مُباغتة !

في ساعة موقوتة من الليل , إذ أن كل ساعات المدينة تعمل على جراحنا , ولا تنتهي الجراح رغم كل الاستهلاك القائم عليها .. فهي لا تتوقف نازفة بالشتات محسوباً على (دقائقنا ) الدقيقة , و(ثوانينا) التي تكون تبعاً للأول ..!

» في الساعة البالية فراغاً , بتوقيت التطلع إلى فعل شيء غريب , وقبل تنفيذ المؤامرة , بدأ التخطيط 🙂

بي شغف للأيدي , يتسرب في الهزيع الأخير , تأخذ حيزاً كبيراً من التفنن ..!

ذلك أنها لا تكون أطرافاً تتحرك فقط, تأكل , وترسم , وقد تعبث في الهواء تلويحة خاسرة , لأشخاص تركوا لنا حقائب الذاكرة بضحكاتها  الماطرة , وحبها المجنون … !

أطراف تقترف الحسنة , والسيئة …!

ماذا نفعل بكل هذا الاقتراف , إذا كانت حقائبنا مجرد وهم ؟!

» بدأ تنفيذ المؤامرة , بعد العلم كيف تكون الضحية تلك الساعة ..

تشتعل الذاكر بشموع حنين هادر …!

وتنطفئ عند أول نسمة تقترفها الأيدي , في اهتزازة صدود ..

صديقتي آخر العنقود:

أعلم أنها تستيقظ بحثاً عن خبرٍ جديد تضعه كمسحوق على وجنتيها , أو تزين به شفتيها لتواجه شريكاتها في العمل عند لقائهم , وفي مرمى خدعة , صنعت لها هدايا ثلاث , في الليلة الأولى بعثت بالأولى , وفي الثانية الثانية , وفي الثالثة ….

كانت المفاجاًة ,ما يعجزها وهي في وهن النوم أن تفك ألغامه بمفك تفكير قليل ,على الأقل كي تفهم المتجسد في صورة ..

جاءت مباغتة لكل التوقعات التي كانت تتنظرها , يد مقصوصة , اقترفت حزناً , وعليها مسحة ذنب …!

أرسلتها لها لتطالعها في الفجر التالي بخوف شديد , آآآسفني كثيراً حينما قالت : رعب , أيدي مقطعة , لونها كئيب , ومخيف (وماتبغيني أخاف؟!) >>هذي مشكلة صغار السن

صلصال جسدته بشكل يد , يمنع منعاً باتاً مشاهدة الصور لمادون سن السابعة بتوقيت الشجاعة 🙂

 

 

 

 

 

وهنا توبة بعد مسحة ذنب ..!

Advertisements

16 thoughts on “مُباغتة !

    • لم يكن الفرح بعيدا عن زوايا مدىونتي بحضور أنيق كحضورك
      في توقيت مشابه كانت النجوم تنبض ضوءا صارخا كهذا
      سعيدة بهطولك
      عادة ما يأتي المطر بالفرح
      :‏)‏

    • حينما نكتب فنحن نتحدث
      وحينما نتحدث ىنستشعر شعور من يقرأنا
      نكن كأننا ارتقينا هامة النجم
      ذلك أن لم نهدر أصوات حروفنا على غفلة من قارئ
      ماسرني
      أنني استشعرت عيشك في ميجان حروف لم تكن
      إلا لقارئ مثلك

      سعيدة أنا بحضورك

      :‏)‏

  1. ^_^

    أفلام رعب على الصباح على كيف كيفك .. ^_^

    والله موضوع رائع ..
    تدرين ليش ؟؟ لأني أنا محور الحديث ^_^

    مبدعة يا عقودة .. 🙂
    الله لا يحرمني منك ..

    • شوفي أي شيء تدخلينه تخلينه أبو الجمال كله

      ويوم صرتي محور الحديث عاد شيء ثاني >>الله يخارجنا بس

      أدري اني مبدعة في ترعيبش وتخوفيش وهذا شيء يسرني

      يااااحبي لش

  2. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    نضوج .. ذكاء حاد ..( سلامٌ عليكِ ).. متقنة .. اتقان الصنعة و تفاصيلها بدأ ينبض بين مزيج السطور و الصلصال و الضوء ..عاجزٌ حقاً عن التعبير من روعة ما وصلتِ إليه من مزجٍ متفرد بين الكلمة و الجملة و القصة و الصلصال !!! و الصورة .. خليط يستحق جائزةً على تفرده . 🙂 .. في رسالة إلى صديقة تحمل لها معنى .. و لعلها وصلت .

    • والسلام عليك ورحمة الله
      كم يسرني أن أقرأ مثل ذلك في بساطة مجسدة على شكل يد ..
      تحاول الحروف أن تجعل لها بالاً في نظركم ..

      هي رسالة … و…. وصلت الرسالة 🙂

  3. مباغتةٌ ألمعية .. فنها فريد يجب أن يسجل في براءة الاختراع .. و برغم أن تجربة اتصال الضوء بالكتلة الكئيبة في اليدِ المقصوصة واضح .. إلا أن الكتلة يلزمها أن تعالج بحزمة ضوء مركزة تبعث فيها معنى الحياة مرة أخرى .

    دائما رائعة يا عقد الجمان إلا أنكِ هذه المرة رائعةٌ مدهشة .. أسأل الله تعالى أن ينفع بك من حولك و لا شك في انتظار انتشاركم :-).

    • كثيراً ما يصب الظلام في الأشياء حياة أخرى ..لا تتصل بواقع الحياة
      المنعشة ..
      في الظلام تنام الأشياء , وتستقيظ الأحاسيس ..
      حياة الشعور يوقظ في هجة النيام حياة أخرى تخصهم ..
      لذا أشعر أن في الظلام اختباء وبه أيضاً انكشاف …!!!!

  4. سُرق النوم من عينها ، فقطعتي يد السارق ، في المرة القادمة ’ رأساً أملحاً ’ .. أدبيتك رفيعة ولا زال تشتيت القارئ وإتعابه صنعتك الفريدة ، هل لا بد أن نقرأ المرة تلو الأخرى يا أمل ..سامحك الرحيم .

    • أعتقد أن المرة ستكون جريمة لو كان رأساً أملحاً 🙂
      ما يتعبني أنا كذلك أنني أحاول أن لا أكلف القاريءء قراءات كثيرة للنص الواحد ..
      ولكني سأكون بإذن الله كذلك .. وسترى ما يسرك فقط كن دائماً هنا .

      يسعدني حضورك

  5. أذهلتني الفكرة
    فعدت أقرأ بتمعن فغرقت فيما يموج تحت السطور!

    عقد نصك مختلف ومباغتته متجدده

    نحية تشبهك

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s