تحجر عقول ..!

((أن تعثر على عقلك متجمد الأطراف بعد رحلة صيد فأنت مازلت جاهلياً رجعياً ))

.

.

هذه العبارة التي كتبتها عند حلول المنتصف – منتصف المساء- وكنتُ كاملة الاقتناع بها بل أجمع شتات القناعات المتعثرة لأقنع نفسي أنني مازلت مقتنعة ولن أحيد عن قناعتي .. فتجمد الأطراف نتيجة تجمد العقول , فالأعصاب التي لا تتحرك كلها لا تصل كلها..

.

.

من هنا أطلب من أهل العقول –الخاصة- إن كانوا يملكون عقولاً حقاً أن يقنعوني أن العقل هو مدار الأشياء وهو أساس الكون !

لأنني كتبت جملتي الآنفة وأنا أعلم يقيناً أن لا (عقل) يثق بغيرها .. ← لا عقل بشري سويّ

.

.

الجاهلية أي ما قبل النور أي ما قبل الإسلام كانت في عصر الظلمة , عصر صناعة الآلهة وأكلها في الجوع , كانت في عصر التكسر على أعتاب الشعر والتصاعد إلى الرداءة في معنى الشعر المتخبط , اللغة في الجاهلية متينة المبنى قوية الكلمة , لكنها ما كانت تصعد من أوحال الظلمة ؛ ويوم انبثق النور أغمضتْ الجفنْ وصرختْ  ساحِر , شاعِر, كاهِن , مجنونْ ..!

فضيقتْ على العقل دائرته فلا يخرج منها إلى دائرةٍ أوسع منبثقة من السماء والسماء تحيطها بعناية , ولا انفكت تلك الحِقبة عن مسمى “الجاهلية” فالجهل مابرِح مقاهيهمْ ومفاهيمهم وأماكنَ تكتلِهم .

وحينما خرج النور من بين جبال مكة بدد ظلمات (بعض) العقول المرِنة , أما العقول المتحجرة بقيت في غثائية الجهل , متمسكة بحِبالِ عاداتٍ مزجاة وقالوا : حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا….ما تركوا للنور نوافذ يدخل إلى خواء عقولهم وما وجدوه من آبائهم ..! أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئاً ولا يهتدون !

فركِب الناس مراكب الحضارةِ وصعدوا إلى الحقيقة وبقيَ هؤلاء في حضيض وفائهِم لثرَى أجدادهم لا يعلمون من الحق شيئاً .

حتى انتهوا بذكرٍ خاوٍ إلا من لعنة قارئ !…………………ذاك زمن الجهل

.

.

» سكونُ تفكّر /

ما فائدة عقل مقفلٌ في زنزانةِ زمنٍ بائد , زمن ما قبل النور والاتصال بالحقيقة ؟ حينما صدح الإسلام بين خافقي السماوات والأرض , وأشرقت شمس الحقيقة المنزَّلةُ من ربِّها على لسانِ نبيِّهِ مُبيَّنَة بكتابهِ , بقي هؤلاء  مصفَّدينَ في أغلالِ الحقد على رجلٍ أن يقول ربيَ الله , ومازالوا في غيِّهم يأخذهم الرسول بحجزهم وهم يقتحمون النار ..

« حديث تأمل /

من يملك عقلاً (واعياً ) يعلم نقصهُ أمام تدبير خالق الكون للكون , و”تقديس العقل ” تحتمل هيبته ؛ وهيبته تقتضي الوعيَ في توجيهه ؛ والوعي في توجيهه تعني أن لا مُطلقَ في حُكمهِ…… فيعتريه النقص أمام الحكمة الإلهية .. ونقص العقل في مطلق التفكير .

فمن يقدِّر عقله لا يُقحمه إلى مالا طاقة له به , إذ أن العقل الواعي يعلم يقيناً أن الكون محدود بحِكْمَةِ خالقهِ وأنه سبحانه حدَّ للعقلِ حدود معرفته , ومالا يعرفه أنزَل لبيانِه الكتب وأرسَل الرُسل , فصاحبُ العقل (غير المتجمد) يُحْسِن تدبير فكره ويَخضَع عند ما صحًّ من كتاب ربه وقول نبيه ؛ ومن لا عقل له إلا مثل ما تملكه البهائم بل وأضل ؛ يريد الرجوع إلى جاهليةِ ما قبل النور والإسلام, والتخبط في دياجير الجهلِ و الظلام, عقلٌ جاهلي بجهله في دينه , رجعيٌ برجوعه إلى الجاهلية الأولى , فتقديس العقل في زمن ما بعد النور عودة للظلام.

أخذت الإغريق (عبادة العقل) بعد تجبُّر الكنيسة وإلغاؤها للعقل تماماً من كل شؤون الحياة , فنبذوا الدين بعد أن كانت الكنيسة هي التي تدير رحَى شؤونهم  ورجالها الذين اتخذوا من أنفسهم رجال دين ومشرعوا عقيدة بشرية محرَّفة على غير الوجه الذي نزَلت به وفي غيرِ القالب الذي صّبّتَ فيه, فضاقت بأهلهم الأرجاء وقرروا التحرر من الدين وسلطته , مقبلين على التقديس المطلق للعقل وذاك نتيجة الكبت في أروقة الكنيسة فنتج عن ذلك ظهور موجة الإلحاد والمذاهب الوضعية التي تنكر الدين بالكلية وتعاديه وسميت (عصور التنوير)…

ولأننا نقف في الظل بين نور يرينا الطرائق ؛ ونورٍ يعمي البصائر , أصبح في صفوفنا من يسد نور الحقيقة بفتيل متعفن دَخِن .

ومابين عصور الظلمة الجاهلية وعصور الظلمة الكنسية نسخة مكررة , وما بعد النور الإلهي في الإسلام والجور البشري في “التنوير” هُوةٌ لا يردِمها شيء ولا صحف سنينٍ متتابعات, وأًصِبْنا في قومٍ يعكُفون على أسقامٍ  لهم يقولون: اجعلوا لنا عقلاً كما لهمْ عقلاً ألا إنهم قومٌ يجهلون .

فتقديس العقل [تجريده] من حقوقه وأبسطها تسليمه لما لا يحق له الخوض فيه , وتجميد العقل عودته لعصرِ ما قبل الإسلام عصر التجمُّد الحضاري عن الحضارة الإسلامية والتطور الفكري في دائرة الإسلام .

فالنكوص عن الهديْ الإلهي رجوعٌ وجهل , والسيرُ في المركبة الإسلامية على هدي الكتاب والسنة سير في موكب الحضارة , ومنْ يخوض البحر في المركبة ثم يعود متجمد العقل فما هو إلا رجعياً جاهلاً ما عرفَ الحضارة والرقي , أليس  …

(( العثور على العقل متجمد الأطراف بعد رحلة صيد جهلٌ ورجعية!! ))

يا أسفي على عقولٍ متجمدة في (فريزر )غربيٌ  موصول سلكه بحضارة إغريقية سمجة من يوقد عليها النار حتى يذوب الثلج ؟!

.

.

خارج النص وفي منتصفه /

فكرة الليبراليين المتعفنة في عقولهم هي “تقديس العقل” في مقابل التهوين من شأن النصوص..

والإسلام لا يخالف العقل ولكنه لا يرضى بتحكيمه … (ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوت والأرض ومن فيهن بل آتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون )

.

.

Advertisements

38 thoughts on “تحجر عقول ..!

  1. 😦
    مشكله أن يضن بك الغير بأنك انت الجاهل

    ولم يعلم بأن الجهل قد أ؛اط بكل ذرة من كيانه..

    لي عوده..

    لكن أحببت أن أكون أول من يرد عليك
    دمتي بود..

    • حينما يحتوي الجهل على عقولهم
      يرون كل الناس جهلاء ..

      أصبحت مؤمنة بالمثل ( يشوف الناس بعين طبعه )

      🙂

      كم أحب تواجدك وفكرة أن تكوني الأولى أبقت في قلبي أثراً عميقاً ..

      فرحت به ثقي ..

  2. يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ” المنقول الصحيح لا يعارضه معقول صريح قط ” أو كما قال الشيخ رحمه الله ، فما خالف النصوص الصحيحة الصريحة من شبهات يسمونها عقلية يعلم بالنص بطلانها ، بل يعلم بصريح العقل و صحيحه بطلانها ، و العكس ما خالف نص مزعوم صريح المعقول و صحيحه الذي اتفقت عليه الفطر السليمة إلا و كان في النص ضعف أو وضع .. فالقوم عندما يتشدقون بالعقل و نوره هم بين جاهل بصريح العقل و بين متبعٍ لهوى .. و لو نظرتِ في فلسفة الغرب التي يريدون اتباعها و سلوك طريق معلميهم و كبرائهم لوجدت في كلامهم عجباً من التناقض الذي لو عرض على صاحب فطرة سليمة لأنكره بلا أدنى نظر .. و لكنه الهوى و النفاق .. يقول المولى سبحانه : “فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا” فهم يردون النص لصالح ما ظنوه بأهوائهم عقلاً و حسناً أو يدعون أنهم يريدون التوفيق بين النص و العقل . و ما كان الله سبحانه ليضع ملكةً في الإنسان تضله عن سبيله .. فهو خالق العقل و منزل الشرع .. و الأمر كما قلتي جاهلية و تحميل للعقل لما لا يطيقه .. و هي جاهلية مركبة بنيت على مقدمات خاطئة و اتبعو فيها آبائهم كأرسطو و أفلاطون .. و الغريب أن الناس في أوروبا قد تركوا منطق اليونان و الإغريق منذ مدة بعيدة و ما زلنا نحن نرمي من يقول ببطلانه بالتخلف و الجهل .. و نريد التخلص من قيود الشرع لأجل اللحاق بركب التقدم .. (و لا أدري للآن ما علاقة تعرية المرأة بصعود القمر !!! ) .. و الله المستعان يا عقد .. مقال أكثر من رائع ينضح بنضج عقلية صاحبته و عبقرية قلمها .. أسأل الله أن يبارك في القلم و صاحبته . حقيقة المقال ممتاز 10/10. زادك الله علما و حكمة .

    • لااااااااااا فض فوك
      حجة قوية متمكنة , وما بعد قولك من قول ..

      وإنني سعدت يوم أن نال المقال على إعجابك ..
      أسأل الله أن ينفع به ..

      وأشكر حضورك الثري كما هي عادتك ..سعيدة به

    • أحياناً المعرفة بالنفس هي التي تهدي العقل
      فمن يقدر عقله يعلم أن لا قدرة على تدبيره أمره لوحدة دون الرجوع للهدي الإلهي في ذلك ..

      لتواجدك نبضٌ يخصك ..

      وأسعد جداً بكِ يا حبيبة

  3. يقول علي رضي الله عنه:
    لو كان الدين بالعقل لكان باطن القدم أولى بالمسح من الظاهر…
    كل مااتمناه ان اراك درعا حصينا يدافع عن الدين
    ويذود عن حماه
    اشتريت لك من المكتبة هدية راااااااااااااائعة كروعتك

    • ياااااه
      قول صريح لأهل الأهواء …!!

      جمعنا الله به وبحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ..
      أما هديتك فأقسم بربي أنني فرحت بها أشد من فرحتي بمقدمك 🙂

      ورأيتي كم تأملتها ..

      أحببتها كثيراً وأشكرك أكثر وأكثر وأكثر ..

  4. مفأقااااااااااااااااااااااااااااة ..

    ترااااا ..

    أنا جيت .. ^_^

    مفاجأة صح 🙂

    حبيت أثبت وجودي في عالم مدونتي بس ..
    بس بيني وبينك ترى ماقريت الموضوع ولا أدري اش فيه ^_^
    هههههههه

    بس ابغى أقول ” أنا هنا ”

    سلام .. إذا فضيت قريت الموضوع ويستحسن كبري المخدة ههههه

    • 🙂
      والله أحلى مفاجأة يوم فتحت مدونتي ولقيتش
      فرررررررررررررررررررررررحة بقوة والله
      ,وانا عارفة انش ماراح تقرين الموضوع بس أهم شيء
      انش موجودة

      🙂
      🙂

  5. شكل الموضوع جدي والناس يردون عليكي
    بردود طويلة .. ^_^

    بس للأسف بدأت في الأنحداري من ناحية ثقافتي
    صرت ما أدري اش الناس فيه .. ههههه
    أحس عقلي موقف ..
    الله اعلم بيطول في الموقف ^_^ وإلا بيجي يوم ويطلع الباص ^_^ ويمشي
    مع الناش .. << شفتي صرت ما عاد أعرف أكتب هيه الناس وإلا الناش ^_^

    لذلك .. مره ثانية أثبات فقط لوجودي ..

    • ههههههههههههه

      والله شكل العقل ماهو موقف في الموقف
      شكله نايم على سريره حتى الدوام ماهو ناوي يداوم مع النس والبشرية

      انتبهي لنفسش ترى أشوف بوادر مش كويسة

      يااحبي لش

      🙂

  6. صباح التأمل

    لحديثك اطراف كثيره! ساحسبني فهمت لب الموضوع وسوف اجعل لحديثي منحناً مجاور..
    كيف نجمع بين نجاح العقل المعرفي ونزول مستواه الفكري الانساني؟
    الغرب تسيدوا العلم فكل يوم تكتشف عقولهم شي جديد,وحتى على المستوى الديني تدرك عقولهم ان الاسلام حق
    فمنذ بعث الرسول صلى الله عليه وسلم يعرفون انه جاء بالحق
    قال الله سبحانه وتعالى((وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))
    سقت هذه المقدمه لاقول ان السبب وراء التخلف الفكري والضلال “الهوى”
    فلما لم يأتي النبي كما يهوى اهل الكتاب حاربوه رغم انهم يعلمون انه حق..
    نقيس على ذلك جميع الضلالات السابقه والحاضره.

    تحيتي واحترامي

    • العجيب في الأمر أن الغرب استقرت نفوسهم إلى الحق
      ولكن ابتلينا بأبنائنا الذين يأخذون أفكار مأكولة وممحوقة وينشرونها بيننا ..

      فلو استقرت نفوسهم إلى الحق دعوا اليه بأحقية الدين الذي يؤمنون به
      أما الغرب فلو استقرت نفوسهم سيبقون على تكذيبهموإعراضهم
      باسم التمسك بدينهم الذي يرونه حق ..

      وكما قلتها صلعاء واضحة السبب وراء التخلف الفكري والضلال “الهوى”
      ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ..

      ممتنة لك حضورك الأنيق
      بهي في تواجدك

      شكراً لك

  7. الكريمـة عقد الجمـان..
    هناك صورتان أو لنقل طرفي نقيض في معادلة التفكير، يوجد بينهما عامل مشترك أكبر، وهو الخلل العقدي، وإيضاً افتقادهما للمرجعية المنطقية الصحيحة التي يستند إليها أي طرح. وهما أيضاً صورتان للمعرفة (علمي ونظري) تتمثل في الحقائق العلمية والتي يمكن أن نبحث عن جوهرها في المختبرات، والأخرى تلك الحقائق النظرية العقدية وهي التي نـُرجعها لرب الأرض والسموات.
    وهناك أيضاً -في نهاية المطـاف- صورتان : فريق في الجنة وفريق في السعير.
    في رعاية الله.

    • ومن يؤتى الحكمة فقد اوتي خيراً كثيراً ..

      تعليقك يتضمن حكمتك , وبين الطرفين أناس لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء
      يلبسون الحق بالباطل .. يدعون بدعوى الجاهلية وأوراقهم تقول بإنتمائهم للإسلام ..

      وبعد حقائق لغتك هنا أجدني في امتنان أكيد
      لحضورك الراقي والمثري ..

      سعيدة بإطلالتك ..

      تحية

  8. …لاشلت يمينك…ولاحرمنا جديدك…

    …وصدق الحق…

    …(ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوت والأرض ومن فيهن بل آتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون )…

    …أغنى عن تعليقي الكثير…

    …تقبلي ودي…
    ..بـــــيـــــان..

  9. أحيانا أظن أن عقول العرب متحجرة منذ ولادتهم إلى اللحظة التي أكتب فيها الآن ..
    صحيح أننا نملك أفرادا فاعلة .. لكن هذا لا يكفيني و لا يقنعني أبدا أننا نملك عقولا على الأقل ..
    نصنا لم يرضى فقط بتحكيم العقل لكن أمر به .. أكيد أن هناك خطأ ما يحول بيننا و بين ذلك ..

    • المصيبة في فئة منبهرة بالحضارة الأغريقية حد الثمالة
      والعجيب في الأمر أنهم يريدون أن يسيروا كما سار الأولون دون تبديل ..

      فالعاقل يرى من أمامه في طريق فإن رآه يسقط في حفرة فلا يسقط بل يعدل عن الطريق ..
      ومفكرينا يريدون جحر الضب ….!!

      مرورك وتواجدك رااائع

      أشكرك

      تحية

  10. والله اعتقد ياجمان ان الان الكثير من الناس الذين يدعون بانهم يملكون عقول جباره هم في الحقيقه بلا عقول …
    فكيف عقل لايهديني الى الله يكون عقل مفكر
    دمت بخير

    • فكيف عقل لايهديني الى الله يكون عقل مفكر

      حينما قرأت جملتك ابتسمت ابتسامة تساؤل
      فعلاً كيف لايهديني عقل إلى ربي !!

      حبيبتي ثري ردك وحكيم

      سعيدة بك والله
      وأحب حضورك البهي الذي يشبهك

  11. الخلاف أكبر من هذا يا أختي

    لا يوجد تعريف صريح وواضح حول اللبرالية وكل شخص مدعي للبرالية له فلسفة خاصة بها
    البعض يرى أنها من صلب الاسلام واخرون يرونها خارجة عن الدين

    في نظري مسمى هذه الطوائف هو الذي يقتل العقل …

    كثيرون منا يرغبون بالوصول الى الجنة عن طريق طاعة الله

    فمن يتأمل في الكون ومخلوقات الله … ومن يحفظ القرآن … ومن يتبع السنن كلها باذن الله طرق مؤدية إلى الجنة

    تبقى الآفات في أفكارنا ومن يدعي أنه يستعمل عقله وفكره عليه ألا يفرق بين البشر بجنسياتهم وقلوبهم وأفكارهم

    كلهم سواسية … وأفضلهم عند الله أتقاهم

    • التفرقة ما أتت منا نحن
      بل إنهم هم من ينسبون إليهم المسمى ويثورون إن لم ينادون بمسمياتهم العقيمة
      أذكر أنني سمعت الهرفي يقول بعض الليبراليين يتسمون بهذا الاسم وهم لا يدرون ماهي أفكارهم بل إنه يصلي يصوم ويثور ضد أي فكرة تخالف عقيدة السليمة , هذا لا يفهم ماهي الليبرالية ولكنه سمع الناس يقولون قولاً فقاله .
      فالتقسيم ليس من عندنا بل إنه من عند أنفسهم , وحتى أفكارهم المعاقة ما أنزل الله بها من سلطان , ويجابهون ويقاتلون من يختلف عنهم في فكرتهم .
      وناقشت أنا فكرة من أفكارهم وهي تقديس العقل ولأن هذه الفكرة بحد ذاتها مقدسة عند الراسخين في اللبرلة ..
      وقلت أنت (بقى الآفات في أفكارنا ومن يدعي أنه يستعمل عقله وفكره عليه ألا يفرق بين البشر بجنسياتهم وقلوبهم وأفكارهم)
      وهذه هي آفاتهم هم لأنهم أول من اء بالتفرقة بحجة أنهم الوحيدون من يملك عقلاً أفلاطونيناً في العالم ..

      فالآفة منهم وإليهم 🙂
      أشكر حضورك الجميل , وطرح فكرتك ..

      سعيدة بذلك , وكن هنا دائماً
      فقد افتقدت تواجدك فيما مضى

      • أعذريني يا أختي فأحيانا لا أجد ما أضيف به على أسطرك
        وغالبا يسرقني الوقت فلا أستطيع أن أفعل أي شيء أرغب به
        فأستميحك عذرا…

        بالنسبة لنقطة التقسيم فأنا لا أقصد المسمى … فمعظم الناس يصنفون أنفسهم لأن المجتمع يفرض عليهم ذلك فكل يختار القسم الأفضل لطبيعته

        لكن ان دخلتي في الخطوط الداخلية للبرالية … فليس كلهم يستخدم العقل لنقض الدين بل بعض اللبراليين يرون أن العقل من الطرق المؤدية إلى الدين

        ولو بحثتي طويلا وقرأتي في اللبرالية لوجدتي أنه لا يوجد كتاب يتفق عليه اللبراليين كلهم على أن هذا هو ما يؤمنون به وحتى بين اللبراليين أنفسهم توجد خلافات

        مشكلة المجموعات الكبيرة هي أنك لا تستطيعين أن تواجهيها جميعا ليس لأنهم كثرة … بل لأن أفكارهم مختلفة ومتشعبة

        معاملة المجموعات بهذا الشكل هو تعامل خاطئ لأنك لن تستطيعي أن تقنعي أحدا منهم … ان كنتي تريدين الاقناع طبعا.

        الخلاف مع اللبرالية هو أشبه بالخلاف مع الزنادقة … ما نعلمه عن الزنادقة هو مسألة الخلاف حول القرآن منزل أم مخلوق ولكن ليس جميعهم بهذا الخلاف
        الخلافات الأساسية كانت في بعض النصوص المتوارثة من العلماء وليست من السلف وبعضها اجتهادات وكانوا يرون أن للعقل دورا في الاسلام

        ان اردنا أن نكون منطقيين فلا يمكن أن نغفل جزءا مهما في مثل هذا الدين العظيم فبعض الأمور يمكن ادراكها بالعقل والتأمل فيها يساعد على التقرب من الله كما لا نغفل أن بعض الأمور العظيمة لا يمكن ادراكها بعقل الانسان فنأخذها ونسلم بها كما هي

        • أخي الفاضل /
          لاسك في أن أي فرقة (كما يحبون أن نسميهم ) يختلفون في الرؤى ويتناقضون عليها كذلك , كما أن الليبراليين لهم طرق شتى في فهم الدين أو التنصل من الدين .
          دعني أخبرك بكبار الليبراليين عندنا في السعودية أنا لن أخبرك عنهم بكلامي أنا بل بكلامهم هم عن أنفسهم أو بشرح عقولهم العقيمة ..
          أنت تثق بالفكرة السليمة في أن الاسلام يحترم العقل لكنه لا يقبل بتحكيمه وكما قلت (ن اردنا أن نكون منطقيين فلا يمكن أن نغفل جزءا مهما في مثل هذا الدين العظيم فبعض الأمور يمكن ادراكها بالعقل والتأمل فيها يساعد على التقرب من الله كما لا نغفل أن بعض الأمور العظيمة لا يمكن ادراكها بعقل الانسان فنأخذها ونسلم بها كما هي) وهذه العقيدة السليمة تجاه العقل
          أما الليبراليين واقول الراسخين في الجهل منهم يقولون عكس ذلك ..
          يقول السيد خالص جلبي قبح الله قوله (لابد من تدريب عقولنا على النقاش والجدل وذلك يفتح طرقاً عصبية فالعقل النقدي حي والعقل النقدي ميت ) ما رأيك إذا قلت أن فكرته مشابهه لفكرة المرتدين في عصر أبو بكر امتنعوا عن الزكاة لأن الرسول مات !!
          ويقول محمد المحمود ( ما نحتاجه الآن : قطيعة نوعية مع تراث بشري تراكم على مدى أربعة عشر قرناً يقابله اتصال خلاق النص الأول في مقاصده الكبرى وليس بمجرد ظاهرية نصوصية لاتعي ما بين يديها ولا ماخلفها )
          وهذه طريقة بعض القوم من سحق النقل وإحياء العقل ..
          لا أنكر أن بعضهم ممن يسمعون كلام الناس فينتسبون دون وعي إلى اللبرلة لا يقبلون مثل هذا ..
          وانا لا اناقش إلا من يقبل بمثل هذا القول , فليفهمني أن للعقل صلاحية كاملة في كل شيء حتى ما يفوق إدراكه ..

          عودتك لها وزنها حقيقة
          وتواجدك مثري جداً جداً

          🙂

  12. جمان أهنئك على هذه العقلية المتفتحة ..
    العقل من نعم الله علينا ، والبعض – المسكين – يظن بأنه ملك العالم بتفكيره الفذ كما يعتقد إلا أنه يرجعه إلى الهاوية دون أن يدري ..
    أحيانًا الشخص يفكر بعقلية كما يرى دون أن يحكم أمور كثيرة حوله .. هي ظاهرة كما الشمس إلا أن نظرته وتشدقه برأيه وإعجابه بفكره يحول دون الوصول أو الحقيقة أو إظهارها كما ينبغي ..
    وقد ضربتي بمثال قوي وهو أولئك الجهلة الذين يعبدون آلهتهتم ثم وقت الجوع ينسون فيلتهمون المعبود ..
    سبحان الله

    جمان .. رائعة أنتِ ..
    وردة لروحك
    🙂

    • التعمق في الفكر والعقل يورث الهوس أحياناً
      والعظمة أحياناً أخرى
      من شدة إعجابهم برأيهم وعقولهم أصبحوا يرون أن العالم كله مناط للعقل وحدة
      وليس شيء إلا العقل ..
      ومن ترك عقله بفطرته سيقوده إلى الله ومعرفة هديه دون أدنى لغب ..
      معرفة الله بالعقل وعبادته بالنقل معادلة مكمله لبعضها ..

      نسمات صدقيني أن لحضورك هذا اليوم طعم يخصك ..
      وفرحتي بك واسعة تسد الأفق ..

      قربكِ يثير سعادتي
      فلا تحرمني تواجدك..

      الود لك 🙂

  13. العقل هو العلامة الفارقة بين الإنسان وكافة المخلوقات , بهذا العقل كرم الإنسان وحُمل على البر والبحر , وكما كرم الإنسان به , ابتلي به , فلقد تحمل الإمانة دون الأرض والسماء وسائر الكائنات …

    استعمال العقل مطلوب , بالتفكير والاستنتاج وحتى حل الأحاجي , وتعطيل العقل خوفاً من المهاوي التي قد ينزلق فيها الإنسان فيه شيء من الحمق , فعدم استخدام الأرجل مثلاُ والإكتفاء بالقعود خوفاً من المشي للمعاصي يحرم صاحبها ايضا من المضي للخير وقضاء المأرب …

    لا يعطل العقل او يضيق في حيز صغير , وايضا لا يطلق له العنان , لأن العقل مهما علا شأنه له حدود لا يبلغها , وقد بين لنا المصطفى صلى الله عليه وسلم , طريقاً في ذلك , حين قال تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك , كتاب الله وسنتي … انطلق بعقلك لكن بحدود كتاب الله وسنته , وحدود كتاب الله وسنته , ليست ضيقه لينحصر العقل فيها , بل واسعة وشاسعة ……. وهنالك نفر تخطوا تلك الحدود فهلكوا واهلكو ومن امثالهم من المتقدمين المعتزلة ومن المتأخرين الليبراليين لينطبق فيهم قول الشاعر :
    وإن ارداك فهمكا في مهاويِ …. فليتك ثم ليتك مافهمتاا

    ———
    كعادة مواضيعكٍ تستحق النقاش , وتستحق سطور الردود ان تطاول سطور الموضوع ….. مبارك هذا التفكيــــــــر المنطلق في حدود كتاب الله وسنته … ومبارك شكل المدونة الجديد … ومضمونها الثابت .

    • أهلاً وسهلاً بالأستاذ أبو عماد
      من افتقدنا تواجده في كل صقع الكتروني , والذي تفتقده مدونته لكأني أسمع شكواها من جفائك لها 🙂

      العقل يكرم المرء ويهين آخر , الفطرة السليمة ترى التبجح في استخدام العقل في الأمور التي لا طاقة له بها من الجنون , فالمجنون يدعي أنه يقدر أن يقبض الشمس في حجره , ولأنه بلا عقل لا يأبه له , تماماً كبعض مفكرينا من منحوا العقل ما لا يستطيعه متأثرين بثقافات مردومة في الهاوية ..

      وكما أردد نعرف الله بالعقل ونتعبده بالنقل , فإذا أردنا أن نعبد الله بالصلاة لا نقدر أن نستحدث عبادة جديدة بل نأخذها بما جاء من الكتاب والسنة ( المحجة البيضاء )
      …….
      أستاذي لقد كان لوجودك هذا فرحة لا تضاهيها فرحة
      فانبعث أنسي بحضورك
      فأهلاً بك ومرحباً ..
      وأتساءل عن غيابك حتى عن مدونتك ..

      تحية تليق بك

      وكن هنا دوماً

  14. مقال رائع بل أكثر من رائع . وأنا أقرء هذه السطور تذكرت كتاب علم الاجتماع بين الوضعية والمعيارية . والصادر عن مركز الفكر الأسلامي بأمريكا .فيه استعرض مسيرة العقل في النهظة الأوربية . ومدى تأثير الحركة العقلية على العرب في العصر الحديث . عند أركون والجابري وغيرهم .
    وتذكرت آخر كتاب للغذامي القبيلة والقبائلية هويات ما بعد الحداثة . وكيف يتحكم بالعقل الحديث أفكار متوارثة من عصر الجاهلية . أختي مشكلت العقل أنه يريد التفكير في المطلق والعموميات ولكن قصوره في أثبات المعرفة من خلال الاستدلال بالاستقراء والقياس . وهذان يكبلان العقل ويجعلانه قاصر ولا يستطيع أدراكه للغيبيات إلا بوحي صحيح نقي يخبره وينير عوالمه المعتمة . كل التقدير بعقلك المستنير

    • وهذان يكبلان العقل ويجعلانه قاصر ولا يستطيع أدراكه للغيبيات إلا بوحي صحيح نقي يخبره وينير عوالمه المعتمة

      قرأت هذه الجملة فوجدتها تختصر علماً كاملاً بكلمات رصينة ..
      أصبحنا الآن في مشكلة العقل مع العقلاء والمفكرين كما يحلو لهم أن نسميهم .
      وإني أثق أن مناظرة بسيطة بين طفل في التاسعة ومفكر راسخ في التيه ستخرج بهزيمة منكرة للمفكر لأنه غالا في استخدام عقله فكأنه عطله ..

      أستاذ ماجد /
      حضورك يحمل ثقل معرفي كبير ,
      فكان ثراءً للموضوع , بل ومدهش ..

      أشكر مرورك الأكثر من رائع , ولغتك الباهرة ..

      كن هنا دائماً

  15. الأخت الفاضلة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد حرر الإسلام العقول من أسر الجاهلية
    ورفع من شأن العقل ووضعه المكانة اللائقة
    ولكن هناك عقول مازالت تصر على أن تظل أسيرة
    ظلام الجهل وطغيان المادية.

    تقبل تقديرى واحترامى
    وكل عام وأنت بخير

    أخوك
    محمد

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      إصرارها أزحم مكتباتنا وصحفنا بهذيانهم التافه ..

      مبتلون يا أخي بهم ..

      مرورك هنا راائع

      وحضورك له وزنه شكراً لك

  16. صباحكِ فكر مضيء و عقل نير .. 🙂
    حقيقة كثيراً ما يضحكني الناعقون بالحرية وهم لا يعلمون معناها ومبتغها ..!
    وهنا أقصد كل من يتحدث عن الحرية بشتى أنواعها ..
    ويتهمون الاسلام بالتحجر ..!
    مضحك جدا ..
    اولم يأتي الاسلام محررا للنفوس و العقول و الاجساد ..!؟
    أي حرية يريدون واي لبرالية يبتغون ..!؟
    أن تصبح الاجساد تحت وطأت الشهوات بعد تجريد العقل ..!؟
    أين احترام العقل في هذه النقطة ..!؟
    هؤلاء يا عزيزتي هم عباد للمادة و الشهوة ..
    و فارغوا العقول ..!
    وليست سوى التبعية العمياء ..
    التي أخبر عنها المصطفى عليه أفضل الصلاة و السلام ..

    المصيبة وهذه لتوها خطرت بذهني ..
    أن الغرب لم يحاولوا تقليدنا بشيء ..
    رغم أن الحقائق كل يوم تبهرهم بالاسلام ..
    و بعض ابناءنا يلهث خلفهم كأذناب الـ …!
    فأين هي عقول هؤلاء الأغبياء و عذراً ..!؟

    سلمتِ من كل سوء ..

  17. حينما قرأت (أين احترام العقل في هذه النقطة ..!؟)
    ضحكت ..

    فعلاً أين احترامهم للعقل مادامت الشهوة والجسد هي الهم الأساس ..

    بهينيتهم التي يريدون سيادتها في العالم تلغي العقل تماماً ..

    والعجيب انهم ينادون بإسلام كل شيء للعقل ..
    والعقل لا يتصل بمهمهاتهم بشيء ..

    مرورك بهي وحضورك راائع ..

    أشكرك وكوني بقربي فسعادتي بقربك 🙂

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s