بعض الكتابة خيانة

قال رحمه الله:

وقفت عند قوله صلى الله عليه وسلم : “مَثَلُ القَائِم في حُدُودِ اللَّه والْوَاقِع فيها، كَمثل قَومٍ اسْتَهَموا على سَفِينَةٍ، فَأَصابَ بَعْضُهم أعْلاهَا، وبعضُهم أَسْفلَهَا، فالذين في أسفلها: أرادوا أن يخرقوا من نصيبهم خرقاً ـ يأخذون الماء منه؛ لئلا يزعجوا من هم في أعلاها ـ قال: فإن أخذوا على يده نجا, ونجوا, وإن تركوه هلك, وهلكوا

فكان لهذا الحديث في نفسي كلامٌ طويل عن هؤلاء الذين يخوضون معنا البحر ويسمون أنفسهم بالمجددين ,

وينتحلون ضروباً من الأوصاف : كحرية الفكر والغيرة والإصلاح ؛ ولايزال أحدهم ينقر موضعه من سفينة ديننا وأخلاقنا وآدابنا بفأسه / أي بقلمه زاعماً أنه موضعه من الحياة الاجتماعية يصنع فيه مايشاء ,

ويتولاّه كيف أراد , موجهاً لحماقته وجوهاً من المعاذير والحجج , من المدنية والفلسفة ,

جاهلاً أن القانون في العاقبة دون غيرها , فالحكم لا يكون على العمل بعد وقوعه كما يحكم على الأعمال الأخرى ؛ بل قبل وقوعه , والعقاب لا يكون على الجرم يقترفه المجرم كما يعاقب اللص والقاتل وغيرهما , بل على الشروع فيه , بل على توجه النية إليه .

فلا حرية هنا في عمل يفسد خشب السفينة أو يمسه من قرب أو بعد مادامت ملججة في بحرها , سائرة إلى غايتها ؛ إذ كلمة الخرق لا تحمل في السفينة معناها الأرضي , وهناك لفظة (أصغر خرق) ليس لها إلا معنى واحد وهو( أوسع قبر)..

ففكر في أعظم فلاسفة الدنيا مهما يكن من حريته وانطلاقه , فهو هاهنا محدود على رغم أنفه بحدود من الخشب والحديد تفسيرها في لغة البحر حدود الحياة والمصلحة ,

وكما أن لفظة ( الخرق) يكون من معانيها في البحر القبر والغرق والهلاك, فكلمة (الفلسفة) يكون من بعض معانيها في الاجتماع الحماقة والغفلة والبلاهة, وكلمة (الحرية) يكون من معانيها الجناية والفساد , وعلى هذا القياس اللغوي فالقلم في أيدي بعض الكتاب من معانيه الفأس , والكاتب من معانيه المخرب , والكتابة من معانيها الخيانة..!

مصطفى صادق الرافعي

Advertisements

12 thoughts on “بعض الكتابة خيانة

  1. جزالك الله خيراً على هذا المقال الرائع نعم للكاتب باع طويل في الكتابة عن هؤلاء التجددين

    مثل كتاب تحت راية القرآن الذي رد فيه على طه حسين وهؤلاء ليس سوا بقايا الاستعمار

    مرة أخرى جزاك الله خيراً

    Eyad shrara

    • كتاب راية القرآن كان حجة ثابتة في وجه الزيف طه حسين
      لكأن حروفه الحقيقة في وجه الباطل
      رحمه الله
      وأسعدك بحضورك الفاخر
      في الحقيقة أشعر بانشاء حينما يسمعني من يقرأ للرافعي 🙂

  2. يكفيني هذا السطر البليغ يا أمل :

    [ فالحكم لا يكون على العمل بعد وقوعه كما يحكم على الأعمال الأخرى ؛ بل قبل وقوعه ] ، نحن في زمن نريد الإنفتاح حتى الدرجة الأخيرة . توافر كل شيء وأصبح الناس يقرأون أي شيء ويسمعون لمن هم لا شيء . نسأل الله البصيرة .
    مقال حري بالذكر .. رحم الله الرافعي يا حفيدته .

    • حينما تقرأ مقالاته رحمه الله في التجديد والإختلاط والصحافة التافهة وواقعنا اليوم تجده حجة
      بيان حق , مرقوم مثبت …!!

      رحمه الله كان يصيح بسفينة التغريب في مصر كي لا تغرق
      نخشى والله انه ذات الزئير على سفينتنا في السعودية نعوذ بربنا أن لا يغرقنا ..
      رحمه الله وجعلنا وإياك أستاذي من الذين ينفعون الإسلام وأهله

  3. المحزن أن الكثيرين يثقون بالمثقفين وأصحاب الأقلام الرنانة
    ظنا منهم بأنهم يريدون الإرتقاء بالأمة بأفكارهم الليبرالية .

    ::

    عقد الجمان ../
    وفقك الله لما يحبه ويرضاه .

    • صدقت ..
      يرونهم نهاراً والناس ليل ..!
      والمؤسف انهم الليبراليين يستولون على الصحف والإعلام بشتى وسائله
      ويتلقى العامي الخبر من الإعلام وحياً لا تبديل فيه ..
      وهذه خطورة ..
      يقول الشيخ عبد المجيد الزنداني أيام الثورة الفرنسية أنه حاول أن يصل إلى الإذاعة اليمنية وكان يبث منها الشريعة والإسلام الصحيح فتأثرت الشعوب بعد ماتخدرت بالإعلام المخذل والمشكك ..

      نسال الله أن يصلح أحوالنا وأن يردنا وشبابنا إلى الصواب

      حضورك بهي رائع

  4. صدق الرافعي ..
    خرقت السفينة .. ولله المشتكى
    وأخذ الخرق في الإتساع مع دوي الطبول التي تصم الآذان وتعمي الأبصار

    بوركتِ عقد الجمان …

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s