هسترة مقتطعة!!

icon20175

 

 

التساؤلات الغريبة أحياناً تموووت إذا لم تجد الإجابة الشافية لها , مقالي هذا بعييييد عن الرسمية والتكلف ,

و تساؤلاتي ليست كأسئلة الملحدين والتي قادتهم تساؤلاتهم إلى حضيض النكران وأعوذ بالله أن تكون , ولكنها تساؤلات امرأة تسكن بين ذويها في جبال السروات والتي تغنى فيها الشعراء 🙂

تبتدرني تساؤلاتي فأقمعها وأردعها حتى لا تعطي من يسمعني شعوراً أن الجنون مس عقلي أو شابه ,

عااااقلة والحمد لله وأعي ما أقوله ولو أصاب عقلي إغماءة فلا يعني أنه ذهب , لا يهم المهم أن أطرح تساؤلاتي الخااااصة بي وقد لا تنطبق على أي منكم , كسؤالنا المتكرر للطفل حينما نريد أن نشعره بأهميته أو نفتح سالفة لا تنتهي معه “فلان كيف المدرسة؟” فينقض علينا بأحرفه المتكسرة والتي تختلط حتى في مخارج الحروف فتختصم السين والثاء في الخروج فيكون الخروج للأول في ترتيب الأحرف , والذي يحمل تاجاً من النقاط , يبدو أن الاستطراد أخذني …

ثم لم أجد لذلك جواباً حتى اقتحم عقلي الذي أخشى أن تنعتوه بالهسترة سؤالاً سقط عليه من جبال السروات حينما اجتزنا العقبة المؤدية إلى المنطقة الدافئة التي قد حدثتكم عنها , بالمناسبة لا أحب العقبات وأشعرها عقبات تعيق السفر والمشكلة أن الخروج من أبها العالية لا يتجاوز إلا بعقبة , النظر فقط من الجسر العالي لأسافل الجبال وكأنك تسير في الهواء أقرب للسماء من الأرض يشعرك بدوار الرأس أسميته دوار الجبل كماهو دوار البحر, المهم تجد أن أكثر من يسيرون إذا لم يكونوا كلهم يمضغون “العلك” كانت ظاهرة منتشرة في أحقابٍ مضت غير أني أجدها انكمشت بعض الشيء ولازالت شرائح العلكة توزع في السيارت وهي تسير على جسور العقبات , إذن فما السر في العلكة التي تأخذ جواً بيننا فقط ونحن نسير منحدرين على العقبة ؟!

كنت أسأل أهلي فيقولون حتى لا تغلق مجاري الآذان فلا نسمع, فأصمت وأمضغ العلك الذي لا أتركه في فمي حتى يزول عنه طعمه الحلو ثم…….أواريه جوفي دونما تفكير.

حصلت لي كثيراً وأن أُغلقت آذاني وكأنها في كأس ممتلئ بالماء , فأبكي وأخبر أمي وكانت فقط (تعطيني علك)ومع ذا لم أصدق سبب اتخاذ العلك , رغم أن معلمتي في الصف الثاني متوسط أخبرت بنفس الخبر!

وبقي السؤال معلقاً في ذاكرتي كما نحن في جبال أبها معلقين على الجسور .

لا أستطيع أن أقرأ كتاباً في هذه الفترة المكانية بالذات , لأنني أشعر بالغثيان حقيقة , كنت قبلاً أقرأ أي شيء وفي أي وقت وفي أي جو , لا أدري ماالذي أصابني هذه المرة , وكأنه الذي أصاب بعض المدونين وكتاب المنتديات وأخشى أن تتسلل الظاهرة حتى على مشرفي المواقع وموظفي البنوك, لا أدري ما دخل الموظفين , وهي أن معرض الكتاب انتزعهم نزعاً من مدوناتهم ومنتدياتهم وأوراقهم وكل شيء بحجة أن معرض الكتاب قد شرع أبوابه لهم , هل يعني أنهم لا يقرؤون إلا في وقت المعرض!!

أو ما الذي جعلهم يهجرون كل شيء بسبب “أننا اقتنينا كتب ونود أن نقرأ “.

 

 

سؤال  طرق باب تفكيري بأدب متناهي أتاني يسأل :

وما أخبار سلسلة جناح الليل التي شرعتي فيها؟!

قلت بكل بساطة: لازالت تسير المذكرات أقتطعتها لحظات هستيرية وسأعود إليها.

Advertisements

15 thoughts on “هسترة مقتطعة!!

  1. بارك الله فيكم اختنا الكريمة ووفقكم الله لكل الخير
    ربما أصبحت بعض المدونات كلعلكة تحفظ الأذان وتكون ملاذا لبعض الماس ممن يجعلون مدوناتهم كمسكن مؤقت لهم. فيشغلهم عنها أى شاغل- يكتبون حين يصابون بدوار القلم. كما يأكلون العلكة عندما يصابون بدوار الجبل. وهذا طبعا غير المدونون أصحاب الهمة والفائدة لجميع من حولهم. والذين يكتبون لحبهم للعلم ولنشره بين الناس ولإفائدة أنفسهم وإفادة الناس.

    العجيب فيما قرأته منكم عن الأكل والأوزان والراحة فى الطعام واللكمات التى تكال – بارك الله فيكم – منهج الإسلام أطب مطعمك تستجب دعوتك – نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع – وكان النبي صلي الله عليه وسلم بالشهر والشهرين لا يوقد فى بيته نار للطعام صلي الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . وأجد أن هذا مختلف قليلا عن الإستراتيجية المطبخية التى عرضتموها. السمو بالروح والنفس يكون بالصيام وليس بكيل اللكمات والحصار فى الأركان 🙂
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم المؤمن يأكل فى معى واحد والكافر يأكل فى سبعة معى أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
    وفقكم الله فى سلسلة جناح الليل ويسر الله أمركم لكل الخير
    والحمد لله رب العالمين

  2. بورك فيك وفي مسعاك , لقد اخطأت وأعترف بخطأي وقمت بتذكيري ذُكِّرتي الشهادة يارب .

    جزيت الجنة , وممتنة لك ما ذكرتيني به , وتم تعديل التدوينة , شكراً جزيلاً

  3. بعض المدونين يضطرون إلى الانقطاع 🙂
    لكنهم يحاولون ويحاولون العودة .. ويتحدون بمحاولاتهم سخرية وقتهم الضيق!

    هسترة جميلة يا صديقة …
    أسعدتني بساطتها وأحزنني ذكر الحبيبة أبها فيها!

    دمتي بخير …

  4. هسترة أعجبتني كثيراً ..
    قد نضطر في بعض الأحيان لهجر القلم
    لكن سرعان مانحن له
    وقد يحن هو فيكسرنا الشوق له ….
    دمت بخير ياعقد تعجبني حروفه 🙂

  5. فعلاً أجد للقراءة مواسم!!!
    غريبٌ فعلاً!!
    لكن هذا ما يحدث!
    موسم زاخر وموسم قحط!
    الموسمان الزاخران هما:
    الشتاء
    وبعض معرض الكتاب 🙂

  6. ليس معرض الكتاب أخيتي ، فقد أعرض الناس عن الكتاب ..

    تغيرنا مع تغير الحياة . عموماً ( اللبان = العلكة ) تساعد حقاً

    في معادلة الضغط على الأذن حين الإنتقال من ضغط مرتفع

    لمنخفض . والعقبة هي عقاب فُرضت علينا نحن في

    النماص حيث لا جسور كما تعيشونه أنتم . و كل تلك الأرض

    يأسرنا حرير ضبابها ورقةُ صيفها حيث ينقى الفكر بالطبيعة

    ختماً ليس ما ذهب هسترة إنما خريفُ الأفكار لا ( تخاريف ) .

  7. الهاشمية:
    من بعد الابتعاد إطلالة لطيفة كأنتِ..
    أبها لازالت ترقب طفلتها , وترقبها يافعة بضة كنور الشمس.

    سعدت لوجودك الرائع

  8. ذكرى الجروح:
    مرحباً بك بحجم السماء التي أظلتك ,,
    ياحبيبة حنينا يكسره الجفاء , فمتى نؤوووووب …متى نؤؤوب .

    اشتقت لك كثيراً اشتياقاً لا ينقطع

    كوني بالقرب يارائعة

  9. سجينة الذكريات:
    ويسرني أن تكوني هنا , ويسرني ان أرى منك لوناً أحمراً ناقداً ..

    كل الحب لك وابقي هنا فقلبي هو من يحملك لا المدونة 🙂

  10. آمنة:
    إذن يحين ربيع القلب وقت الشتاء!!!

    فمتى الخريف إذا كانت كل أيامنا قحط القراءة …

    حبيبتي كم أنا ممتنة لوجودك هنا يارائعة

  11. شخص:

    هل الإعراض إلى الأبد؟!
    ألم يكن للإعراض أمد!!!!
    هل تبدلنا أم تبدلت عقول كتابنا فلم نعد نقبل منهم الحديث!!!
    …….
    ترق السماء كأنما تذوب قطعاً في ضبابها على سفوح الجبال منظر يأسر الفكر , ويعقد اللسان أحياناً ..

    ……

    مجرد حروف انتابتني يوم قرأت تعليقك , فشكراً لك لمرورك الرائع .
    ويسرني أن تكون هنا دوماً

  12. كنتُ أمضغه لِـ مجرد أن جدتي توزعه علينا ..
    في سماءٍ على ظهر طائرة أو ظهر جبل بارد ..
    وكأنها تخشى علينا حبيبتي إلا نمضغه في تلك الأماكن ^^

    لكنه كان يخفف شيئاً يسحب داخل أذني ..

    أما عن معرض الكتاب أخشى أن أجزم بِـ شيٍ حياله !

  13. الجمآن:

    إجابات لتساؤلاتي التي قد أصابتك بالدهشة أليس كذلك؟!

    حبيبتي …

    أصبح الكبار يعلموننا نحن المثقفون في نظرهم والواقع يخالف ذلك

    🙂

    مضحك

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s