حينما قيل “حرية”

تتسارع الأحداث حتى لا يضرب المرء ضربة بقلمه , أو كلمة في حلقه ؛ حتى ضربه حدث في قفاه أو رأسه أو أطراف أنامله..لا يدري من أي ناحية بوغت ..!

فالأيام مجدولات بالأحداث

والصدور فهارس الأفعال

فلا نفرح بنصر حتى تنكشف هزيمة

ويوشك أن يخالطنا اليأس   حتى يتباين نصر

فلا  تنكشف غمة إلا وتبعتها أخرى..

دون أن نتفقد بقعتها مرة

أو نمسح سوادها أخرى..!


ففي زمن انقلاب على كل سيد

ورفض كل حكم

وإعجاب كل ذي رأي برأيه

نقف على حافة التحير , فلا ندري هل نقول أم نسكت..؟!

هل نفرح أم نحزن ..!!

هل نتنبأ بالمستقبل أم نعمى

ماذا نعمل؟

في ظل أحدات لاترقب منك أن تعمل , لاترقب منك أن تسمع , تسير أقدارها كما قدر لها….

وأنت أنظر لها  , أتبعها بنظرك ثم….

أرسل طرفك للسماء..

هو أعلم بما في صدوركم

وهو يفعل مايشاء

..

فادعوه .. إن قريب

فادعوه.. إنه لا يرضى لعباده الظلم

فادعوه.. إنه ملك الملوك

قادر على كل شيء سبحانه..

في ظل الأحداث.. لم يكن التعبير اللساني يشفي فهل التعبير اللوني أكثر فهما!

تنفسات ريشتي حاااااائرة في نهر الدم الراهن..


Advertisements

30 thoughts on “حينما قيل “حرية”

  1. وصلتني رسالة قيل أنها من كلام الشيخ العوضي يقول فيها أكثروا الاستغفار فنحن على قرب أن يقودنا المهدي حين لا يجد العرب من يحكمهم والله أعلم .
    ها نحن نرى الكراسي تتهاوى في برك الدماء .. أشعر بغصة وألم شديد من أجل ليبيا ، أسأل الله أن يجعل ذلك الضيق مخرجاً كبيراً لنصر مًبين .. وتعبيرك بلغ بحرف وصورة حزينة .

    • سيدي شخص ..
      الحكم المطلق صعب , نحن صحيح في آخر الزمان وأن علامات الساعة تكاد تنفرط في حجر أيامنا إلا أننا لا نحكم بأن هذا يعني كذا , على رأي العلماء
      وأظن أنه قول على لسان الشيخ نبيل وأنه لم يقله ..
      ولكن نبقى أننا في زمن الهرج والقتل وأنهار الدماء ..
      غير أني فجعت البارحة واحترت وأصابني شلل في تفكيري لوقع خبر يدور حول ما سبق …
      لكن نسأل الله أن لا يفتننا في ديننا وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه

  2. أولا أهنئ مدونة عقد الجمان على هذا الشكل الجديد والرائع،هذا اللون جاذبٌ جدا ومريح
    وكما عودتنا دائما فها أنت تتحفين زوارك بآية أخرى غايةٌ في التعبير وقمة في الأبداع
    هذا التعبير عن الإضطراب بالأعين والشفاه يعبر عما يسود عالمنا العربي الآن إبتداء من تونس وليس إنتهاء بليبيا من حراك ثوري، كأنها تعبر عن التساؤلات عن السؤال الصعب، وبعد كل هذه التضحيات، ثم ماذا بعد ؟ كما قال أخي شخص فإن هنالك غصة في الحلوق وألما في القلوب لأجل ما يعتري ليبيا من مخاض عسير، فك الله كربتهم

    أحيي مرة أخرى هذه الريشة النادرة التي عبرت بأكثر من الكلمات التي أمست متحجرة أمام ما يحدث،
    رجاءا إستمري فأنت تحدثين فرقا في هذا العالم

    • ثم ماذا بعد؟
      سألت هذا السؤال في الفيس بوك ..
      وكانت الإجابات من وسط المعمعة .. إجابة تلقي بك في بحور الفكر , حتى لا تستقر وأنت مستقر ..

      سيدي محمد ..
      هي لم تكن نادرة .. ولكنها وسيلة فقط وسيلة للكلام بغير حروف ولا أوزان ..
      وكلامك يشحذني ..
      سأستمر إذا كان أهل الإبداع بقربي يوجهوني الطريق ..
      شكراً لك

  3. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحقيقة إن ما تمر به الدول العربية الحين
    أمر يُثير العجب
    فبالفعل يوم كان في بلادنا مثل تلك الثورة
    كنت تارة أكون مع و تارة ضد
    جد أصاب الكثيرون التشتت
    و الكثيرون لا ينظرون إلا تحت أقدامهم
    لا ينظرون نظرة في المستقبل عسى يتجنبوا خطرًا ما
    و صرنا نجد رؤسآء يتمسكون بالكراسي بشدة
    أحيانا أقول لا ألومهم بشدة
    فحين انظر إلى رجل لديه عمال أي تكن المهنة
    كثيرا ما أجدهم يعاملون من هم أقل منهم معاملة الفقير
    أو المنتظر المال منه ليكفي بيته و إن اكفاه
    و هذا الغني ربما لا يملك سوى بعض الآلاف
    فأقول لا عتب على من يملكون المليارات
    وعجبى!!!!!

    بارك الله فيكم
    مدونة جد رائعة
    و قلم مميز
    اعلم أنه كلام ليس بجديد عليكم
    و لكن من جد استمروا في هذا كما ذكر الأخ ( محمد المجتبي )
    فأسلوبكم راق
    يكفي أنه حديث عقلاء مثقفون

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
      في الحقيقة هذه الفتن شديدة الوقع كما قلتي تضعنا عند مفترق الطرق
      ثم لا ندري أي الطريق الخطأ كي نتركه والصواب كي نسلكه ..

      نسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه
      وأن لا يفتننا في ديننا ..
      ……..
      زيارتك جعلت الجمال كله لدي فقط لهذه الزيارة الرائعة ..
      واستمراري سيكون حينما أرى لحضوركم عنوانه الأبيض في كل مرة ..
      وسأفرح كثييييراً لهذا الحضور ..

      مرحباً بك
      مرررحباً 🙂

  4. يا لـ عمق الجرح العربي !!!
    عقد الجمان
    قرأت على صفحات الأنترنت العبارة التالية ((( العالم كله صار فم, والصراخ على قدر الهم )))
    قول مزدحم بالبلاغة ~ و وجه الشبه بينه وبين ريشتك كبير .. كلٌ عبر عن الحدث بإتقـــاااااان
    والله المستعاااااان …
    جميلة أنتِ في جميع فصولك ..دمت بألق

    • يااااااااااااه
      ((( العالم كله صار فم, والصراخ على قدر الهم )))
      بلاغة تصل أقصى القلب بأبعد المدى …

      التعبير لغة غالية
      بأي شيء هي غالية
      فإذا أحسنت التعبير فقد خرجت من دائرة التحير ..
      وهي قبل ذلك نعمة

      دمتي بقربي حبيبة القلب ..
      وكم لحضورك بهجة

    • مرحباً بالكاتبة غالية ..
      مرحباً بكِ وبالسعادة التي جاءت تباعاً معكِ ..
      أسأل الله أن يصلح أحوال الأمة
      وأن يقر أعيننا بالنصر المؤزر ..
      حضوركِ ربيع فمرحباً

  5. الاحداث الأليمة التي تحصل الآن في العالم العربي وفي ليبيا بالذات هي غصة مؤلمة يذرف لها الدمع ..
    اسأل الله العظيم ان يزيح عن الأمة الاسلامية هذا الهم ويلهمنا اتباع الحق باتباع شريعته
    اظهرت هذا الألم بريشتك يا رفيقة
    فملامح الألم واليأس واضحة كوضوح الشمس

    • الرائعة لطيفة ..
      يقولون يأخذ الشيء من اسمه نصيب ..
      وأراكِ أخذتي النصيب كله بسلاسة العبور ولطف الشعور ..
      إن أسعدكِ متابعتكِ فأنا أشد سعادة بكِ
      وللمكان احتفال لطيف كأنتِ فقط بمروركِ ..

      كوني هنا 🙂

  6. بلحظة تحول العالم لمشهد مريع , إما أن يكون أو لا يكون وكفى
    ولم يعد حقاً على اللسان حروف
    مع لون الدم القاني وصدام مع أفواج تلتهب وفاه تعلق بكلمة واحدة ” الحرية ”
    تلك التي ترفرف بجناحيها على الرؤوس وكلاً يريدها له على طريقته
    تلك الطريقة التي تتنفس المشاهد لها والحالات من أجلها (الإبهام , الوجوم ).
    وتأتي في ريشتك بلاغة المشهد ,
    ناطقة أكثر من أي\كلمة على لسان تحتار كيف هو شكلها فهي لا تعلم له من هيئة

    سلم حسكِ , كم أتى على كثير مما في داخلي

    لكِ الود أكثر ……….وأكثر …………….. وأكثر 🙂

    • الرائعة ؟!
      لا.. أكثر
      الجميلة؟!
      لا أجمل ..
      الباهرة .. بل أكثر وأكثر
      أحبكِ .. دعي في هذه الكلمة كل المعاني الجمال والروعة والانبهار في همسة قلمك ..
      استمعي معي لـ “فاه تعلق بكلمة واحدة ” الحرية ”
      تلك التي ترفرف بجناحيها على الرؤوس وكلاً يريدها له على طريقته”
      ألا تحمل رنة موسيقية فاتنة لا تتناسب إلا مع رقصة قلمك ..
      فأظل أسمع وأستمتع للعقل الذي توارينه فيخرج عنوة من بين ثنايا الكلام ..

      لك الحب .. وأكثر .. وأكثر … وأكثر 🙂

  7. السلام عليكم ورحمة الله
    بارك الله لك بهذه المدونة … هي روضة نديه .. أو نفحة طيب شذيه…
    أو حدائق ذات بهجه تسر العين والمهجه….
    هذه المدونة ليست من حروف بل هي انفاس روح ونبضات قلب
    ‏ ………
    ياروضة سعدت بها الأرواح…
    والمسك في اجوائها فواح…

    وحروفها شمس تألق نورها…
    فتعطل القنديل والمصباح…

    تهفو النفوس لها وطاب مقامها…
    فلعلها بعد العنا ترتاح…

    شكرا تستحقين اكثر على هذا الابداع والتألق اسأل الله لك السداد والتوفيق

    • وعليكم السلام ورحمة الله
      تأخرت كثيراً , ولا أعرف كيف ينطق المتأخر كلاماً إذا سمع صوتاً موسيقياً كصوت العصافير , أو قرأ كلاماً له صوتاً يهديه الفجر وهو في ظلمة الليل ..

      احترت وأنا أفتش في قواميس الكلام عن باقة زهرية فواحة , تأتي لتنثر من الحروف بتلات كي نفي الدر المرصوف في الأعلى .. وهل الزهر يأتي نداً للؤلؤ!!

      فإن كان العبور عابر
      فكيف لو أخذ من المكان مقاماً , أو تظلل بكفيف أوراق الشجر القليل ..
      من يصادف مثل هذا تصيبه لثغة .. فلا هو قائل إن كان معتاداً أن يقول .. ولا هو راحل إن اعتاد الرحيل ..
      سيبقى يقرأ الأدب وهو يشرب قهوته ..

      كيف سأرتب سروري الآن 🙂
      أشكرك

  8. الكريمة عقد الجمان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لعل الهم العربي أخذ مايكفيه من تعليق الأخوة والأخوات وليس لدي ما أضيف..
    إلا أنني سأدلوا بشيء من التعليق حول التكعيبية التي عبرت بها عن هذا الهم الكبير وقد تذكرت لوحة “الجورنيكا” للفنان بيكاسو حين عبر بها وبأسلوبه التكعيبي عن الحرب الأهلية في اسبانيا في ثلاثينيات القرن الماضي فكانت لوحة قوية بانفعالاتها وغناها برموز الحرب والدمار وملامح الأسى التي خلفتها تلك الحروب..

    الكريمة عقد الجمان لم أعلق منذ زمن ولكن هذه الخطوة منك استوقفتني أرجو أن تتكرر بانفعالات وعناصر أكثر وأغنى ويمكنك أن تطالعي في النت نماذج من التكعيبية – Cubism .
    والله يحفظك .

    • سيدي ….
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
      حثتني ذاكرتك أن أبحث عن هذه اللوحة وأشاهدها , كانت لوحة رائعة .. راااااااااااااائعة ,, رغم أنها تألمت بكل حواسها ..كما ذكرت قوية بانفعالاتها ..
      لا أخفيك وأعلم أنه لا يخفى عليك أنني أجهل هذا الفن إلى الآن حتى ذكرته لي وكعادتك معلماً ومشجع أيضاً ..
      وسأقف كثيراً عند هذا الفن وسترى بإذن الله ما يسرك … لكن … لا تفقدني التعلم بعدم حضورك المستمر ..
      خصوصاً وأن الطرق صارت مغلقة 😦 دون علم لنا بسبب يقنعنا بذلك

      أما قبل :
      فمرحباً بك أستاذي وأشكرك لكرم عبورك الذي اعتاده منك دائماً

  9. اتابع نشرة الأخبار آملا في مشاهدة انتصارا جامح .
    لاشيء سوى : “و كان عدد القتلى .. ” و عدد الجرحى”
    اشاهد الأحداث خائفة من المصير , و سؤال يدور في ذهني بلا توقف .. الى اين؟ .. الى اين نحن ذاهبون ؟!!
    حقا تعبت اعيوننا من مناظر الدماء .. و قلوبنا وجلة فليس هنالك اي طريق للهدى ..سوى السكوت و الإنتظار
    عندي يقين تام بأن الخير هو المنتصر دوما و أن الشر لن يدوم مهما طال الأمد .
    عندي يقن بأن وعد الله حق و النصرة للمؤمنين
    عندي أمل في غد افضل .. لكني شارفت على اليأس
    اصبح الناس منقادين مقلدين مجتمعين بلا اجتماع
    متفككين القلوب حتى و إن تشابكت اياديهم
    صورة العالم في ذهني تؤلمني بشدة مخضبة بالسواد و التلوث و الأراضي مليئة بالأجساد المتحللة
    و الدماء قد غسلت ما تبقى من الفضاء .
    خط بجانبها … لا تعليق ..
    لا سعادة ..
    ولا انتصار..
    ولا انتصار بحديث غير ذي منفعة,
    ماذا سنحكي غدا لأبنائنا قصة الصمت الطويل و الحق الذي لم نتفوه به سنين !!
    ام قصة الثورة غير المنظمة غير المنتهية .
    ماذا سأفعل غدا ان لم استطع انقاذ نفسي و عائلتي و بلدي و مجتمعي و عروبتي و ديني …
    سأتابع التلفاز.
    و ابكي و ابكي و ابكي
    و لن اترك لدمعدتي مجالا حتى تتبخر كل ما ذكرت المعاناة و كلما شاهدت الدماء ..
    لأن اضعف الإيمان الإنكار بالقلب .
    يوما ما ستتحرر جمع القيود حتى يبلغ الإنتصار الحقيقي الذروة .. ذلك ما اتمناه حقا .
    سأنتظر .

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s