وليست النهاية الأبدية

.

.

التهنئة المتأخرة كصوتِ المطر في المذياع , لا يروي أرضاً ولا يمنعُ ظمأ…!

ولأني مجبرة على ذلك سألقي لكم صوتَ مطر المذياع في :

كل عام وأنتم والمسلمون والأمة الإسلامية بخير حال

.

.

.

.

•° توقفت بقصد الارتقاء °•

أيها السائحُ في نواحي المدينةْ , لاشيء هنا غير سماء الرماد .. وورودٍ ذابلة .. وأناسٌ يجلسون تحت الوريف , وارفون هم كذلك .. ومتضجرون أحياناً .. يضحكون ساخرين من العبثْ , هازئين من كل شيء إلا من أنفسهم ..!

” تتقنين فن المراوغة ” بانتهازية مزعجة تلوح لي صورة الثعلب .. هل أنا ثعلب؟! ولماذا أتقن فن لا أحبذ أن يكون من قائمة أخلاقي .. هنا وفوقَ رأس من يقرأ تتشكل علامة استفهام منْ دخان عجبٍ يصعد .. كأنها اختلفت هذه المرأة في فترة البيات التدويني 🙂

في البيات الشتوي لدى الدببة يكون النوم أقصَى ما يطلبون وأعمق ما يفعلون , لكنِّي اختلف في طريقةِ بناء بيتي وبياتي .. أغلق الدروب عن كل شيء وأفتح عينين كأن لم يخلق لهما جفن لكل شيء بالطبع ليس منها مدونتي , فصانعُ الشيء لا يراهُ حثيثاً للشِراء هو فقط من يرى نقصه ولو في ثُلْمَة لا يُأبهُ لها ..

“نقطة النهاية” … تسلقت طوابق التفكير , تكسِرُ كل درجة تصعدها حتى لا يتسنَّى لها النزول من أعلى قمتهم أي من أعلى الرأس .. كانت موضع تساؤل /تجاهل/تخاذل/تساهل/

ولم تكنْ إلا لافتة توقّف عابر سيستأنف المسير بعد أن يضع عنه جهده والأثقال التي كانت عليه .. النقطة هي نهاية الكتاب أحياناً , ولكنها بداية انطلاق آخر .. وهي أيضاً نهايةُ فصل وبداية انطلاق آخر ,أو نهاية صفحة وابتداء صفحة أخرى كما قال المدون الكبير أبو عماد.. نفهم من النقطة أنها نهاية وهي أحياناً جسر ربطٍ بين كل نهاية وبداية ؛ فليس هناك نهاية مطلقة  ” فحتى النهاية مستمرة إلى مالا نهاية ” كما صرحها المدون الأديب حمزة..

فما كنت أعني بالنقطة أنها النهاية لأنني لو فعلت فإني بكل بساطة أغتال روحي ببطءْ , ولا أنجو من عذابِ قاتل نفسَه ..!

.

.

.

ولكنها “الكلمة” المُثقَلة على كواهل الصفحات , بكلمةٍ تشتدُّ وشائج وتنحَلُّ مدارج , تُضاء دروب وتُظلَم سراديب , وتُثبِت قيم وتَتَهدم قِمم , والكلمة رفرفة راية حق وبها قد تلوح الهزيمة , بكلمةٍ تموت أجيال و تحيا آمال , باختصار الكلمة أمة تخرج من ثغرِ رجل واحد فإذا ازدحمت الأمم على خير كانت حياة وإذا ازدحمت على شر كان الهلاك .

فلم يكن التوقف الذي انتهى بـ (وليست النهاية الأبدية فإن حكم الله أن تكون فهي طوعاً لحكمه) إلا وقفة تدبّر.. ماهي حقيقة الكلمة !

.

.

.

من يأتِ متأخراً لا يعرف كيف يُلقي الشكر لمن أسدى له شيئاً ثميناً وما أدّاه حق شكره ..فالزمنْ يقتل الذكرى في ذاكرةِ من يقدِّم ويُحييها في ذاكرة المقدَّم له فقط إذا كان نبيلاً ..

رسائل أتتني أشعرتني بمتانة الجسور التي تصل بين مدينتين  ..عليها يكون الجلبُ والردُّ  بنقل صادراتِ ووارداتِ هذه المدائنْ , فينتقل بينهما غذاء الروح في الإنتاج الثقافي والمعرفي .. أصحاب هذه الرسائل همْ أهلُ عطاءٍ وسخاء , ولو لم يُعطِ غير السؤال العابر فإنه به يهدي نفساً سئمتْ مسافة الطريق عزماً جديداً , وتجديداً عازماً على التغيير .. هم فقط من يفهم معنى ذلك لأنهم هم الذين منحوني وقتاً ومنحوني من خلاله كل شيء ..

التجديد محاولة في إثارة النقع ونفضِه , التجديد كأعمال المنزل لا تنتهي ولابد من معاودتها على الأقل لإزاحة الغبار ولفتح نوافذ الحياة وتغيير هواء المكان , وتغيير الستائر البيضاء إلى الزرقاء , فلون السماء يهطل علينا بالسعة والهدوء

» هنا أرفع لافتة الرجوع إليكم بعد الحداد … بعد الشكاية والوشاية , شكاية الأوراق ووشاية الأقلام…

.

.

.

.

.


Advertisements

41 thoughts on “وليست النهاية الأبدية

  1. عوده حميده وكل عام وانتي بخير

    مبروك الستايل والتجديد

    فعلا يحاج الكاتب احياننا مثل هذه الوقفه

    بالتوفيق والرقي

  2. تقنين فن الانسحاب و العودة أيضا .. تختارين بعناية فائقة تشبيهاتك و تتحكمين جيدا في كلماتك .. و كذب من شبهك بالثعلب و لا أظنه كان مقصده .. فالمراوغة فن يتقنه أيضا قادة الفكر و شاهري سيف القلم . عودا حميدا مجيدا بإذن الله

  3. وكل عام وانتم إلى المولى أقرب
    وعوداً حميداً وأعجز عن الكتابة مع هذا البيان والفصاحة (ماشاء الله تبارك الله) وزادكم الله من فضله
    ومبروك الشكل الجديد والراائع

    تحياتي

    • وكل عام وأنت إلى الله أقرب وأحب ..

      وأشكر تواجدك المحفز , وأبااااااااااااااارك بافتتاح المدونة
      فرحت لأجلها , وأرتقبها فقد أظناني تعب البحث عن رابط تدويناتكم
      في المدونة الجماعية التي كنت بها ..

      مباارك 🙂

  4. أختي الكريمة الراقية عقد الجمــــــــ أمل ـــــــــان ..
    اسمحيلي أن أقدم لكِ أسمى آيات التهاني و التبريكات ، بحلول عيد الأضحى المبارك ، أعاده الله علينا و عليكِ بالخير و اليمن و البركات ، كما أسأله جل و على أن يتقبل منا ومنكِ الصيام و القيام و صالح الأعمال ، إنه سميع مجيب الدعاء ..
    كل عام وأنتِ بألف ألف خير ..
    كل عام وأنتِ الى الله أقرب ..

    واسمحيلي أيضاً .. أن أبارك لكِ هذه النقلة النوعية الجميلة بالفعل فهذا القالب الجديد جميل وممتاز ومريح للعينين ..

    لقد قلتِ (( ولم تكنْ إلا لافتة توقّف عابر سيستأنف المسير بعد أن يضع عنه جهده والأثقال التي كانت عليه )) ..
    عندما يقف المدون .. فهو يقف لكي يستزيد ويسلّح نفسه بالعلم والمعرفة .. ويضع عن كاهليه الجهد والعناء .. ويأخذ فترة راحة .. وما هي إلا أيام حتى يعود لمحبيه مستكملاً معهم المشوار الذي فيه رضى رب العالمين .. وأنتِ يا أختي أمل منهم ..
    أمل .. جزيتِ الجنة على هذه التدوينة الرائعة الراقية المفعمة بالحيوية والنشاط بعد طول غياب ..

    دمتي في حمى الرحمن ..

    • وكل عام وأنت إلى الله أقرب وأحب
      وأشكرك أن لفت انتباهي لتغيير القالب
      وعلى رأيك الصائب الذي منحتنيه

      شكراً لك كثيراً
      وتواجدك أسعدني

      كن هنا دائماً

      تحية

    • هلا وغلا ومرحباً ملايييييييييييييييييييين

      وأنا والله اشتقت لك
      ولمن أدخل المسن ماألقاكِ تحطيم 😦

      وأحبك الله الذي أحببتيني لأجله

      كوني بقربي كما أنتي دائماً بقلبي

      🙂

  5. وانتي بخير ياا أمووولي ^^
    اشتقت لكِ ..
    عوداً حميداً ..
    زادك الله من فضله ،
    ماشاء الله ،

    احبك في الله ..

  6. حبيبي مره مبسوطة بوجودك
    حسبت انك لن تأتي مره أخرى
    أعجبني ماكتبتي جداً
    واشكر لك رسالتك الأخيرة لقد احببتها

    حبيبتي
    كل عام وأنت بخير
    وواجهت مدونتك الجديدة بعتث في نفسي الأستقرار
    وكلامك بها دخل أعماقي

    أحبك
    لاترحلي هكذا مرة أخرى

    • كنت أثق ان واجهة المدونة ستعجبك
      لأنها من درجات الأزرق 🙂

      حبيبتي سعيدة بوجودكِ
      وكلامك البلسمس العذب

      شكراًلأنكِ كنتِ هنا ..

      وكوني بالقرب فإنني أسعد بك ..

      تحية قلبية

  7. تحية طيبة ..
    منزل مبارك و عوداً ثرياً ..
    ننتظر منه إطلالة بحلة تشبه هذا الفكر الراقي المتألق ..

    كل عامـ وقلبك يخفق بالحق و الفرح .. 🙂

    قوافل الياسمين لروعتكِ ..

    • وفي الجديد انتظر هطولكِ ..

      وكل عام وأنتِ في سعادة ..

      أجدني لا أستطيع مجاراتكِ

      فأعذري عطبي أمام حرفك ..

      ودي لكِ ومرورك أسعدني

      فكوني دائماً بقربي

  8. عيدك مُبارك ، ونشعر بنشوة غامرة تسير على أقدام من زرقة وبياض ، جعلتي مدونتك سماءاً وسُحباً ، هكذا بدت لي حين أتيت ، لذا فهي ترعد بك ،ننتظر قطر سحبك .. كم أحب الشتاء لقطره .. حان سفري . في أمان الله وحفظه .
    ثم إنك جزلة الحرف ….كالمعتاد .

    • وأخشى أن لاتجود السماء بما يرقى لذائقتكم ..

      ولوجودكم الداعم عندي أثر عظيم ..

      ومرورك كثيراً ما يسعدني ..

      أسأل الله أن يوصلك إلى ديارك وأن ييسر لك أمرك
      وأن يعيدك سالماً غانماً ..

      حفظك الله

  9. كم هو جميل أن نرى قلمك يعود بين أقلام المدونين..
    قلم له حدته وحرف له مكانته..
    مبارك لنا عودتك الميمونه
    كل عام وأنت بخير وكل عام وقلمك وحرفك متألق دوما..

    • والأجمل أن التقيك بعد طول الغياب ..

      صدقيني أن وجودكِ له ثقله في متصفحي

      فلا تحرميني إطلالتك ..

      كل عام وأنت ترفلين في سعادة وأمن وطمأنينة ..

      كل الود

  10. 🙂
    🙂
    و أخيراً رست سفينة الأعماق لتعطي بنقطة بداية ما يثلج فكر كل ظمآن
    رست والخير ينبع منها و الطيب يفوح من سواري أشرعتها
    تلك الأشرعة التي تتوقف لتنطلق و تنطلق لتتوقف متناغمة مع لحن الحياة
    أخيراً إبتسم رصيف ميناء التدوين مفصحاً عن شوقه لكل جديد
    أما شواطيء التدوين فتقول لك:
    كل بداية ونهاية وانتي بخير وعافية وسلام

    و أنا أقول لك: وفق الله لما يحب و يرضى (اللهم آمين)

    • يا الله ..

      فماذا أقول بعد مراكب الأدب التي ارتقيتها ..
      وأنا المسكينة عن معاني اللغة !!

      صدقني ما عرفت أن أوفي ردك بشيء
      ولا أبجدية أسعفتني لأقدم لك أسمى شكر ..

      كلماتك دفعتني وأسعدتني
      عسى أن أكون لها لأنني أراها تكبرني بأعوام ..

      مرورك أسعدني كثيراً

      كن هنا دوماً ..

      تحية

  11. يالك من رائعه انت الليل في سكونه وصمته ..وأنت النهار في ضيائه ونسمته
    اعتذر لتاخري وربما الظروف قليلا تحط من عزيمتي
    اموله سعادتي لاتوصف بعودتك المشرقه كاشراقة الشمس اموله عذرا لأنني لم أستطع أن أكتب كلما يحويه خاطري..ويجول بين خلجات صدري
    وهذه بداية لعودتكِ المتألقه والتي ستظل كذلك طالما انتِ هنا
    وكل عام وكل لحظه من لحظات هذه الاعوااام وانت بخير

    ( جــلو )<<<< همسه شاعريه

    • صدقيني لو لم تمنحيني سوى ما كتبتي
      لكأنها إشراقة الشمس على كل وجه الأرض
      بل وكأنك جمعتي النجوم ونثرتيها في حجري ..

      ومرورك يسعدني ويطربني
      فصدقك يعبيء جوانبي .. وحبك يسكن قلبي ..

      حبيبتي

      أرجوك كوني بقربي ولو بقلبك الطاهر ..

      أحبك

  12. أختي عقد الجمان …

    في غيابك ..تضخمت كلماتك ، وأصبحت بلون فاقع ، يخبرنا بحجم افتقادتك …
    وفي حضورك ..تضحك كلماتك ، ترتدي حلل السعادة ، وتهدينا بهجة وجودك …

    أسعدتني حقا ، بالعيد والعودة وبكل هذه الزرقة ، وبكل هذا التحدي الذي تخبئه كلماتك ، مرحبا بك …
    أختك المحبة : مرفأ الأمل

  13. مرفأ الأمل

    وظلي الذي أتفيأ به ..

    بكلماتك أحسست بالنشوة بالفرحة ..
    بكل شيء جميل ..

    صدقيني أنني أحببت لغتك هنا , وشعرت بصدقك فيها ..

    أحبكِ

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s