||خونة الوطن||

• يقول محمد الغزالي ” إننا نرفض الاعتراف بأي فضل لمن يقترف جريمة الخيانة الوطنية , وتطوى صفحته طياً حافلاً بالإزراء والمهانة “

إن المتأمل في واقع (بعض) عقول أجيالنا المستنقصة من قِبَل أنفسهم يجد أنهم خونة يلبسون ثياب الناصح الأمين ,لا خير في كثيرٍ من دعواهم ولو ادَّعوا  الصلاح , ولا صلاح في خيانة الوطن من أبناء الوطن , ولقد سقطت غرناطة بما أحدثه الوزير أبو القاسم عبد الملك من تزعزع في أمن صدور أهلها , خان وطنه في لعاعة من الدنيا ساذجة ..(!)

إننا على شفا جرف هار نخشى أن ينهار بنا إن لم نأخذ بأيديهم ونشد على عقولهم المهترئة بحثالة حضارات بليت , نسيها أصحابها من قرون ..

وإن خيانة التاريخ والتراث خيانة للوطن ؛ يوشك أن تهلك الأمم إن هي بخلت على نفسها بتاريخها , وتركت لأجيالها التزود من تاريخ أمم انهارت قبل قيامها .

يريدون أن يطفئوا نور تاريخنا الإسلامي بأقلامهم , و ما عزة الأمم إلا بالرجوع لمجدها.

وكما تقرؤون كيف تغص الجرائد والمقالات والمجلات والمنتديات والمدونات و..و… بفكرٍ مريب , يريب العاقل ويغري الجاهل , يأتي في قالب نصح وإشفاق , وما قسم الشيطان منهم ببعيد[ إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ ]..

والمتأمل في تلك المقالات يظهر له مواقفهم من تاريخنا وتراثنا الإسلامي متمثلة في خمسة جوانب (كما جاء بها الدكتور ناصر الحنيني) :

1- وصم هذا التراث بالرجعية والتخلف والتحجر على الماضي وعدم استشراف المستقبل وعدم جدواه في ظلال المستجدات لحديثة.

2- وصم هذا التراث بالتشدد والعنف والإقصاء واللا إنسانية , وأنه منبع التكفير والتبديع والتضليل .

3- وصم هذا التراث بعدم الموضوعية والانزواء عن الواقع وأنه قائم على الخرافة والتنكر للعقل .

4- وصم هذا التراث متمثلاً في كتاب الاعتقاد بأنها تجسيم وتشبيه .

5- وصم هذا التراث بأنه نشأ نتيجة لدوافع وصراعات سياسية .

¶« لحظة »…….

إن هذا التاريخ وهذا التراث الذين يريدونا أن ننخلس منه كالأفعى ما كان عادات وتقاليد أبائنا من قبل , ولكنهم يدعون إلى التجرد من الثوابت المتمثلة في ذاك التأريخ وأن عهد النبي صلى الله عليه وسلم عهد قديم لا يصلح أن نسير على نهجه في عصر التكنولوجيا والتقنية , وأننا مأسورين لعلماء لا هم لهم سوى التكفير والتضليل والتفكيك كأمثال ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب (!)

• أفمن خان دينه وتاريخه أيكون لوطنه حافظ ؟!

• أفمن كان على بينة من إرثه , كمن هو أعمى ؟!

لا تخونوا الله ورسوله وتخونا أماناتكم وعهدكم ووطنكم الذي استؤمنتم عليه ..

تحية للعقول النيرة .

Advertisements

20 thoughts on “||خونة الوطن||

  1. رائع ما خطت يداك وجميل ماأبدع فكرك والأجمل هو غيرتك على دينك وتاريخ أمتك . لكني أختي لي نظره …
    تاريخنا الأسلامي هو مدرسه مثقله بالحكمه وهي صوره مكرره عن واقعنا ولكن يجب علينا كي نحسن الدراسه لهذه المدرسه ونتقن العبره بما تبوح به أن نبدل من نظرتنا لذلك التاريخ .ألا ترين أن كثير منا ينظر لتاريخنا بعين القداسه والعصمه … طبعا لا أتكلم عن سيره النبي صلى الله عليه وسلم ولكن ماجاء بعده اليس بحاجه للكثير من التحليل والدراسه بعيد عن التعصب والتحيز والتقديس . ليس هنالك معصوم سوى الحبيب صلى الله عليه وسلم وما دونه يأخذ من كلامهم ويرد

    • أهلاً أخي وسهلاً ..
      والتاريخ هو مصدر ثقافة أي أمة , وتاريخنا هو الذي جاء من عند الله برسوله صلى الله عليه وسلم , ومن جاء بعدهم هم السلف الذين ساروا على نهج الرسول والصحابة .. فما يأتون به ماجاؤوا به من عند أنفسهم حتى نأخذ ما جاؤوا به ونرد ..
      وإن فكرة الأخذ من كلامالسلف والرد فكرة حُقنا بها , لأننا لو كنا في قامتهم العلمية لحق لنا الأخذ والرد , ولكننا لم نصل إلا في قامة الرمس مع الجبال .
      فلا يحق للمتكلم أن يتكلم وينتقد هذا التاريخ إلا إذا كان له باعاً في ذلك ..

      وبلا تعصب تاريخنا هو ماجاء من عند ربنا على لسان نبينا ويسير عليه سلفنا , ويتبعه خلفنا إن شاء الله ..

      شكرا لتواجدك وطرح رأيك ..

  2. الأمر أكبر وأكبر .. كنتُ أتحدث به بالأمسِ معَ البنات وكّأنكِ تسمعين ..
    أخبرتهم بأننـا قوم صبغنا الله بصبفة الإسلام وميزنا عن غيرنا فلماذا الإنسلاخ منها ؟ ..
    لماذا نر

  3. * أعتذر من حماسي شردت مني :$

    الأمر أكبر وأكبر .. كنتُ أتحدث به بالأمسِ معَ البنات وكّأنكِ تسمعين ..
    أخبرتهم بأننـا قوم صبغنا الله بصبفة الإسلام وميزنا عن غيرنا فلماذا الإنسلاخ منها ؟ ..
    لماذا نرضى بأن نكون ( إميعييـن ) .. !
    عار واللـه
    أخبرتهم عن المقوله التي تقول :
    ( عندما يتفق إنثان في كل شي فأحدهما زائدٌ لا ضرورة له !)
    ومن يا ترى في هذا الزمان الذي يريد الإنسلاخ والإتفاق معَ الآخر ..؟؟؟
    علينا أن نترفع عن هذه التبعية.. وما الرجعية إلا في التخلف عن ديننا وتراثنا ..

    تحية لِـ عقلكِ يا حبيبه .. (f)

    • بل إني أحيي عقلك المفكر والذي نطق بـ (وما الرجعية إلا في التخلف عن ديننا وتراثنا )

      إننا في عصرٍ مشحون بآثار مترسبة من أفكار كانوا يحقنون الأجيال بها , حتى إذا خفتت شعلة الأيمان التفتوا للدعاوى الباطلة والتي من أولها ترك القديم والمضي وراء التقدم ..
      وإن التقدم تقدم للهاوية يرون الأمم تتساقط في النار فيتبعونهم يحسبون أنهم على شيء ..

      أصلح الله أحوال هذه الأمة زمن مخيف ..

      شكرا لتواجدك الرائع والذي يضبف لي معلومات وإنه يزيدني شوقاً اليك ..

      كل الود.

    • أهلاً وسهلاً بك ..
      وجريرة الوطن هذه الخبيثة التي تبث السموم في كل بدن نسأل الله أن يعافيها ولايبتلينا ..

      ألا يكونون هم خونة الوطن!!

      أرحب بك قبل ذلك وأشكرك لتواجدك وشكرا لك
      وكن هان دوما

  4. اختي عقد الجمان …

    تاريخنا وحضاراتنا هي الركيزه التي نقوم عليها ..ونرجع لها اذا اصابنا الضعف والتعب

    لنا تاريخ مشرق نفخر به على جميع الامم قاطبه …لاادري لماذا يريدونا وهم من ابنائنا ان نبتعد عن هذا التاريخ ..

    لكن وراء الاكمه ماورأها والنفس فيها شيء ..

    انهم خونه للدين قبل التاريخ

    دمتِ بود …ولكِ كل الخير

    • أهلا بكِ رائعتي ..
      أني أعجب يابوح كيف ينسون أساسنا وأساسا حضارتنا في لعاعة الحضارة الفانية التي بين أيدي الغرب ..
      إن الانبهار بالغرب هو السبب الأول في انحدار الأمم لأنهم نسيوا تاريخهم وانبهروا بغيره ..
      ومن خان التاريخ خان دينه ووطنه ..

      حبيبتي كم أسعد لرؤيتك كوني بقربي ياحبيبة ..

      شكرا لك

  5. تاريخنا هو جزء أو لبنة من البناء الذاتي .. ورغبتهم في إزاحتها تعني هدم ذاك البناء وجعل الذات يتخبط بين جدران الحاضر فقط دون أن يكون له معين أو سند حضاري فكري..
    أعجب من من يتنكر لتاريخه وحضارته.. أو من يعتبرها جزء من التخلف والرجعية.. أو من يحاول طمسها وتغيير ملامحها..
    يستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير..

    بوركت أخية ونفع الله بك وبقلمك جمان ^.^

    • أهلا بك بحجم روحك الغنية بكل شيء ..
      وأني وجدتك في ردك اشتملت كل شيء بكلمات ..

      نعم والله (يستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير )
      خاوية عقولهم إلا من دنس حضارات الغرب ..

      أشكر مقدمك وأرحب به ..
      وكوني قريبة مني كما هو في قلبي

  6. وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ [البقرة : 11]
    أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ [البقرة : 12]

    دائما ما أتذكر هذا الوصف في حال الخونة ودعاة الإصلاح بزعمهم !

    • إذا قال الله بطل كل قول ..
      وصدق الله ..
      وقفت إجلالاً لما رأيته من الآيات ومن استشهادك ..

      خونة لا صلاح لهم ولا منهم نسأل الله أن يثبتنا على الحق ..

      شاااكرة لك تواجدك وأهلاً بك ..

      كن هنا دوماً وأتحفني بردك

  7. سبحان الله ..
    قبل كم اسبوع كنت مع ذاك الأحمق الذي ذكرته في مدونتي ..
    بدأتها بنقاش مع صاحبي لم البث إلا ان تدخل كعادته بجدال ..
    توقفت عن الحديث وقلت له اكمل .. فأنت المصلح وانت التاريخ :p ..
    والحمد لله لم اقل له انت المهدي المنتظر ..

    عقد .. البنيان لايهدم اذا لم يقربوا أساساته ..

    فكرك الراقي هو مايميزك في كل ماتكتبي عقد ..
    وهو مايزيدني شوقاً للحضور .
    حفظكـِ الله .. وحفظ فكرك . واناره للحق ..

    • أهلاً وسهلاً بك ..
      وإن أمثال هذا الأحمق كثر , فلم يكن أحمقاً ولكنهم حمقى يتركون العذب ويردون حثالة الغرب بعد أن تركوها لخستها ..
      وإن الجدال مع هؤلاء عقيم لا ينتهي بشيء إن لم ينتهي بطنين أصواتهم في رأسك ..

      دعهم ..
      أخي احساس :
      ممتنة لك تواجدك

  8. أختي أشكر لك سعة صدرك وتقبلك لمن يخالفك الرأي فكلنا طالب إصلاح وباغي خير .
    أجد تهمة الخيانه تهمه ليست بالسهله وأتصور بأننا يجب أن نتوخى الحذر عندما نطلقها على أي كان كما يجب أن تتسع صدورنا لمن يختلف معنا حتى وإن كان في خلافه مانظنه خيانه ورده فتهمه الخيانه ليس بعدها رجوع أو عوده ومن الجميل أن نمنح من نختلف معهم فرصه للمراجعه والعوده فكلنا نسعى لنفس المقصد وإن اختلفت السبل نحن وهم أبناء وطن واحد ودين واحد وإن أختلفت الر}ى والتوجهات فالمنبع واحد وكما يقول سيد قطب رحمه الله إن الشر إنما هو قشره رقيقه تغلف القلب البشري فإذا أزلنا هذه القشره تبين لنا القلب نقي طاهر

  9. أتفق معك باننا أبناء وطن واحد ولكن يا أخي من يخون دينه فهو خائن لوطنه ,
    ومن يسلط نقده على تاريخه وإرثه سلم من العدو ولم يسلم منه دينه فهذا خائن يعين العدو على وطنه ..
    نحن نتقبل أن يطرح كل منا رأيه وأن نناقش كل منا رأيه ولكن لا تصل إلى ثوابتنا .
    وهم ياأخي تعدو النقد الشخصي إلى نقد القرآن والسنة ..
    إن من يجرؤ على نقد ثوابته التي هي أساس حضارته فهو لوطنه وبني جنسه أضيع ..
    وإذا كان الاختلاف في فروع فلا يعد اخلاتف ولكنها في جذور ومسلمات ..نسال الله أن يصلحهم لأن الأمة في حاجتهم في صفوفها لا أن يكونوا معنا لكن في صفوف العدو ..

    أشكر عودتك وردك الرجميل وتواجدك الرائع ..

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s