• • ذاكرتے

غصَّت في الذاكرة لحظات انْقضت..

وغامت في فضائي غيمات ذكرى..

وانصدعت سمائي برعود وبروق تضيء وتخفت ,و لا ماء يروي الأرض الجدب.

وأنا… أقبض قلبي كي لا يهوي !

لاحت من خلف الأبواب الموارية وجوهٌ تتقن فنَّ التخفي في الظلام , وأتقن فن البحث بلا ضياء.

والذاكرة ترسم لي خريطة باهتة التفاصيل , عقيمة الدليل!

• ما منحتنيه  كان كفيلاً بأن أبقى سادرةََ الأجفان.. أضحك وأبكي في آن, أحِنُّ وأنسى في آن, أموت و أحيا في آن..

و مارأيته كان كفيلاً بأن أرجع للحظات عشتُها بقلبٍ نقي كنقاء السماء ، بروحٍ احترفت الابتسام حتى في وجه من يكرهها !

نصل مغروس في خاصرة الذاكرة وينزف الجرح ببذخ , فأقبض قلبي كي لا يهوي!

أنْشقُّ لتنهدات المساء على مفترق الطرق أتلمسُ طريقاً إلى المطمورين في الغياب.

ألوذ بآثار منهكة…حيث لم يعد الملاذ ذات جدوى!

غب يا غياب واحتضن حزناً صغيراً بات ينمو… واترك لي موتاً مولياً , وماضٍ نديَّ .

أيا ذكرى تأني..

لم يعد قلبي يتسع لأن يحتويكِ، و ما ضاق على حبٍ كبيرٍ بحجم السماء…

أيا ذكرى ترفقي!

ومارسي الصمت والتأمل في الهطول .. هطول غيمات مثقلة بزمن غابر !

حتى إذا كان لها الهطول ؛  فغَرَتْ الأرضُ أفواهها بشراهة الظامئ أوشك أن يموت…

وفتحت الصفحات أفواهها ترقب هطول حبر يذيب البياض! !

• كنت أظن قبل أن آوي إلى صمتي أن الذاكرة لا تتِقن رسم الحزن على محيا أصحابها , لأنها منسوجة من خيالات رحلت , وهاهي الأكثر إيلاماً حينما تُساقِط أوراقها كشجر خريفٍ ولى .. وتُشتت خيالاتها في عبث, فتزيد المكان فوضى ..

الأشياء من حولي تثير نقع الذكرى ….

فأقبض قلبي كي لا يهوي!

أما قبل /

فــــ { حــدثــونـــي ع ـــــن الــذكــــرى ……؟

.

.

.

Advertisements

24 thoughts on “• • ذاكرتے

  1. أكره الذكرى ..
    بقدر ما امطرت دمعا في دهاليزها ..
    واحبها كثيرا ….كثيرا جدا ..
    بقدر ما ارتسمت البسمة لمواقفها ..

    وبينهما ..
    تعبث الذكرى بلحظات الحاضر ..

    • يااااااااااه لغتكِ هنا تعبث بجذور الشعور لدي ..
      حتى أنني أفكر أن الذكرى ولو كانت سعيدة فإن تذكرها يبعث الحزن لأنه زمن حلو ولَّى وانقضى ..

      كم للذكريات من سنابل ..

      حبيبتي ممتنة لكِ تواجدكِ الذي يسعدني ..

      كوني قريبة ياحبيبة 🙂

  2. عزيزتي عقد الجمان ..

    الذكرى اغلب الاوقات نحتفظ فيها بالذكرى الجميله فقط ..ونحاول التخلص من الذكرى المؤلمه ..فالذكريات هي من اجمل الاشياء التي نعيش معها .
    وهي التي تجعلنا نتذكر من فقدنهم عبر الازمنه ..
    كم انتي رائعه لاامر على مدونتك الااخرج بفائده ادبيه منها ايتها الاديبه الصغيره .
    دمتِ بخير …ولكِ كل الخير

    • نعيش كثيراً مع الذكريات حتى إننا لنرجو أن يمطر النسيان مطراً يغسل الذاكرة ولو كانت أياماً حلوة ..

      لأن الذكريات الحزينة لا تحزننا إلا لأننا كنا أشخاص ذاك الحزن , أما السعيدة فتحزننا لأننا تركنا ذاك الزمن!!

      حبيبتي أراكِ ألبستيني ثوباً ليس لي فمالي والأدب!!
      أخشى أنني أثقلته بي وبحرفي ..
      يسرني أن يكون ما أقدمه حائزاً على إعجابكِ ..
      ويسرني أن أن أراكِ دوماً هنا ..
      فزيديني سعادة بكِ

      كل الحب

  3. غب يا غياب واحتضن حزناً صغيراً بات ينمو… واترك لي موتاً مولياً , وماضٍ نديَّ

    أعجبتني كثيراً .. أستأذنكـ لوضعهآ شعاراً لي لروعة معآنيهآ

    جميل مآخطته أنآملكـ الرآئعه ..

    بإنتظآر روائعك 🙂

    • أهلاً بكِ رائعتي وحمداً لله على سلامتكِ كان حضورك اليوم حضوراً منيراً كما يكون عادة ..
      فأهلا بكِ وكلي لكِ وما أردتيه فداء لكِ 🙂

      كوني بالقرب وأهلاً بكِ مرة أخرى

    • صدقت فإنها في فرحها وحزنها تجعلنا نبكي لها أو عليها ..
      حينما نتفكر في الذكريات
      نجد أنها عالماً خاصاً بنا ولكنه منفلاً عنا ..

      أمر عجيب بحق ..

      شكراً لحرفك الجميل هنا ..
      وشكراً لهطولك الرائع هنا

  4. بعد هذا أحمد الله على نعمة ” النسيان ” ، الذكرى ألم جميل وإدمان لا يؤذي كثيراً ..

    والذكرى محفزة لي على الكتابة وكانت سبباً لأن نقرأ مثل هذا النص الفخم لك .

    عقد ماشاء الله تبارك الله ، كاتبة يميزك زخم المفردات وهطول الخيال كالذكريات .

    بارك ربي فيك .

    • هل تصدق أن النسيان نعمة نبغضها وهي لنا في كثير من الأحيان التي نحسبها علينا ..

      النسيان لغة الرحمة الإلهية للنفس البشرية ..

      والذكرى تعبث دائماً بالمشاعر حتى تستنطق صمتها فتخرج حديثة عهد بدماء ودموع ..
      وأشكرك على إطراؤك لنصٍ دامي كهذا خشيت عليكم من فرط سأمه ..
      كلماتك وسام فخرٍ أتعلقه ..
      شكراً لك بحجم السماء على مرورك وردك وتشجيعك

      ..

  5. منها وبِـ سببها كنتُ لا أحتملُ هيجاناتهِا لِـ وحدي ..
    لِـ تجعلني أبنيَ لها زاويةَ أرتبُ فيها البعثرة داخلَ صومعتي

    الذكريات يا عقد مؤلمة وإن كانت ذكرى فرح هي تؤلم !

    • كلما حاولت ترتيب فوضى دواخلنا داخلتنا الذكرى بدموع اللحظات الراحلة ..

      لذا قررت أن أجعل مابداخلي في عبث حتى أسكن إلى حاضري دون ذكر الماضي..
      ولكن :
      هل قراري سيمضي أم ينثني؟!

      حبيبتي وجدتكِ هنا مختلفة رغم فخامة ماكتبتي…
      ترى ماسببه ؟!!

      كوني هنا وأسمعني نبضة 🙂

  6. حبيبتي لقد لمستي على وتري المحب
    فإنني أحب الذكرى لأنها كل ماتبقى لي حين يقتبل بي العمر يوماً ما ولن اجدأحداً بجانبي ….
    فاالذكرى شيء جميل سوى كانت جميلة أو سيئة إن كانت تخصني او لا
    يكفي أنني حضرتها فهذا اهم شيء …
    هاأنا اليوم أجمع قدري الكافي من الذكريات حتي وإن كانت قاسية كاالحياة
    التي نعيشها …
    انني اجمع صديقاتي وأجمع ذكرياتي معهم لأنني مدركة أنه سياتي اليوم الذي الذي سيرحلوا به ولن يبقى منهم إلا الذكرى ….
    حبيبتي ….
    تذكري وأجمعي كل الذكرى مهماكانت
    لأنها سوف تؤنسك في ذلك اليوم الذي لن تجدي فيه أحد بجانبك
    في ذلك اليوم سوف تستيقضي ذلك الصباح وسوف تكوني جالسة وحيدة ترشفين من ذلك الكوب الذي يحتوي قهوتك السوداء وتبدئي بتذكر الماضي وما تخبط في كراكيب ذاكرتك وسوف تشعرين بسعادة سواء كانت الذكرى حلوة أو سيئة
    حبيبتي عشيء حياتك بكل تفاصيلها فالعمر واحد ولاأحد يستحق أن نحزن بسببه أو أن نبكي عليه إلا قليل من الندر
    حبيبتي ….
    عيشي ولا تنظري للخلف فالحياة لايوجد بها ذلك المجال أو الوقت الذي سينتظرك وأنتي واقفة من أجله
    دعي الوقت يلم إلي يلمه وينثر الي ينثر

    لا تخلي احد يعكر صفوة حياتك

    أنبسطي قد ماتقدري في كل لحظة

    بيجي الوقت الي بنحزن فيه بس مو الحين يوم الحزن بعيد

    حبيبتي ….
    أعتذر لإطالتي لكن أحببت أن افرغ مابداخلي

    أحبك كثيراً

    أنتي أخترتي في هذه الحياة تؤام روحي

    أحبك

    sweetsmile

    • حبيبة القلب وصاحبة القلب الحنون
      أهلاً بك بحجم روحك النقية البريئة .
      أشكرك أن منحتيني لفظاً راقياً كأنتي ,
      وروحاً رأيت نبضها من بين السطور ثم لما قررت أن أرد عليك بنص يليق بسمو حبكِ
      وجدتني عاجزة

      هل نعجز عن الحرف أم عجزنا لغة اندهاشنا.. أم حبنا ؟!

      حبيبتي كلي شكر لكِ يوم أن رأيتك دفئاً في صقيع الذاكرة ..
      وحضناً في خلو المكان ..

      كوني بالقرب ..
      وكل الحب

  7. الذكرى ذكرى مهما كانت فرح ان حزن
    حنين للماضي بألمه و سعادته

    كلماتك جميلة و جعل ايامك كلها سعادهــ

    اعذري تقصيري غاليتي

    • يا أهلاً وسهلاً بكِ ..
      كم أنا سعيدة بهطول من أحب مجدداً على جدب القلب .. محظوظة انا اليوم
      مرحباً بك واهلاً ..
      وإن وإن بعدتِ لم تبعدي عن القلب فإن لك مكانك العميق ..

      وأشكر كلماتكِ الباذخة ..
      وأشكر كل شيء لك هنا

  8. عقد الجمان ..
    لله درك من كاتبة أنيقة .. حتى الألم صيرتيه إبداعا
    كان النزف عميقاً عمق الألم الذي تتشبثين به
    فقط حاولي أن تاخذي من آلام الماضي الدروس
    أهنئني بالمرور هنا وأتمنى أن أرى نصاً يحدثنا
    عن الابتسامة في ذكرياتك ..

    • إن الابتسامة بلسم للنفوس ولا شك ..
      ودائماً من يتجرأ على القلم فإنه يتجرأ على الألم ويشكوه إلى الورق ..
      هناك يكون القضاء ..
      وهناك يكون انفراج النفس من مكبلات القيود ..

      سأحكي لكم ابتسامة , وسترون أن التفاؤل لم يغب عن خاطري ..

      أستاذي الفاضل /
      وأشكر لغتك التي بعثت فيَّ ضياءاً ..

      كن هنا دائماً

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s