أهازيج يوم وطني/دموي

تم تحديث التدوينة بعد رد:

الأخ الفاضل / عز عبده

وكذلك الأخ الفاضل /  فستق ..

ولأني ماطرحت الموضوع احتفالاً بهذا اليوم ولا تذكيراً به كيوم مخصوص , بل تذكيراً بنعمة الشكر التي من الأولى أن نحمد الله ونشكره في كل حين , لا أن نخصص لها زمناً موقوتاً ,وأينما ذكر اسم الله في بلدٍ أعددت ذاك الحمى من صلب أوطاني … فكل بلاد تطبق شرع الله هي وطني , وناسها أهلي ,   ولكي ألقي نظرة على واقع بعض مواطنينا الذين جعلوا هذا اليوم يوم رقص وتكسر أو يوم سرقة ومنكر ,  ومن باب التذكير بآية ( وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ)

تحية لقلوبكم وأشكر تفاعلكم .                                               محبتكم / أمل

أغفو وأتظاهر بالنوم وصورة الدم مازلت تحتل مساحة سواد أجفاني , أشد عليهما كي أمحو أطمار تلك الصورة حتى شعرتهما سيطمران في تجويف رأسي.

ملابس غرقت بالدماء , وجه متمعر والدم يتصبب من رأسه , أكف تمسح وتملئ , صراخ وأصوات عويل….

أنهض فزعة من غمضة أجفاني , فأرى المشهد نفسه في غمضة يقظتي , وأصوات بكاء طفلٍ خائف يصرخ ويسيل دمعه وهو نائم في الحلم , أشعر دبيباً في ظهري , فأمسح وجهي وأمسح ماء حلمه المتساقط  , أضمه إليَّ , أضمه إلى الشتات في داخلي , أتمنى أن أمنحه ولو رتام أمان , وكيف أفلح وبي إرتجافة ساكنة في أطرافي منذ أن تنفسَت أجوائي دماً يقطر , ورأت عيناي وجهاً يتمزق…!!

فيغفو وعلى شفتيه سؤال /

كيف لم تمت وقد غرقت دماً ؟!

وصوت الخوف في أذنه..

فأمسح على جبينه :

بسم الله عليك , وأعود أعاقر أحلامي !!!

ليلة من ليالي العيد المبتهجة , وليلة اليوم الوطني بالتحديد , كانت فاجعتنا في  (غدي )حيث سرقت منها صرختها ضحكات أوائل الليل , خطوات وئيدة نحو صوت إنفجارات ( الألعاب النارية) في العلو أي في السطح حيث بركة الدم , كنت أحاول تعديل كاميرتي حتى أصور ليلة الفرح في ظلام ليل قاتم تضيء به أنجم هذه الألعاب , ومن انبلاج الظلام أسمعها تصرخ وحسبتها  تضحك ..أجفلت عنها النظر , حتى سمعت : دم….دم…….!!

تسللت إلى قلبي هذه الكلمة (دم..!)تصورت كل شيء غير حقيقة ما رأيت , رأس يتفجر بالدم القانِ , وصوت أوشك أن يخفت وسط ضجيج الصبية , ووجه …..وجه يتمعر اختلط دموعه بالدماء …..وبركة عند قدميها تسيل من أطراف فستان العيد الرمادي .. شعرت برائحة الموت تلوح , متى تسقط من هامة الحياة وتدرج في قائمة الراحلين عنا , توسدوا الأرض والتحفوا التراب!!!

ذكرت بصوت الخوف , ولون الدم أهلٌ لنا مستضعفين , مقتولي الأمان على أعتاب الدبابات  , معطوبي الأحلام في أفق الدخان, ذات المشهد رأيته في التلفاز وذاته على جبين الواقع المرتجف !

أهازيج يوم دموي / وطني , أيقظ فينا غفوة الشكر على نعمة الأمن , قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ

حُملت (غدي) على ظهر العجلة من…..لا أدري ممن , غير أني رأيتها بعداً مضمدة الرأس بعد سقطتها من الأرجوحة أثناء نوبة فرح …… !

ثم جاءت وهي تمسك رأسها : أطلع السطح ألعب؟!

فعاشت بلادي آمنة مطمئنة وكل بلاد المسلمين .. ولنؤدي شكر النعمة لا كفرها كما نرى من حال بعض مواطنينا

وليس المخبر كالمعاين فلتسمعوا خبر المدون شخص في/   ياله من يوم …ياوطني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

° تأخرت في طرح الموضوع متعمدة

.

.

Advertisements

26 thoughts on “أهازيج يوم وطني/دموي

  1. سبحان الله لم اعلم عن اليوم الوطني الا من رسالة اتتني من الاتصالات عن اليوم الوطني ومع ذلك قلت (شكلهم غلطانين) اخبره في رمضان 🙂
    لكن تأكدت حينما أتتني رسالة بها مقاطع عن احتفالات يومهم المزعوم والله بعض المقاطع كدت ابكي منها وربي خاصة ما حدث من اختلاط عجيب وأشياء أسوء وأسوء
    لكن هذا يحدث حينما يكون شرع ربنا مضروب به عرض الحائط متجاهلين حكمه الشرعي
    تحياتي

  2. هكذا المواطنون حينما يحتفلون بمالم يشرع له فيه الاحتفال
    وبما لم يكن لهم يوم عيد !!!

    بركة أنك لا تعلم بهذا اليوم , فمن حق الإله علينا أن نشكره في كل حين ,
    وماعلمته إلا بذات الطريقة التي علمتها…

    شكري لك وافراً لمرورك

  3. عذبةٌ أنت ” عقد الجمان ” وعذبٌ هوإحساسك وفتان
    هي كذالك القلوب الرااائعه المشرقه بيقين التوكل على الله
    لا هم لهاالاهم المسلمين المستضعفين في كل مكان 00
    في غمرة أفراحنا والبسمة المشرقة تزين شفاهنا 00
    تحين منا التفاتةٌ نحو ذلك الأنين المتجدد على أعتاب بلاد المسلمين المستباحه
    والمضطهده
    فتعود نظرتناإليناوهي حزينةٌكسيره لا تحتضن الا تلك الدمعه الحائره00
    لتجففها ” مشاهدٌ ” هي أقرب للبهائمية من قربها للإنسانيه في إحتفالاتٌ لاواعيه
    باليوم الوطني وكأننا تعلمنا أن شكر النعم يكون بكفرها
    يتبادر لذهني سؤالٌ؟؟
    هل الطفولة هي الطفولة في كل مكان ؟
    وتحت كل الظروف ؟؟
    تنسى الألم ومنظر الدم وتعاود اللعب من جديد وكأن شيئاً لم يكن بالأمس؟؟

    دمت متألقه لا خلا ولا عدم
    لك الود الممتد بلا حد

    أختك ” صدى السنيين “

    • للرائعة صدى السنين باقة ترقص زهواً أنها وقعت في يدها .

      ولها ابتسامة فجر متألق كهامة قلمها ..

      ولها ودٌ قلبيٌّ متنفسٌ بأرواح إئتلاف وعطر …

      لكِ مني قبلات أطرحها في المساء , عبر أثير بتلات الشتاء ..
      أخشى أن تختلف عليها العنواين … أخشى أن تضيع منا العنواين ..

      رائعتي :
      كسوتيني سربالاً خجل من رقيكِ , أكسبتيني حمرة في وجنتي من طيب فعلكِ ..

      قلمي يتراقص لاطرباً وقد يرقص من يتحسس أطراف الموت تخنقه , فهو خجلٌ خجل ..

      وليس مثله من يتكلم عنه حرفك المحفوف ببصمات الإبداع …

      أقف صامتة شااااكرة …

      فعذري أن قلمي لم يجد كيف يلقي عبارة الممتن , وعذري أن حبري قد أسن ..

      ولكِ مني كل آيات الود ..

      شكرا

  4. وطنى أين هو ؟
    هل هو هذه المساحة من الأرض ؟
    هل هو هذه المجموعة ممن أحب من الناس ؟
    أنت أحب بلاد الله إلى … ولولا أن قومى أخرجونى منك ما خرجت ؟
    ما هو المقصود من هذه العبارة هل هى الأرض … هل هى البلدة ؟ هل هو المكان

    إنه المسجد ….. إنها العبادة … هذا هو الوطن
    الذى يحن إليه المؤمنون
    إنه المكان الذى نتقرب فيه إلى الله بصدق … ولا تعزلنا ولا تشغلنا بالله المشاغل

    عندما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة
    هل تعرف ما هو أول فعل فعله حين وصل المدينة ؟
    إنه المسجد … مسجد قباء
    ثم المسجد النبوي
    ثم أمر الله سبحانه لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم ( لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ )

    هذا وطن حق
    وهناك وطن باطل ( لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا )
    لن تقوم لك فيه قائمة … لأن أساسة باطل .. والعبادة فيه لا تصح
    لأن أساسة تفريق الناس … هذا المسجد الباطل … يفرق الناس ويضع الحواجز والعوائق والطبقات بينهم.

    هذا عرق صاف .. وهذا خليط … وهذا أصلة .. وذاك غير نقى .. وهذا سلالة أعاجم … وذاك سلالة عبيد
    هذه العنصرية التى تنتج عن هذا إبن هذه الأرض وهذا دخيل عليها فيتفرق هذا عن ذاك … ويحقد هذا على ذاك.
    والأصل أن الأرض أرض الله .
    لهذا لا تجد هذه العنصرية فى المسجد …. الذى أسس على التقوى
    بينما تجدها واضحة … فى المسجد الذى أسس على ضرر الآخرين .. وعلى وشم الآخرين بوشم الغربة والبعد والتطفل على هذه الأرض … ولا ندرى أنعبد الأرض بحدودها … أم نعبد من خلقها ويملكها ….
    .
    هذا الوطن الأصيل يقول الله عنه …
    {إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخشَ إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين}
    فهل يمكن أن تحمل هذه الآية شروط ودلائل الصلاح للأوطان ومن يقطنوها … اللهم اجعلنا من المهتدين.
    والحمد لله رب العالمين

    • فأينما ذكر اسم الله في بلدٍ
      أعددت ذاك الحمى من صلب أوطاني ..

      أتفق معك في ذلك كله , فكل أرض فيها ذكر الله وتطبيق شريعته
      فذاك وطني وناسه أهلي .. غير أني ما كتبت هذا الموضوع احتفالاً كلا وحاشا
      وأنا التي تحقر فعل الوطنية الفجة الكاذبة , ولكني لما رأيت وطنية فارغة
      في مواطنينا وما رأيت حمداً على نعمة الأمن ولا شكراً فكتبت الموضوع
      ولم أكتبه من نسج الخيال وإنما تفكر في واقع وقع …
      كيف أنهم يرقصون ويصفقون ويغنون باسم الوطنية وعيد الوطنية
      وماأدوا شكر النعمة وما شكروا الله الذي أمدنا بالنعمة ..

      أتمنى أن لا يفهم موضعي عكس مرماي ..
      وأشكرك شكراً عميقاً على كلماتك العطرة والتي أراها من صميم النصح والأخوة
      أخوة الدين والعقيدة ..

      شكرا لك

  5. ذكريات مأساوية في ذاك اليوم
    مع حماسي بكاميرتي الجديدة ورغبتي بتجربة تصوير الألعاب النارية
    بعد صلاة العشاء … جهزت الكاميرا و الحامل وتصفحت بعض المواقع لأخذ فكرة عن التصوير الليلي للألعاب النارية
    بعد تجهيز العدة والعتاد ألغيت فكرة الخروج من المنزل .. وفضلت النوم المبكر
    استيقظت قبيل الفجر ورحت اجوب اطراف المدينة
    وبالتحديد كورنيش الخبر.. المتميز ((بجماله)) …. والله مالقيت في الكورنيش لا جمال ولا سعيد ولا سعد
    نقاط تفتيش … دوريات في كل مكان
    محلات تكسرت كلياً وسرقت بضائعها هجوم همجي على جميع المطاعم التي كانت تزين الواجهة البحرية لمدينة الخبر
    بعد تعبية البطون لازم من الحلى … سيرو على محلات الايسكريم (تلحيس لكل انواع الايسكريم+ صندوق الكاشير)
    محلات نظارات مابقي فيها ولا نظارة
    محلات ملابس اخذو حاجتهم منها
    محلات ملابس نسائية ( حتى الحين مادري ليه اخذو منها)

    http://www.alkhobarcafe.com/vb/showthread.php?t=81963

    بإمكانك مشاهدة الصور والتغطية لليوم الوطني في مدينتنا الجميلة 😦
    وتقدرون تسيرون على اليوتيوب تشوفون بعض مقاطع الفيديو الهمجيه
    اطالب بإلغاء هذا اليوم لأنه عار على جبين الوطن

    وكل عام والمسلمين بخير

    • المشكلة أن خوفي في البداية أن تكون انفجرت فيها إحدى عبوات الألعاب النارية فقد أحضروها ليفتحوها عندنا !!!!!!
      ومع ذا ما صورت فقد حدثت الحادثة قبل التصوير وماعاد لي نفس في التصوير …

      وأما حادثة الخبر فلقد ذهلت منهم !!! وعجبت لأمرهم كيف أمدوا الخراب إلى أطراف كل شيء
      وما حس بهم أحد … كان لهم متسع في الوقت أن يصدوهم قبل أن يتمادوا … بمعنى أين العالم منهم ؟
      كيف عاثوا في الأرض فساداً ومادرى بهم أحد إلا بعد أن ارتووا خراباً ودماراً !!!!

      يستحقون الجلد ألف مرة فهم خراب لا يفتخر بهم وبأمثالهم الوطن … وهذا حقد وليس وطنية .. ألا ترى كيف
      هي وطنيتهم الكاذبة ؟!

      وانا أطالب معك بإلغاء هذا اليوم من ناحية شرعية >>بعضهم أعدوه عيد والإجازات والاحتفالات و(الخرابيط) ومن ناحية أمنية كي يسلم الوطن من خبيث أعمال الهمجيين …

      حقاً سخف في كل مكان من عقولهم ..

      أشكر وجودك , وإحضارك لهذا الخبر الذي ما علمت به إلا هنا ….

      😦

      شكرا لك

  6. مشكورة يا أختي حين ربطتي حديثي بعرضك الجميل ، وأزف لك بشرى فلقد جُلد المخربون

    في الخبر هذا اليوم ولازال أكثر قيد التحقيق فما حدث تتبرأ منه الوطنية

    والدين . أتمنى أن يكون ذلك نهاية التخريب وفهم أن الوطن لا يُكرم اللئام إلا

    بالجلد . وفقك الله .

    • حقاً همجيين حاقدين ….
      وبشرت بالجنة على أن زفيت لي خبر جلدهم .. فهم يستحقون أكبر من ذلك ..

      بحق أنذال هم ..ولا يكرم اللئام إلا بالجلد كما تكرمت …

      وأعتذر على (لطشت) رابط التدوينة دون أن أستأذن .
      ولكني رأيتها من الضروري أن تقرأ ..

      وشكراً لتواجدك ..

    • حبيبتي ليس عيداً هذا اليوم

      فعيدنا عيدان لا ثالث لهما ,
      نسأل الله أن يوزعنا شكر نعمه في كل يوم
      فعبادة الشكر ليس محدودة بيوم ولا وقت ..

      وأسأل الله أن ينزل الأمن والأمان والاطمئنان والسلام على كل بلاد المسلمين ..

      أشكر مرورك

  7. الحمد لله حمداً كثيرا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه على هذه النعمة العظيمة وربي ..
    وما حدث في الشرقية ..
    ذكرني كثيراً بشكر النعمه
    وماهم إلا شباب قلة .. سيهديهم الله … بإذنه
    وإن سائني ما فعلوا 🙂

    طرحٌ .. غوصني في أغوار حرفكِ المدهش 🙂
    حفظكِ الله يا عقد

    • نحمد الله من قبل ومن بعد ..

      ونحمده حمداً يليق بجلاله ..

      حبيبتي أفتخر بحرفك في أروقة مواضيعي ..

      وشكراً لك بحجم روحك الطاهرة ..

      كل الود
      🙂

  8. أختي الكريمة أمل ..

    الأمن والأمان نعمة من المنان عز وجل ..

    ونسأل الله عز وجل أن يديم علينا الأمن والأمان وأن يرزقه لأخواننا المسلمين في كل مكان ..

    دمتي بود ..

  9. عزيزتي عقد الجمان ..

    المشكله ليس في يومنا الوطني ولنا الحق بان نتذكر خير هذا الوطن علينا
    من امن وامان ..وحفاظ على الدين لم يوجد في اي مكان ..ولنا العبره
    فيما حولنا من الامم
    العيب في تفكير همجي لهولاء الشباب هداهم الله واصلح شانهم
    دمتِ بخير

  10. هيئاً لي أن كنت هنا .. فللحرف في هذا المكان صدى

    من منا لا يحب وطنه .. من ذا الذي لا يعبأ باستقرار الوطن وأمنه

    تحية لقلبك العظيم أيتها العقد الجماني المتلألئ ولا مرحباً بمن أساء للوطن

    وإلى أن نحتفل بوطن واحد يلمنا جميعاً في دولة واحدة اسمها الوطن الإسلامي

    مع الود يا أميرة الحروف

  11. كل ديار الإسلام أوطاني
    ودياري ..

    وكل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله أخي وإن لم تصلنا رابطة الدم ..

    هنيئاً لي أنا أن كنت في زوايا مدونتي ..
    وكم يشرفني مرورك الرائع المتلألأ ..

    تحية لك وكن هنا دوماً

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s