أكابر …..أن لا أفصح!!

001

وهاأنا أكتب إليك من ثقب حالك السواد مُمَرَّد السِّوار،
من ثقب شهد فراغي منك وامتلائي بضباب الشتاء. ويشهد اللحظة تخطيك لأفلاك صدري وامتلائي بك..
لا أدري لمَ أصابتني رعشة الإرتباك حينما عزمت على احتوائكِ في داخلي بسطور!
أراكِ الآن تكتحلين من مكحلة الليل؛ ثم تساوريني النظرات فأنتهي مني إليكِ..

_____________003


متكئة على حوائط عمري ألملم أشتاتي المتناثرة على أعتابكِ وأحشو بها صدوع قلبي وشقوقه,  فأنا وأنتِ نقف على شرفة الصمت ؛
أنظر إلى وطن نأى عن روحي وبقيتُ فيه ثم أتى إليَّ.. في قلبي يسيل , يتباطأ عن الرحيل..!
الكتابة عن الأوطان حماقة نمارسها لاندرك أننا نشرع أذرعها لمن لايسكنها؛
فتحضنهم وتترك براكيننا تتفجر غيضاً وحنقاً.
ومع ذا مسروق قلبي من غموضكِ المتباهي
مسلوب عقلي بشموخكِ المترامي.

_____________004

أنا المتعثرة بحبكِ ..
المكابرة عن إفصاحي بهواكِ
المنزوية في حضرتكِ..
أجدني في لحظة خفقة أتهدم لأخبركِ أني المُتَّهمةُ بالجنون بكِ.
تغضِّين عني طرفكِ, وتسارقيني النظر فأسدر أجفاني فلا تثبت إلا وتجول في أنحاء جسدكِ.

_____________006

من هنا ومن قمة خضراء كجنة هبطت, أتأملكِ فأرى حافات فتنتك تحيط بآفاقي وأنا أسكنكِ ..
أراى عقود الضياء تُخفي جانبكِ المظلم لآخر منير..
أراه عقداً لؤلؤياً على جيدك المخملي ، وأرى بعض أضوائكِ تحيط بكِ كأذرع بلورية تحلق في سماء لاتنتهي بأرض .

jpg


اصطحبيني في رحلتكِ..
ضميني في قصتكِ…
احفظيني كقصيدة لاتنتهي
اقبلي عبثي الذي لايرعوي..
اجعليني أتنفس نفَسَكِ الضبابي بجنون ظامئ إليك.. فأروي ظمأي بكِ..
سكنني بهاؤك يــــــــــــــا :


أبـــهـــا

فأنت الأبهى
أنت الأبهى




الصور من عدسة / شموخ

ـــــــــــــــــــــــ

كتب النص في لحظة ليلية على الجبل الأخضر في منطقة أبها ,

والصور تحكي حكايا النهار بينما النص يسرد سراديب الليل … فاعذروني

أستودعكم الله

Advertisements

34 thoughts on “أكابر …..أن لا أفصح!!

  1. ياااااااااااااااه

    أبها..

    هواء نقي نتنفسه ليضفي علينا شعورا بالراحه

    نقي كنقاء تلك المنطقه

    وقلوب اهلها..

    رائعة أنتِ يا أبها

    ورائعة أنت يا أملي…

    كل الود

  2. (الكتابة عن الأوطان حماقة نمارسها لاندرك أننا نشرع أذرعها لمن لايسكنها؛
    فتحضنهم وتترك براكيننا تتفجر غيضاً وحنقاً)

    رآئع جمآنه ,,رآقني قلمك السيآل.. لا أستطيع أن أقول عن أبها سوى أنه لا أبهى من أبهآ فلها من اسمها نصيب , والصعب أن يفرق القدر بينك وبين أشواقكـ في تلك الديار فللذكرى نصيب ونصيب أرجوا أن تجتمع الأشواق بالمشتاق

    هنيئاً لأبها بقلمكـ .

    • أهلاً وسهلاً بسيد الحرف السامر ..

      راقني مرورك وتواجدك الرائع هنا ..
      وأبها مدينة تستلب عقول من يأتيها , فيسرف أحياناً في حبها وأحياناً كذلك في بغضها ..

      مرورك جميل وشكراً لهذا التواجد

      وكن هنا دائماً

  3. ماشاء الله تبارك الله يا عقد ، أجمل ما قرأت عن أبها لا فض فوك .. كلماتك عذبة

    والصور جميلة والأولى منها تريح العين . من يقرأ النص يحتار هل هذا نص وثائقي

    مطعم بالصور أم صور زينتها حروف الوصف . شخصياً تذوقت هذه العبارة :

    احفظيني كقصيدة لاتنتهي “بحذف الكاف “/ احفظيني قصيدة لا تنتهي ، جربي وقولي ما

    رأيك … !.؟

    أبها قلب أخضر يبتل بقطرات الطيبة وإبداع الخالق في الطبيعة ، وأثرها طغى على

    خيالك ، انفتح لنا الخيال يا عقد فنحن نطلق عنان النظر من ناطحات السحاب

    النظرة إلى تهامة الوعرة . شوقتيني إلى أهلي في النماص من عرضك للصور . وفقك الله

    والمصورة وهنيئاً لكم أبها .

    • أستاذي الفاضل
      أطرح إليك كل نصوصي فلتجري عليها مقصك النقدي
      فإني أحتاج إليه ..

      وأشكرك كثيراًعلى ما أتحفتني به ..
      وأسأل الله أن يجمعك بأهلك في النماص , مدينة الجمال ..

      شكراً لتواجدك

      وكن هنا دائماً

    • رائعتي ذكرى :
      كيف الدنيا بكِ بعد طول الافتراق !!

      يالسعادتي بكِ وبإطلالتك الجميلة

      وكل عام وأنت في خير حال

      أشكرك بحجم روحك الرقراقة

      🙂

  4. أنت عميقة النفس يا جمانه .. جميلة الإحساس .. غزيرة اللغة .. بارك الله لكِ فيما وهب .. و حقا لم أرَ حتى وصلت إليكِ من هو في مثل مقدرتك على تشكيل الكلمات و تركيبها .. و جعلها طوعاً لكِ .. زادكِ الله فضلا من عنده و علماً و حكمة .
    أحمد

    • إني كما تدرك أرتدي رداء فضفاض
      لا يسعني وأحاول أن أملأه..
      وإنك حقاً لم ترَ من هو مثلي لأن هناك أسياد الحروف
      ينشئون حروفاً ما عرفتها اللغة , ويجعلونها خاصة بهم
      لها نغمها في سمع الكون ..
      ومقدرتي تتضاءل في محيطك اللؤلؤي أو لنقل في نوافذك الواسعة بسعة الأفق ..

      تحية لتواجدك
      وشكراً لمرورك الرائع

      وكن هنا دائماً

    • زني مقدار شوقكِ
      وأضيفي عليه مثله ومثله وثقي أن شوقي أعمق من ذلك
      وأعمق مما تتصورين ..

      شديدة السعادة لعودة قلبكِ هنا
      ولأنفاسك الطاهرة هنا

      كل الحب
      🙂

  5. عقد .. يالِـ هذا الإنسياب المتعب اللذه ..
    أنتِ مذهله ..
    هل شعرت بها تبتسم .. وتخجل من تغزلك ؟!
    شعرت بها أنا
    يالِـ فرحتها بك ..

    ويالِـ فخرنا بأرضٍ نحبها هي الوطن

    : )

    • شعرت بها تتنفس هواءً بارداً
      يضم جوانحي ضم اشتياق ..

      نحب الوطن ياجمان غير أننا في لحظة انكسار
      نشعره يشتد في العتب

      على كل شيء….. كل شيء

      فكيف نرضي الوطن إذا اشتد عتبه ..

      جوري/
      أني متعبة من لذعه 😦

  6. يا وطني التائه في صدري
    يادربا ً مجهول الطرقات
    من يُسكت نبضا ً في قلبي
    من يسرق من صمتي العبرات .
    حرف ٌ مبدع وحس ٌ مرهف ..

    أسعدك الله

  7. كلمات رائعة خطتها أنامل قلب شفاف ، يستعذب الروعة ، ويقف على أعتاب الجمال ..
    سمعت عن أبها كثيرا ، وحلمت بزيارتها ، ولكنها اليوم حين اختلطت بجمال تعبيرك أضفت على الحسن حسنا ، وأشعرتني بالرغبة لرؤيتها الآن …
    وقتا ممتعا ..ولك خالص التحية

  8. ما شاء الله لا أدري ااعجب من النص ام من الصور لكن عجبي للجميع
    نص رااائع وصور بهية من أبها ولو لم تذكري انها ابها لقلت انها من دولة غير السعودية
    هنيئاً لكم هذا الجمال
    تحياتي

    • هي أجنحة أبها الخضراء

      تحلق إلى آفاق البياض 🙂

      أما التصوير فلا أنه يرقى لجمالية تصويرك … وكأني بها شحذاً..

      تواجدك أسعدني فشكراً لك

  9. إن الله جميل يحب الجمال
    وهو سبحانه من خلق لنا هذاالجمال
    جمال المنظر وجمال الروح
    فيصبح من آمن بالله يذوق طعم هذا الجمال …. لأن مصدر الجمال ينبع من الخالق سبحانه

    فكلما رأى الجمال .. زاد هذا الإيمان … جمالا

    فأصبح أجمل أهل الأرض قولا وفعلا هم أهل الإيمان

    زادكم الله إيمانا وجعلكم الله ممن خرج الكبر من قلوبهم … فأصبح كل جمال يزيدهم تواضعا لمن خلق هذا الجمال سبحانه .

    بارك الله فيكم ويسر لكم كل سبل الخير
    والحمد لله رب العالمين

  10. أختي الكريمة الراقية عقد الجمان ..

    تدوينة جميلة ورائعة توصف لنا جمال أبها ..

    بمعنى أبـــهـــا أنت الابهى .. بمناظرها الطبيعية الخلابه وطيبة أهلها ..

    أمل .. هنيئاً لأبها ما خطه قلمكِ عنها ..

    دمتي بحمى الرحمن ..

    • أبها المدينة البربرية ..

      تسلب قلوب أهلها ثم لا تمنحهم إلى أنفاس الشتاء ..

      هكذا يكون حبها الشرس ..

      أشكر تواجدك الجميل والرائع ..

      ومرورك اللطيف

      كن هنا دائماً

    • يا روعتي أنتي

      وياطيب مقدمكِ ..

      ابتسمت وزارتني فرحة غمرتني بلطفك في المرورك ..

      وإني أرحب بكِ ترحيباً يملأ الأفق ..

      فمرحباً بك وبروحكِ التي أحبها

      كوني بقربي يافاتنة 🙂

  11. أعذب الأحرف التي يكتبها القلب ويصدقها الجوارح .
    نص مفعم بالحب الكبير . كل تقديري لكلماتك الخضراء

  12. كم أحببتها أبها
    كنت أقضي فيها أياماً معدودة وكأنني أتنقل في بستان كبير
    وما زلت أتوق لرؤيتها وبإذن الله لن أترك زيارتها
    فقلبي يدمن حب الجمال وتستهويه رقة الطبيعة
    هنيئاً لكل من قطن تلك الحديقة
    هنيئاً لكل أختي الفاضلة روعة السكن وأنك تشبهينها

    مودتي
    ^_^

  13. العشق الابدي الآسر

    ما ابهاك يا ابها

    ما اروع الكلمات ياعقد حين تجري بعفوية صادقه , كنت واقفا على ضفاف بحر عشق يجتذبني سحره مفتونا بروعة العاشق والمعشوق

    كوني بخير 🙂

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s