها في تطور وسأكون متابعة لقلمك الجميل

  3. صورة وقلم . خيال ومفردة ، كل شيء جميل هنا ، حتى السراب خرج وله طعم .. لأنه بيدك . فكرة الصورة وتسليط الإضاءة جميلة .. وما أتى تحته قصير يصعب قوله من أي أحد . وفقك الله .

    • لا أدري هل كان الجمال نابعاً من هنا حقيقةً
      أم أنه مقتبس من حضورك ..
      صدقني أن في هذا النص تمنيت أن تقول فيه شيئاً
      وتنقده وتفصله .. 🙂

      أستاذي شخص :
      ستبقى المدونة على كرسي الانتظار لقودمك في كل مرة ..
      فمرحباً بك من قبل ومن بعد ..

  4. يقع بقدمه الخادعة في منتصف الطريق وينتحل هوية له وفصبح بها قامة
    ويجيد الإغراء بحذافير الدقة العالية
    كيف أجد فيه اعجاز المقدرة وهو مهين

    كل كلمة قرأتها مدى
    وأبهرني الجمال

    • يا الله يا صديقتي ..
      ليتني أدري ينابيع الكلام التي تنبع في أرض قلمك ..
      إنني إليها عطشى ..
      القوة الكلامية رمز معلق في جبين الحروف ..
      لا تتعدين الحروف الثمانية والعشرون
      لكنك تتعدينها جمالاً جذاباً يخصكِ

      كم أنت فاتنة 🙂

  5. شهقة محنطة في صورة حبست ظلمأ السراب في حلق الكلام

    فوقفت بين الصورة والكلام ولا ادري أي الألمين أخف!

    كوني بخير

    • ليس الألم من يوقع على أوراق الحزن فحسب ..
      إنها أيدٍ شتى تواطأت على حرق الابتسامة بظلام الظلال ..

      أرقب مشهدها بتأنٍ ..
      فلم العجلة وقد باتت كل آمالنا جثث !!
      واللحاق بها في رمقها الأخير مستحيل ..

      هل الورود تعرف الموت حتى تحتضر !!!

      سيدي فواز :
      حضورك ربيع مدهش

  6. كل كلامكم جميل من القصيده لآخر تعليق
    دلووووني من وين بتشترو الكلام الجميل هههه

    • 🙂
      مرحباً عمار ..
      إذا عرفت سوقاً يباع فيه الكلام ويشترى فدلني عليه
      كي أبيع كل الجمل التي كنت أسمعها واكتشفت حقيقتها ..

      مرحباً بحضورك 🙂

    • أعوذ بالله من الغش ..
      السوق يلبي احتياجات الجميع ..
      فما لم يناسبني قد يناسب غيري
      عشان كذا لازم نطرح جميع الخيارات أمام الزبون
      وهو يختار
      أنا ما غشيت أحد
      كل شيء قدامهم 🙂

  7. عقد الجمان

    كم تجيدين عزف ألحـــان السراااب على أوتار قلوبنا !!

    فاتنة الحرف والتصوير والتطوير حماك الإله أخيتي

    ويبقى للتساؤل رنين في مستقر القلب

    منْ أظمأ الطفلةَ باليبابْ ؟
    .
    منْ أذاقها طعم (السرابْ) ؟؟
    .
    من ومن … ؟؟

  8. فعلاً سراب …
    وما اصعب طعم الحقيقه التي زيف لها السراب الامل …
    ولا يهمونك حياتي
    لابد من وجود اعداء لنجاح وبالاصح متخلفين

    • حبيبتي بتولة 🙂
      مجرد هباء يطيش في المكان ..
      وبحضورك تلاشى كل قبيح
      فالجمال يكون زاهياً بكِ صديقتي ..
      وبكِ أنا أشد سعادة ..

      أحبشششششش

  9. عبارات تختفي خلف جدار من حنين..
    هناك حيث يختبيء من أصبح لا يستطيع أن يري الناس
    لمعة الدموع في عينية…
    شيء من غرابة تنتاب نفسه..

    عبارات لا أستطيع التعليق كما يعلق الآخرون عليها..
    عذرا عقد الجمان

    بين زحمة الاختبارات كنت بحاجة إلى أن أبحث عن متنفس
    فوجدته هنا…

    دمتي بود..

    • فكرت ملياً في حقيبة كنا نحملها ..
      أجل كانت تتكاثف بكل شيء
      البطاقات
      الكلمات
      الذاكرة
      والعطور التي تأتي لنا بأثواب الذاكرة ..
      فبغتتني زفرة
      وزاوية منهكة تستقبل المنهكون ..!!

      أنا يا غربة لم أعد أدري كيف أتحدث
      فالكلام صار في حقي إسرافاً
      غادرتني قواميس اللغة منذ زمن
      ولم يعد لي كلاماً غي النبض
      وأشعر بك تشعرين به

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s