مجرد ” ظل “

..|[ تأتي الظلال شاهد كيان تحت الضياء ..

تأتي على عجل

 

♣..♣..♣

فكرة الصورة تكمن في تشكل ظل الحلقات بـ (وجهٍ )لا يتصل بالشكل الحقيقي للكائن الذي يقف من خلف الضوء ..

اقتبست الفكرة وحاولت تطبيقها , وتركتها معلقة بمسامير كلامكم

لتصير

مجرد ظل

 

وأدسّ لكم بين كل حرفٍ وجملة , اعتذار , وخجل يأتيان في عبارات محفوفة بأقواس الحيرة ..

أني في كل مرة أصفف حقائبي أمامكم ؛ وأعد بموعد جديد

فتطول الوعود , وأعود بخفي (أنين ) من هذا البعد السقيم ..

سأكون هنا حتماً مالم تضرب الظروف ضربتها

وأعدكم بإذن الله بموعد دورة جديدة في الاتصال 🙂

فهل يغفر لي ذلك؟..أمنيتي



Advertisements

20 thoughts on “مجرد ” ظل “

    • مرحباً أستاذي شخص …
      دائماً ما يكون الظل حكاية أبلغ احياناً من الكائن ..
      ولا أدري لم تستهويني الظلال!!

      حضورك ربيع مزهر أستاذي 🙂

  1. فكرة تحمل العديد من المعاني بحسب حال المتلقي
    فقد يعلق البعض على لعبة الظل بحماس الناظر لأول مرة
    و آخر قد يغوص في أعماق الفكرة ليتصيد صداها

    أما أنا فأقول طريقة مبدعة للتخاطر عن بعد …

    أسأل الله أن يسعدك في الدنيا والآخره
    اللهم آمين

    • مابين الأشياء والظلال تكون الحكايا ..
      كثيراً ما يشعرك الظل بشيء وكأنه هو أصل الكائن
      لا شاهد وجوده ..

      مرحباً أخي غريب ..
      وأسأل الله أن يسعدك

  2. كما عهدتك….دائماً ذكية ومبدعه..
    كل أمتناني لأفكارك الجميلة
    ضياء

  3. غبت كثيراً عن هذه المدونة الدررية
    بل غبت عن التدوين بأكمله
    لا لشيء وإنما لأجل [ دراستي ] و أختباراتي التي دامت شهرين متتاليين أنهكنني
    فأعذريني يا أختي !!
    .
    .
    صورة مليئة بالإبداع
    بورك فيك يا [ عقد الإبــــــــــــــــــــــداع ] ياعقد الجمان

    تسجيل أعجاب فحسب

    • ويالفرحنا بعودتكِ
      بل ويالفرحنا أنك ستعودين دون انقطاع في ظني ..
      امممم
      هناك ندوة تدوينية لابد أن تحضريها
      سنفتقد الجمال إن لم تحضري 🙂

  4. لولا أني كنت في بلد قطعت عنه خدمة الإنترنت لظروفه القاهرة إذا لكنت هنا منذ زمن، إذ إنها جريمة لا تغتفر أن نتأخر عن هكذا جمال،، لست وحدك المسكونة بعلاقة غرائبية مع الظلال، أنا شخصيا مهووس بهذا الأثر الظلي الذي تتركه الأشياء، أظن أنه لأنني أعتقد أن الظل الذي يتشكل حسب زاوية الإضاءة يعبر أن مفاهيم كثيرة في هذه الحياة أيضا تتشكل حسب زاوية رؤيتنا لها أو هكذا أعتقد، بغض النظر عن الجزء الفلسفي للموضوع، للظلال جمالية خاصة ومؤثرة،وأنت هنا أدرت حوارا بين الأشياء والنور والعتمة و..العبقرية، هنيئا لنا معشر القراء بك، أيها العقد الفريد

    • ربما كانت المسافة الفاصلة بين أن تشاهد مشهداً أقل جملاً من حضورك مسافة حميمة على الأقل مع الصورة لخجلها أن تقطع شاعات الأماكن كي تراها ثم لا تجيء بما تليق ..
      كنت أظنني الوحيدة المهووسة بالظلال ..
      إذ أنني أرسم منها خيالات وقصص طويلة في طيات شكل ربما لا يتصل حقيقة بالخيال المتوقع ..
      لذا أحب الشمس لأنها تشبع نهمي في ملاحظة الظلال , والتفيأ تحت الشجر ..

      بين النور والظل حكاية ..
      هي حكاية الزمن
      حكاية الشريعة التي تحددنا بالظل ,
      حكاية الساعة التي كانت تختفي إذا خفتت الشمس ..
      حكاية كون شاسع
      بمداراته العظيمة ..

      ويبقى الظل ولعي 🙂

      لم يعد بوسعي أن أكتب كيف أفرح ..
      فالصمت أحياناً أبلغ من الكلام

  5. تحياتي عقد الجمان … شاكراً لك مبادراتك في التواصل ، وعذراً على التقصير ، ولعلي أشاهد في عملك هذا اجتهاد ليس بغريب منك فمحاولاتك للإبداع تتشكل بالجديد . وفقك الله .

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s