جيفارا

يقول لويس التاسع ملك فرنسا بعد هزيمة حملته الصليبية ووقوعه في الأسر (( إذا أردتم أن تهزموا المسلمين فلا تقاتلوهم بالسلاح وحده – فقد هزمتم أمامهم في معركة السلاح – ولكن حاربوهم في عقيدتهم فهي مكمن القوة فيهم ))

تسربت إلى الشعوب الإسلامية سياسة تفتيت العقائد بطريقة (حضارية) تساهم في تخلي الشعوب عن عقيدتهم لهثاً وراء هراءات الغرب , وهذه السياسة ( الدنلوبية) بعيدة الرؤية , تسير بحكمتهم الماثلة أمامهم ( العمل البطيء أكيد المفعول )

عيَّن اللورد كرومر ( دنلوب) مستشاراً لوزارة المعارف في مصر , ليضرب بسياسته الخفية الأزهر لا ضرباً صريحاً كحماقة نابلون وقد علم أنها ستثير المسلمين , ولكنه نحَّاه جانباً , واعتنى بمدراس جديدة , كانت لا تعنى بالدين بالدرجة الأولى؛ وإن كانت قد وضعت المناهج الدينية المقتضبة , والتاريخية الزائفة لتغرس في نفوس الطلاب كرهاً لا يتضح للدين وأهله , والسعي وراء الغرب وأهله بطريقة خفية, فكانت سياسة جديرة في تخلي الشباب (خاصة) عن الاستعلاء بالدين طالما أنه بعيد عن الغرب وحضارته , و انبهارهم بحضارة الغرب والتي زيفتها مناهج مدارس دنلوب مغمضي أجفان الحقيقة عن (ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون)

ولابد وأن عملهم البطيء كان أكيد المفعول مادام يسير سيراً واضح الرؤية بعيد الهدف , ليصل إلى أجيالنا بعد تخلفهم شبه التام عن عقيدتهم بنفوس جاهزة التنفيذ لهذه المخططات لتكون هي الهدف المنشود في حملاتهم الصليبية والتي أخفق نابليون في سياستها مادام يريد التغيير السريع للأمة ورجالها .

أصبحت لدينا أجيال في داجية لا صباح لها يتخبطون ,يدفعون العقيدة عن يدٍ وهم صاغرون , اشربوا في قلوبهم الخنوع , نزل الذل في قلوبهم بدار مقام فأقام , اتخذوا الدين اسماً بلا فعل , وهيكل بلا روح , وقشوراً بلا لباب ,نصبوا من الجيف هياكل بها يفتتنون وبها يقتدون ولأجلها يقتتلون , يقدسون الغرب ورموزه غافلين أو متغافلين عن عمق الانحراف الذي سيوقع بأمتهم وعزهم ومجدهم , ذُهلِوا عن أنفسهم فلم يحفلوا بحاضرهم ومافكروا في مستقبلهم ونسوا ماضيهم فتخبطوا في ظلام لانهاية له إلا بالرجوع إلى الحق.

فوضعوا أشخاصاً ساذجة اتخذت الثورة مقصدها ,وأفنت فيها سني عمرها طلباً لرفع الظلم وكيف يصلح من رأس ماله الظلم !

[جيفارا]

اللوحة المعلقة في صدور بعض الشباب يجهلون قصتها وظروف رسمها!

الشخصية الشيوعية الماركسية التي لاقت رواجاً في أوساط الشعوب المسلمة والمُسلِّمَة أمورها بأيدي التغريب ليمارسوا جريمة سلخ الهوية الإسلامية ليكونوا مسلمين بلا إسلام , يحملون الدين كأعواد بالية لاحياة بها ولو رفرفت فوق رأسها أعلام..

ابرزوا شخصية ما كانت بارزة بل عاشت اضطهاداً نفسياً ترجمته بالثورة وترجمت النفوس المعجبة أنها قوة غطتهم سحائب الذلة فعموا ورأوا الباطل حقاً والحق باطلاً ,فلهثوا ككلاب مسعورة يطبعون صورته في كل زاوية , وينشرون سيرته إلى كل نائية ,فتراهم حتى بالصور الشخصية في المنتديات والمدونات ونوافذ الماسنجر بل وأصبحت بعض المعرفات باسمه(!)

انسلاخ وسذاجة  تناسي وحمق فكرة وإلا كيف يغفلون عن رموز الإسلام من أعلوا كلمة الحق في نزوة إعجاب بحقير ثائر كـ[جيفارا ] التلميذ الماركسي للشيوعي كارل؟!

كيف يغفلون عن شجاعة حمزة وقوة خالد ودهاء القعقاع وتضحية خباب ويقتدون بحقير لا تاريخ له إلا الدماء!

ألا وإن العقيدة الصحيحة هي رأس مال المسلم وجداره الفاصل عن رذائل الشرك والإلحاد فإذا اتسعت فتاحات الجدار انهدم في لحظات بناء تعب حتى بناه.

فعقيدة الولاء والبراء من أركان الإيمان بل وستاره المنسدل, فإذا أنخرق بحب أهل الباطل اهتزت أساسات الأعمال (ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق)

ولست أدري كيف يلقون المودة لجيفة تعادي الله ورسوله ويزعمون أنهم مسلمون يؤمنون بالله ورسوله

(لا تجد قوماً يؤمنون بالله وباليوم الآخر يوآدون من حاد الله ورسوله)

عقيدة الولاء والبراء آية ما بيننا , ودليل من حولنا..!

ماغابت القدوة الصالحة في أمة تملك سيراً موثقة لأكثر من نصف مليون علم من أعلامها , ولن تعدم فيهم ومنهم , ولكن من يحسن اختيار القدوة ضاع مع ضياع العقيدة.

ما بال شبابنا يتنحَّنون عن قاداة ورموز إسلامية ؛ ويتولون جيف كافرة ملحدة لا تهتدي حتى ترسم خطط الهداية لمتبيعها!

يقول أحدهم ” رحم الله الشهيد تشى جيفارا لم يطلق أبدا طوال حياته رصاصة على طفل أو امرأة او رضيع وكان خير من اهتدى بخلق الانسان … !!! “

نسوا أنهم يهدمون بناء الأمة بسذاجة الفكر وحمق الفعل!

يقول محمد قطب ” فأما دعاة الغزو الفكري من الصليبين واليهود فمصلحتهم واضحة في إيهام المسلمين بذلك الوهم , لأنه أفعل في استعبادهم , وضمان خضوعهم التام لهم , وضمان إبعادهم بعداً كاملاً عن الإسلام , الذي لا يمقتون شيئاً مقتهم له , ولا يخافون شيئاً خوفهم منه , فحين ينسلخ المسلمون انسلاخاً كاملاً من كل مقومات دينهم في عالم التصور وعالم السلوك , في الأفكار والأخلاق والنظم والعادات , فلن يبقى لهم من شخصيتهم المتميزة في شيء , ولن يبقى لهم من القدرة على المقاومة شيء , ويتم إخضاعهم بعامل العبودية وهو أفعل بكثير وأدوم بكثير من عامل القهر العسكري الذي يلجأ إليه الاستعمار في مبدأ الأمر , ولكنه لا يأمن نتائجه دائماً , لأن مجرد وجوده يستفز المقهورين , ويدفعهم إلى المقاومة حيناً بعد حين ..أما إذا استعبد المقهورون من الداخل , بتذويب مقومات شخصيتهم من ناحية , وإشعارهم الدائم أنهم (تبع) لقاهريهم في كل شيء , فهنا يأمن الاستعمار الصليبي (اليهودي) أكثر , ويحلم ببقاء أطول , ولو خرج كل عساكره من الأرض المحتلة .” انتهى

أكاد أتحرق على واقعنا الساذج المتخلف عن جادة الطريق وصواب العقيدة!

هذا مقطع فيديو  يتحدث عن شخصية جيفارا ومدى إعجاب أجيالنا بأسطورته التافهه.

أرجو لكم مشاهدة نافعة

Advertisements

32 thoughts on “جيفارا

  1. الأخت الفاضلة: عقد الجمان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الإسلام يعانى من كيد أعدائه وجهل الكثير من أبنائه ……
    وهذا ماأوصلنا إلى هذا الحال .
    أختى : مقالك ..مقال طيب وقيم
    وياليتنا نقرأه باهتمام وتأنى ووعى
    ربما يستيقظ البعض من غفلتهم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    • إن عيش الحضيض الذي يتقلب فيه أبناء
      هذا الجيل نتيجة انسلاخهم ضبه الكامل عن العقيدة
      ولاشك ان التخلف العقدي هو الذي يوقع بالأمة في التخلف المعيشي
      والاقتصادي والتعليمي وكل أنواع التخلف ..

      نسال الله أن يعيدنا إليى الحق ..

      شاااكرة لك تواجدك وشكراً لك

  2. سلمتِ؛ لم يبقى الا القليل على المنهج الحق والعقيدة السليمة نرجو من الله ان نكون منهم؛ لكن عزاؤنا ان في الله غربتنا من أجل قرآن ودعوة ودين..

    ابقاكِ ربي فجر للأمة ياباذخة..:)

    • وهم كالقابضين على الجمر ..
      بدأ الاسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ

      والفوز في (فطوبى للغرباء ) جعلنا الله منهم

      ممتنة لكِ تواجدكِ الرائع
      وأتمنى أن لا يكون الأخير
      كل الود 🙂

  3. أختي القاضلة عقد الجمان ~

    هل تعرفين بروتوكلات صهيون ؟؟!!

    هل تعلمين بنودها ومخرجاتها واتفاقيتها..

    حقيقة أتمنى منك موضوعآ عن الصهيونية العالمية وابنتها الماسونية !!
    لنعرف حجم ما يُكاد لنا من بني صهيون لعنهم الله ؟؟!!

    هذه البداية لنعلم أن من ضمن بنودهم إشغال أمتنا برموز لا يستحقون
    حتى من يلتفت لهم ..!!

    ولاعبي الكرة أقرب مثال !!

    هل تعتقدون أن أحدآ لا يعرف ماردونا وبيليه ورونالدو 😦

    وأيضآ الفنانين أحقر الناس واتفههم :

    عادل إمام وأحمد بدير وغيرهم ..

    انسحقت الهمم فأصبحت أمتنا آخر الأمم !!!

    الله المستعان ..

    شكرآ لك أختي المميزة عقد وربي يوفقك

    موضوع جميل مميز

    لك الشكر والتقدير ..

    في أمان الله

    .

    • لأهلا بالأستاذ الفاضل / عبد الرحمن الفراج

      قرأت من قبل عن الماسونية ووالله إنها لتقشعر الأبدان
      من مخططاتهم ومن برتكولاتهم التي تجعل الحليم حيران ..
      وأسأل الله أن يعيينا على كتابة شيء فيها ثم بمعونتكم ..

      وإني أتساءل كذلك ..
      كيف يعرف شبابنا حقراء كمن ذكرت وغيرهم
      وكيف يولنهم اهتماماً كبيراً ..
      ولكني لا أجعل اللوم عليهم
      بل على من جعل القدوة الحسنة هم أهل الارهاب والريبة ..
      تجد قدواتنا الذين يجب أن نقتدي بهم مطاردون ..

      نسأل الله أن يصلح أحوالنا ..

      تواجدك جميل ورائع
      شكراً لك ..
      وأتمنى أن لا تكون الزيارة الأخيرة ..

      شكرا لك

  4. هم وصلوا وسحقاً لهم إلى مايردون إلا من قليل ..
    والله إني أحس بقهركِ ياعقد .. والله
    ذل وعار .. إلى أقصى مساحاته وصلناه ..
    ومع ذالكَ .. هوَ يفخر ويتفخ صدره مغرةً بمن علق على صدره ..
    وما علمَ انه المسكين يزداد دناءه ..
    المشكله انها تصيبنا وإن كنا منها براء ..!
    أعي دورنا جيداً .. لكن عسى من قلوب لن اقول صاغية .. بل تعقل تعقل!
    حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    اللهم اكفنا أعدائك بما شئت

    • ذوبان في الشخصية أن نفاخر بأمجاد ليست أمجادنا
      واناس ليسوا منا ..

      فلنعلم العالم بأناس كانوا رمزاً للشجاعة ..

      آآآآآآآآآآآآآآآه ياجمان …..
      حسبنا الله و(نعم) الوكيل

  5. موضوعج رائع

    ويستحق المناقشه فعلا

    للاسف نحن سذج!

    يستوهينا البريق

    فلا نتعب انفسنا للتحقق من ماهيته

    ولا نتعلم من حكمة

    ان ليس كل ما يلمع ذهبا!

  6. جيــفـارا

    في كل مرة أخرج فيها الى أماكن عامه .. لابد أن أجد ولو ( معتـوه) واحد

    قد طبع صورة هذا اللاشيء على صدره ..!

    غسلت أدمغتهم بقصص خرافية وبطولات وهمية ومواعظ ما أنزل الله بها من سلطان !!

    فعلا كما قلتي .. هم مسلمون بالإسم فقط .. ولكن قلوبهم خاوية من الإسلام ..

    والولاء والبراء .. هو منهج قدر درسوه أيام المتوسطه .. لكن لا بفقهون من معناه شيئاَ ..

    نسأل الله الهداية لنا ولشباب الأمة ..

    ونسأله أن تعود قوة الإسلام والمسلمين كما كانت ..

    فحالنا للأسف لا يبشر بالخير .. وإن كان أملنا بالله أكبر ما يكون ..

    وكما قال رسولنا الكريم : ( يأتي على الناس زمان الصابر فيه على دينه كالقابض على الجمر) .

    عقد الجمان .. موضوعك جدا رائع ومهم ..

    أشكرك من قلبي ..

    أختك

    ديــما

    • لا يدركون أنهم يخدشون العقيدة بسذاجة
      كان الأولى أن يتركوها
      وأن يستعلوا بالحق الذي معهم ..
      ألا تعتقدين أن دراستهم كانت خارج حدود القلوب
      فلم تدخل إلى أعماق الشعور!!!

      نسأل الله أن يردنا وهم إلى الحق ..

      ديمو
      ممتنة لكِ تواجدكِ الذي أبهجني
      كوني هنا دوماً ..

      كل الود

  7. أكرم بك من كاتبة تستلهم من الفكرة العبرة وتنثر الدرر عابقة بالروعة

    موضوع أكثر من رائع ويهم الكثير وقد انجروا خلف الشعارات الزائفة

    غرهم بريقها الكاذب

    جزاك الله الجنة

    مودتي
    ^_^

  8. عقد! ياليت قومي يعلمون!

    شكراً لك ياعقد على اذا جئت بي لأرتوي من قلم صدق

    اجزل الله المثوبه وافر لك العطاء

  9. أختي الكريمة أمل ..

    نسأل الله عز وجل أن يدمر أعداءنا أعداء الدين الذين يسعون وراء شبابنا الذين هم عماد هذه الأمة من أجل إبعادهم عن هذا الدين العظيم ..

    فيجب علينا جميعاً وأخص بالذكر أصحاب المدونات أن ننشر تعاليم ديننا ونزرع في هذه الآمة العز والشموخ والاباء والشدة ضد أعداءنا ..

    ومن خلال هذا المنطلق أشكركي يا أختي أمل على هذه التدوينة التي تبثُ فينا الأمل بأنكم لم تنسوا قضيتنا وديننا وعزتنا ..

    فلكي مني باقة ورد مكللة بالشكر والعرفان ..

    وكل عام وأنتي الى الله أقرب ..

    مبارك عليكي الشهر ..

    دمتي بـــود

    • أضم صوتي إلى صوتك…
      إلى أصحاب المدونات من بأيديهم أقلامهم يدافعون عن عقيدتهم بها
      أعلموا العالم باعلامنا , فغياب القدوة عن أنظار شبابنا وغياب سيرتها
      يجعلهم يقتدون بمن لايستحق أن يقتدى بهم
      والانسان جبل على حب الاقتداء ..

      أشكرك على هذه اللفتة ,
      وأشكرك على تواجدك الرائع ..
      وكل عام وأنتم إلى الله أقرب ومبارك هذا الشهر

      كن هنا دائماً

  10. اختي الحبيبه عقد الجمان
    قبل يومين كنت اشاهد برنامج في الجزيره ودهشت حقاً من مقابله مع شاب عربي لاهدف له الا ان يتغنى بامجاد جيفارا ويعمل له الملصقات الدعائيه والتي شرتات
    المطبوعه عليها صورته ومجهود كبير يقوم فيه..
    انصدمت مما شاهدت هل انعدمت القدوات عندنا في عالمنا الاسلامي في الماضي والحاضر
    حتى نمجد غيرنا ربما يكون الرجل عمل عمل افاد امته وشعبه لكن نحن مادخلنا في الموضوع .
    دائماً ازرع في نفس اولادي القدوه اسامه بن زيد الحِب ابن الحِب رضي الله عنهماواعلمهم كيف شاب لم يتجاوز الثامنه عشر من عمره جعله رسول الله صلى الله عليه وسلم قائد لجيش المسلمين ضد الروم وفي الجيش ابطال المسلمين امثال عمر وابو بكر وخالد بن الوليد رضي الله عنه
    من الضروري غرس القدوه والمثل في نفس الابناء لكن للاسف نرى الان ان الشباب
    اصبح يتخذ له قدوات بعيده عن المثاليه .
    لكِ الشكر ودمتِ بخير ياحبيبه

    • وإعلامنا يا بوح هو المساهم الأكبر في تغييب الحقائق وإظهار الزيف
      في أشخاص أو أخبار ..

      نحن مستهدفون في كل شيء
      حتى في وسائل الترفيه ..

      وإني أحيي فيك روحك الرائعة التي تغرس في بنيها روح الانتماء إلى عصر الصحابة
      روح الانتماء إلى أناس جعلوا نفوسهم لله ..

      بارك الله فيك وجعلك ممن يرفع لواء هذا الدين ..
      وبارك الله في بنيكِ وجعلهم أئمة في الحق مصلحين ..

      وكثر الله من أمثالك , ومازلنا بخير مادامت نساؤنا تربي أبنائها على مثل ذلك ..

      تحية قلبية لكِ
      وأحبكِ في الله

  11. السلام عليكم اختي الفاضله ……..
    كلام ينم عن ذكاء وعقل قد وجه عينيه نحو مشاكلنا الحاليه حقا لقد اصبحت امتنا امة تقليد اعمى دون الرجوع لخلفية مانقلده امه لاتبحث بباطن الامور واساسها بل ترى من الفوق ……………………
    مقال رائع ومثقه ياعقد الجمان وذكيه

    • أشكرك… أشكرك

      وإنه كلام عن حرقة على واقع أتنا المعاصر ..
      وإنه ذوبان في الشخصية الغربية مهما كانت سئية …

      يالله ياجنون الكويت .. كيف نتقلب في أوحالهم ونغرق في رذائلهم باسم التقدم والتطور ..

      حسبنا الله ونعم الوكيل

      مرورك ياحبيبة أسعدني وتواجدكرائع
      شكرا لك وكوني بالقرب فإنه يسعدني أن تكوني

  12. غياب القائد والقدوة من اكبر العوامل المساهمة في انتشار هذه الظاهرة …
    فمذا تنتظرين يا أختي اذا كانت الرموز الإسلامية والقدوات يحاربون من المسلمين أنفسهم ؟!
    فلو قلنا مثلاً ( احمد ياسين او خطاب ) فأول شيء يتبادر للمسلم (( إرهاب ))
    نفتقر للتسويق واشهار رموزنا واعمالنا والدفاع عن الشائعات التي تطلق علينا بالعقل
    وفقتي في الطرح اختي
    وان شاء الله يكون المستقبل اسلامي مشرق … بوجود قلم وفكر واعي

    • أهلا بك
      وإني والله وقفت عند كلمتك طويييييييييييييييييلاً …
      فعلاً الرموز الاسلامية محاربة من المسلمين , فماذا نرتجي من أمة تقبل الانتماء إلى من ليسوا منها
      وتحاوب من يرفع العداء للكفار ..
      انقلبت موازين الرشاد فينا !!!!
      وحتى بعض مقومات الدين ميعوها ونحتوها حتى كادوا يجلونها عن حقائق الدين باسم التسامح وعدم العنفوان
      ويقولون نحن بهذا نحسن صورة الاسلام , كيف تتحسن الصورة إذا كنا نحن الذين نشق عنها
      حقائقها ونزيفها ليرضوا عنا …..

      آلمني ردك لأنه هو حقيقة الواقع الذي نعيشه ..

      ولكن حسبنا الله فإنه نعم الوكيل …
      وسأكون أكثر تفاؤلاً كما كنت
      فإن المستقبل لهذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل

      كلي شكر لتواجدك
      كن هنا دائماً

  13. أمر بوعكة صحية لذا ، لم أكن في حاجة أن أقرأ مثل هذا الألم ، ضاع ألم صدري حين

    حزن قلبي أمام المد الساحق للجهل في شبابنا .. هناك من قدم على مجتمعاتنا ممن

    يتحدثون مثلنا لكنّهم ليسوا منا،هم أكثر فساداً من كل مفسد،فهم يطردون بقايا

    الثقافات السخيفة فهم يلوحون بصور جيفارا من باب الثقافة أكثر من التبيعة

    أو الموافقة . حسبي الله ونعم الوكيل . كم ذاك متعب يا أختي . موضوعك كبير ومتعب

    فنفع الله به اتمنى أن يصل إلى أبعد من مدونتك رغم ألمه.

    • أعتذر إن ازداد ألمك بسبب هذا الألم ..
      أعتذر وبشدة ..
      وإن هذا الأمر أتألم له كثيراً من زمن بعيد وإني عجبت أن بعض من أعرف من
      أقاربي (ممن يتابعون المسلسلات) يعرفون هذه الشخصية بل ويسألون عنها بطريقة مثيرة للسؤال
      وعندما سألت فكانت الفاجعة ,,, أن هناك مسلسل كان البطل يلقب نفسه بجيفارا
      لثقافته وقوته وحنكته …. فما رأيك كيف أنهم يحاولون أن يغرسوا هذه الخصال فيمن يلقب به
      حتى تطبع في قلوب صغاراً لا يفهون ان جيفارا كذالك ورفع القلم ولن تتغير الصورة …

      محاربون نحن ولو في قعر ديارنا والله المستعان …

      أشكر تواجدك
      وأعتذر أعتذر إلة إزعاجك بهكذا مقال ولكنها حرقة ..

  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    ويحسبون كل ذاك من التطور .. وياليتهم يعون ..
    حقيقةً .. جعلنا الحياة للأمور الدنيوية .. مع أننا نعي ونحفظ قوله تعالى :(( وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)) … لم نخلق إلا لعبادة الله .. ولكن حياتنا أصبحت لأمورٍ أخرى كثيرة .. وفي أوقات مخصصة نصلي ونصوم ونزكي ونحج .. فقط ..
    هدانا الله وأصلح حالنا وحال شبابنا الضائع ..
    جزاك الله كل خير غاليتي عقد .. تدوينة رائعة جداً ..
    🙂 شكراً لكِ ..

  15. ألا تعتقدين أن الانفصال التعبدي الذي نعيشه إن عشناه كما ينبغي
    أنه من خطط العلمنة؟!

    نعم الله نسال الله الهداية والصلاح ..

    وممتنة لك تواجدك الرائع
    كوني بقربي

  16. لو ننشيء أبنائنا على سنة المصطفى والدين الصحيح ..
    لما وجدنا بعض من أبناء هذا الجيل يفخر بمثل هالشخصيات والرموز الوهمية وينجرف خلف اي فكر منحرف .!
    حالنا من سيء الى أسواء
    والله المستعان
    أسأل الله بأن يثبت من كان على طريق الحق وان يهدي من ظل السبيل
    كل الشكر والتقدير عقد الجمان على الموضوع الطيب
    مع اعتذاري للتقصير تجاه موضوعات المدونه الرائعه
    بالتوفيق يالغاليه وسدد خطاك لدروب الخير دائماً ,,

  17. كنت أشاهد هذه الصورة كثيراً في المنتديات والدردشات ولكن لم أعرف صاحبها ولكن بعد أن قرأت موضوعك .. أدركت المصيبة .

    الله يعطيك العافية اختي على الموضوع المتميز .

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s