من ستنصر؟

مقال لرئيس تحرير مجلة الجهراء الثقافية الأستاذ / فواز الدوسري

http://aljahraa.com/

– – – – – – – – – – – – – – – –

كل سنة يزداد تنافس الفضائيات على حصر المسلسلات, وحصار قلوب المسلمين عن الإيمان الذي ينميه شهر رمضان بالعبادة وقراءة القرآن ,إن المتأمل في السنوات القليلة الماضية يجد نجاح الفضائيات في المسلسلات يتضح في عدد الأجزاء المتوالية باب الفارة خمسة و خاس 1000 وفساد النفوس3 !؟ و(عهارة)صبايا 2 ,و السم المعسول في المسلسلات الدينية, وغيرها البرامج التفاعلية للاستخفاف بالمغفلين, التي يتزعمها سيندرلا السذاجة , يتبادر إلى ذهن المتأمل ما هي أهداف تلك القنوات؟ و ماهي الأهداف الأولية عند منتجي الأفلام والمسلسلات؟

هل تظن أن هذه الأعمال والأموال صرفت لراحتك ؟ لتضحك وتسعد في رمضان؟ مقابل مردود مادي فحسب! لا يختلف أحد على هدف الكسب المادي! ويا ليت أن الأهداف منحصرة على استنزاف الأموال لقلنا على الله العوض؟ وسكتنا, ولكن! ما خفي كان أعظم, و الحقيقة أن ما تجاهلناه أخطر ؛ فعندما نتأمل قلوب المسلمين بعد رمضان التي يفترض أنها ملئت إيماناً وتقاً نصدم بانتكاس كثير من المسلمين بعد رمضان والعودة السريعة إلى المعاصي, بل إن مجتمعاتنا تبتلى بعد رمضان بانحرافات وموضات جديدة من نتاج المسلسلات والبرامج التي تبث في شهر رمضان, إنها الحرب والصراع الأزلي بين الخير والشر, بين الإسلام والكفر, ولكل حرب أداة وآلية وهذه أقسم بالله أنها حرب على الإسلام ,أداتها الإعلام وآليتها الفضائيات وما تبث ,وأدوات الإسلام المساجد ,المنابرو الشعائر, إن هذه الحرب ليس فيها متفرج وأنا وأنت مجندون ومستخدمون, قد تنكر دخولك الحرب! وأنت تدعم وتساهم دون أن تشعر. دعنا نتأمل مسلسلاً واحدا افتراضاً, تتفق معي أن المسلسل لا يخلو من نظرة محرمة ,ولا يخلو من المجاهرة بالمعصية, مثل شرب الخمر والدخان وكشف أجزاء من الجسد تثير الفتنه ,كل هذه الأشياء تعرض بطريقة كأنها أمر عادي وربما تزين في عيون المشاهد ,وكل هذا حرب على الإسلام فتنة للمسلمين, لننتقل الآن لدورك أنت إذا كنت مشاهداً فأنت واحدا من الذين دفعوا فاتورة هذه المسلسل والحسبة بسيطة, تتخلل هذا المسلسل دعايات تجارية قد تكون في بعض المسلسلات أطول ومن وقت المسلسل , وثمن الدعاية بحجم المشاهدين فكلما زاد المشاهدين زادت قيمة الإعلان والحسابة تحسب, هذا غير البرامج القمار الأخرى صاحبة الامتياز في الابتزاز, فكل من يرسل لها خاسر ومساهم بدفعه ماله قماراً صريحا , هذه جزئية يسيرة فقط ,ولم نتطرق لك أنت والإثم الذي يلحقك, ولم نتحدث عن الوقت الذي بعته لشهوتك على عبادتك ,ولم نتكلم عن سكوتك عن المنكر ,ولم نسألك عن تأثرك بما شاهدت ,ولم نقول لك أنت كنت قدوة سيئة لأصحابك وأبنائك وغير هذا ,فكر قليلاً إنها دعوة ونداء فلمن ستجيب ومن ستنصر؟

– – – – – – – – – – –

للمشاركة في مجلة الجهراء الثقافية يرجى الإرسال على العناوين التالية :

aljahraa@aljahraa.com
contact@aljahraa.com

Advertisements

10 thoughts on “من ستنصر؟

    • مرحباً آفاق العلم .. 🙂
      ألا تشعرين أني لا أستطيع الانفكاك عن آفاقكِ الأولى في آفاق؟!
      أولاً مرحباً صادقة فرحة تتزين بكِ ,بحضورك تستعيد الألوان طلتها وتكون أكثر زهواً بكِ ..
      حبيبتي ليال ..
      مما يؤسفنا الغرق الفاحش الذي يقع في هذا الجيل ..
      ومما يؤسفنا أكثر أنها أصبحت عادة ملازمة لرمضان نسأل الله أن يصلح الحال ..
      مرورك والله أبهجني فمرحباً بكِ ولا تقطعين عني الهطول
      فهنا قلوب جدب تحب ماء حضورك .. 🙂

  1. مقال يجسد واقعاً نعيشه منذ فترة ليست بالقصيرة ، وازدادات تلك الهجمة تغلغلاً في الجسد المجتمع منذ أن بدأ الحديث عما سُمي بالغزو الثقافي الفضائي ، فمن يتأمل واقع ذلك البث يجد أن الغزو أصبح (منا فينا) فعلى قدرة العالم الآخر على غزونا ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً ظل غزوه الفضائي متركزاً على القنوات الإباحية ، ربما لأن حاجز اللغة لم يدر بخلدهم إلا في السنوات الأخيرة حيث بدأت بعض القنوات الأجنبية تبث باللغة العربية لتمارس هوايتها في تسويق ثقافتها وغير ذلك .
    من جانب آخر ، هناك صراع فضائي عربي على اقتسام الكعكة البصرية والمالية ومن الطبيعي جداً أن يكون التنافس على أشده وعلى كل الجبهات ، ولايبدو أن الحل في ميثاق الشرف الإعلامي ، بقدر ماهي مسؤولية رب الأسرة والمربي والموجة والواعظ والكاتب والمدون وكل ناشط تنويري بالحكمة والموعظة الحسنة , والله المستعان .

    • الغزو كان على مراحل مرحلة ماقبل التربية وهي بوضع جنود من غير البلاد
      حتى إذا تربت الأجيال على مايريدونه هم خرجوا وبقية رجسهم فينا , فيقتلونا بسكاكين منا ..!
      إذا لاحظت أن القنوات العربية أصبحت مهاجمة في رمضان أكثر من غيرها
      ويعدون عدتهم في رمضان ..
      نسأل الله أن يصلحهم وأن يردهم إلى صواب الطريق حتى تنتفع الأمة كما ضرت والله المستعان ..
      أستاذ تركي سعيدة بوجودك ..كن دوماً هنا

  2. هذا ما نراه من سموم في كل شهر , مع إحتساب أن الشهر الآتي يكون أكثر دسومة من الشهر الفائت.
    نتحدث عن فضل mbc group في هذا؟؟
    حدث ولا حرج.

    • الله المستعان
      مؤسف أنها قنوات لمسلمين وتعمل عملها الشرس في إغواء الناس عن فضل هذا الشهر
      فضلاً عن غيره ..
      بهجة حضورك فكن دوماً هنا

  3. هذا هو واقعنا الأليم فعلا و لكن لا بد من تغييره بمتابعة قنوات مثل قناة الرحمة و قناة الناس و قناة الخليجية و قناة صفا و قناة وصال و مثل هذه القنوات غيرت حياتنا و لم يعد لنا حجة ..

    • في الحقيقة أن هذه القنوات رحمة من الله وحجة ..
      رحمة أن سخرها لنا ولخدمة الدين , وحجة إذا نحن التفتا إلى غيرها
      سعيدة جداً بك وبحضورك

      حضورك دائماً سيسعدني

    • علينا وعليك
      وجعلنا وإياك من المقبولين , والشكر موصول إليك أستاذي الكريم
      وإني أسعد كثيراً لتواجدك ..
      وأما القناعة فإني أعجب كيف يبحثون للقناعة في أمر مسلم من عند الله !!
      نسأل الله أن يصلحهم ..
      وأشكر حضورك كثيراً كن دوماً هنا

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s