فهل نحن منتهون ؟!

الصلوات الخمس , والجمعة إلى الجمعة , ورمضان إلى رمضان ؛ مكفرات لما بينهن إذا اجتبت الكبائر

نقرأ الحديث فيأتينا الارتياح بثوب خلق , أننا  لم نفعل الكبائر , والصغائر لمم  يغفر الله لنا .

نتراخى في المضي على طريق سوي , وننسى أننا في معاني الشقاء أكبر كبائرنا أننا ننسى أن نتراجع .!

وتكاد تغرقنا الكبائر في أوحالها , وتبقى دار ابن لقمان على حالها , دون اتقاد رجوع أو ترديد ندم !

و” كيف الفلاح بين إيمان ناقص , وأمل زائد , ومرض لا طبيب له ولا عائد , وهوى مستيقظ , وعقل راقد , ساهياً في غمرته , عمهاً في سكرته , سابحاً في لجة جهله , مستوحشاً من ربه , مستانساً بخلقه ” ابن القيم

فلو كانت الخطيئة صغيرة لشملها ” إن ربك واسع المغفرة

ولو كانت التوبة لنا رفيقة لشملنا ” إن الله يحب التوابين

ولكنا حصرنا الكبائر في الزنا وقتل النفس , وسواد الكبائر فهارس أفعالنا ..

فالشرك كبيرة ونحلف بغير الله , ونستعين بغير الله , ونتوكل على غير الله ونشهد أننا مؤمنون بالله !

قال صلى الله عليه وسلم : ” الكبائر : الإشراك بالله , وعقوق الوالدين , وقتل النفس , واليمين الغموس” وفي رواية ” وجلس وكان متئكاً فقال : ألا وقول الزور فمازال يكررها حتى قلنا ليته سكت

وفي الصحيحين من حديث أبو هريرة أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : ” اجتنبوا السبع الموبقات “. قلن وماهن يارسول الله قال ” الشرك بالله , والسحر , وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق , وأكل الربا , وأكل مال اليتيم , والتولي يوم الزحف , وقذف المحصنات والغافلات المؤمنات

وقال عليه الصلاة والسلام : ” من أكبر الكبائر أن يسب الرجل والديه , قالوا وكيف يسب الرجل والديه ؟ قال : يسب أبا الرجل فيسب أباه , ويسب أمه فيسب أمه

ومن أكبر الكبائر أحاديثنا في كل مجلس , فلا تكفينا ألسنتنا فنطولها بأعيننا وأيدينا , قال صلى الله عليه وسلم :” إن من أكبر الكبائر استطالة الرجل في عرض أخيه المسلم بغير حق “

وكل ذنب ختمه الله بنار أو غضب أو لعنة أو عذاب من الكبائر كما قال علي بن أبي طلحة .

ونكذب ننسى [أن لعنة الله على الكاذبين ]!

ونغتاب , ننسى [أن يأكل لحم أخيه ميتاً]

ونظلم ننسى [فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين ]

كبائر تغرقنا آناء الليل وأطراف النهار , تأكل أخضر الحسنات القلائل ..

فاللمم صغائر الذنوب “الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة

يقول ابن قيم الجوزية ” واللمم على وجهين : كل ذنب لم يذكر الله عليه حداً في الدنيا ولا عذاباً في الآخرة فذلك تكفره الصلوات الخمس مالم يبلغ الكبائر والفواحش , والوجه الآخر هو الذنب العظيم يلم به المسلم المرة بعد المرة فيتوب منه .”

فتكفير صغائر الذنوب مابين كل صلاة وصلاة ومن الجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان .

ومغفرة  كبائر الذنوب بالتوبة النصوح , سئل ابن عباس عن الكبائر أسبع هن؟ قال : “هن إلى السبعمائة أقرب إلا أنه لا كبيرة مع الاستغفار ولا صغيرة مع الإصرار

يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحاً عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار

ومن قال : ” أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه , غفر الله له وإن كان فر من الزحف ” أخرجه أبو داوود وصححه الألباني .

فهل نحن منتهون ؟!

Advertisements

26 thoughts on “فهل نحن منتهون ؟!

  1. مقاااااااالش ممتاز جدا
    هذه التي تبقى
    اسأل الله أن يجنبنا كبائر الذنوب
    وإن وقعنا فيها أن يغفر ويعفو إنه هو الغفور الرحيم

    • آمين نسأل الله أن يجنبنا الكباشر
      وأن يغفرلنا ذنوبنا كلها دقها وجلها ماعلمنا منها ومالم نعلم ..
      ياارب مع هذا الصباح الممطر ..
      شكراً حبيبة قلبي على المجاملة 🙂

  2. أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
    ـــــــــــــــــــ
    الأخت الفاضلة: عقد الجمان
    جزاك الله خيراً
    دائماً نحن فى حاجة إلى التذكرة وبث روح الاطمئنان فى النفوس
    ونسأل الله تعالى أن يغفر لنا ويعفو عنا ويرحمنا
    اللهم آمين

    • النفوس تتعطش للغيث الرباني
      بالتذكرة في آية أو حديث ..
      اللهم اجعلنا من الذاكرين والذاكرات ..
      واجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه ..
      مرحباً بك أستاذي محمد

  3. ليتنا ننتهي ..

    تذكرة نحتاج امثالها كثيراً
    فمثلها يجبر النفس لمراجعة نفسها ..

    اشتقت لحروف هذه الزاوية عقد ..

    أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ..

    • أهلاً ومرحباً بك أستاذي .. 🙂
      افتقدتك زوايا المدونة ..
      وهاهي الآن تفرح لمجيئك الرائع ..
      فمرحباً بك ..
      مرحباً مرحباً
      وأتمنى أن لا تكون زيارتك الأخيرة

  4. نحنتاج كثيراً لغسل أنفسنا من الذنوب بقول استغفر الله العظيم ، اللهم لا تجعلها تفارق لساني . وأمح بها ما زل مني . محطة كريمة من أخت كريمة . الفضيل بن عياض أتذكر قصته هنا رحمه الله . ورحم الله أمل فوق الأرض وتحتها .

  5. أنتي كما أنتي
    صالحة مصلحة
    أحسبك كذلك والله حسيبك
    جزيت خيراً على هذه النفحات الدعوية الرائعة

    ثانياً
    كل عام و نحن أحرار
    أبارك لك و لأمتنا الاسلاميه هذا النصر الذي أعز الله به اخوتنا واحبتنا في تونس الاحرار
    نسأل الله أن يحفظ تونس ويبارك في أهلها
    اللهم آمين…

    لك مني محبة في الله

    • مرحباً أخي غريب ..
      والحمدلله على عودتك ..
      ونتمنى أن تتحرر كل عبودية على وجه الأرض إلا عبية الخلق لخالقهم ..
      ونسأله ان يعجل بالفتح الأكبر على تونس ويكفيهم شر الفتنة والفوضى ..

      ومرحباً بك مجدداً أخي

  6. أحيانا أجد الكثير من الخوف على إثر البدء بقراءة موضوع يتعرّض إلى مفهوم “المعصية” سواء كان الحديث عن كبائر أو صغائر.. تراها نفسنا التي تنزع إلى الهروب من أيّ عتاب.. أو ترانا أنهكنا أنفسنا بطويل العتاب.. أو ماذا أيّتها العقد؟!

    • يحول الشيطان بين النفس وصاحبها , وكلما دفعها نحو شر انتفضت بداعي الخير , فينهكها العتاب ولا تنتهي ..
      أجزم أن هذه انتباهة يقظة ..

      حبيبتي أهداف ..
      لحضورك عبق يخصكِ صدقيني 🙂

  7. المؤمن دوماً على يقين أن رحمة الله واسعة
    مهما تطاولت ذنوبه
    مهما تطوق بعبث الشيطان
    يعود ويأوب وينكسر بين يدي الرجاء
    وطهر الدعاء
    يمحص العوالق من نفسه بممحصات المآثم التي جعل الله فيها مخرج من كآبة الأثم
    ولن تكون هناك نفس معصمة إلا من عصمه الله بكرم منه تعالى

    شكراً وافية لروعة السطور وطهر حروفها العبيقة
    وقد تاقت نفسي أن تكون هنا فأنا أعلم ما أكون عليه من تحليق ألق نحو سمو الكلمات
    ومن نسج أنامل

    اشتقت لك حيييل 🙂

    • كنت لا أؤمن أن للشوق نسيجاً كثيفاً يلف القلوب حينما تشتاق في نفس الرقعة ..
      فحينما يخفق قلبك شوقاً يصرخ من تشتاقين له (أشتقتك)
      لكني كلما توغلت في العيش أكثر أكتشفت أن الحب لا يأتي نزوة , والشوق أيضاً لا يأتي بغتة دون أن يكون هناك طريقاً ثنائياً يأتي ويذهب بالشوق ..
      يووووو
      خرجت عن الموضوع تماماً لكني فقط كنت أريد أن أخبرك أن جملتك الأخيرة جاءتني بنفس البغتة
      أنني أشتقت لكِ كثييييراً و(لسواليفش) 🙂

    • مرحبا سنا البرق
      ونور الأمل والفأل ..
      أسأل الله أن لا يؤاخذني بما تقولون
      فإننا والله مقصرون ولو كتبنا ولو فعلنا ..
      ولو أمضينا الدهر كله سجداً والله إننا مقصرون لكننا أمام رحمة تسع كل شيء ونسأله أن نكون شيئاً تسعه ..

  8. كلام جميل
    فعلا نحن بحاجة لإحياء التربية الذاتية في أنفسنا
    الى متى ……..؟
    يجب أن ننتهي وننقذ أنفسنا قبل فوات الآوان
    موفقة غاليتي دوما للخير

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s