☼ أسباب النصر والتمكين ☼

سأل رجلٌ الشافعي فقال: ياأبا عبد الله , أيما أفضل أن يمكن الرجل أم يبتلى؟! فقال : ( لايمكن الرجل حتى يبتلى, فإن الله ابتلى نوحاً وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلى الله عليه , فلما صبروا مكنهم فلا يظن أحد أن يُخلص من الألم البتة)

من سنن الله في الكون أن لايعطي النصر حتى يمحص ويبتلي حتى يميز الخبيث من الطيب , ويتبين الصادق من الكاذب والمؤمن من المنافق , وجعل للنصر سنن وأسباباً من جاءها هدي إلى النصر :

(1)

O{إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ }
O{ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}
O{كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ}

فإن النصر حليف أهل التقوى وأهل الإيمان , وإنه من نصيب حزب الله {أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
وإن دين الله غالب , وإن أهل الحق لهم المنصورون , وإنهم لهم الغالبون . فإذا تحقق تلك المعاني من نفوسنا , وروينا ثقتنا بالله بهديه الذي جاء به في كتابه تفرَّجت لنا اولى أبواب النصر وتفتحت, هنا يتجلى لنا كمال ثقتنا بموعود الله وإن الله وعدكم وعد الحق في أن النصر لعباده المؤمنين.

(2)

إن نصر الله لايتحتم إلا لمن ينصره {إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ} {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ}
فأين من ينصر الله بإعلاء كلمته , واتباع سنة نبيه , وترك الدنيا مقبلاً إلى الله ناصراً الحق , وإنها لم تحل الهزيمة على أهل أحد إلا لثغرة في صفوف المسلمين كان سببها ترك وصية النبي صلى الله عليه وسلم والنزول عن الجبل !
ألا إن الأمة في هوان إن لم تنصر الله , وإن بشائر النصر لن تلوح مادام في المسجد أنين الهجر , وفي الخزائن أموال لم تطهر , و بين المسلمين ظلم وجور , وعلى الملأ تعرض المناكر بلا نكير !!

(3)

{وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ}
إن سبب الهزيمة واضح كشمس الضحى , وإنه سبب داخلي من داخل النفس , ولوموا انفسكم !
انهزام المسلمين في الميادين لا يأتي من تسلط عدو , أو قوته , بل لأمر فعلوه لم يؤمروا بفعله أو لنهي أتوه لم يؤمروا بإتيانه , فأعرض عنهم الله فتركهم وعدوهم

[ تاالله ما عدا عليك العدو إلا بعد ان تولى عنك الولي , فلا تظن الشيطان غلب , ولكن الحافظ اعرض ]………ابن قيم الجوزية .
إن الهزائم المتوالية على اهل الإسلام لم تكن إلا من عند انفسنا , ولن يغير الله مابنا حتى نغير مابانفسنا { إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ }

(4)

إخلاص النية لله فلا يستحق النصر من تنكر لدينه ومنهجه .

(5)

لا يغتر المسلمون بعدد ولا عدة , بل يجعل أمره كله لله وما النصر إلا من عند الله لا يتعلق بعدة أو عتاد ,ولم تكن ثغرة يوم حنين إلا الغترار , (لن نغلب اليوم من قلة ) ولم تغن عنهم من الله شيئاً .

(6)

التخلي عن كل هوى مستورد من حاويات غربية , والثقة بالهوية الإسلامية { ولئن اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ}

(7)

الوحدة والاجتماع , {جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ } إن الخيط الواهي مع آخر واهي مع ثالث , رابع و….و…..يكون حبلاً متيناً متصلاً بالله مستمداً بالقوة من الله {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ }
وهذه غاية يهود فإنهم لايشكون في أن تزعزع الأمة إذا افترقت , فهم يسعون في تبديد الأمة وتشتيتها حتى يوهن الحبل ونسقط في الهوة .

نسأل المولى ان يعجل بالنصر وأن يرينا في اليهود عجائب قدرته , اللهم انصر أهل غزة المستضعفين كما نصرت اهل بدر , وكن معهم على عدوهم ياعزيز ياحكيم

Advertisements

27 thoughts on “☼ أسباب النصر والتمكين ☼

  1. بارك الله فيك وفي هذه التدوينة الرائعة ، واسمحي لي سوف آخذها لأضيفها

    على آخر تدوينة لي لأنها متممة لذلك . وتصب في الفحوى بشكل أكبر ..

  2. التنبيهات: مــن ينصرُ غــزه ؟ | مدونة شخص

  3. أختى الفاضلة: عقد الجمان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحييك على هذا الطرح الذى يدل على سعة الأفق
    وامتلاك رؤية واعية لما تعيشه الأمة
    بارك الله فيك وأعزك
    وجزاك الله خير الجزاء
    نسأل المولى ان يعجل بالنصر وأن يرينا في اليهود عجائب قدرته , اللهم انصر أهل غزة المستضعفين كما نصرت اهل بدر , وكن معهم على عدوهم ياعزيز ياحكيم

  4. كلام من ذهب , و تدوينه رائعة

    ضعها قاعدة عندك : عودة المسلمين آقوياء كـ آيام الصحابة لن تتحق إلى آن ترى المساجد ممتلئ في صلاة الفجر

    سعدت بـ مروري وبارك الله في نزفك

  5. محمد الجرايحي:
    شكرا جزيلاً لك , ونسال الله يتقبل منا ومنكم وأن ينصر الاسلام واهله , وان يقر اعيينا بنصر نراه في الإسلام والمسلمين

  6. طريح القلب:

    نعم والله إن ماكان عليه الصحابة في ذلك العصر من التمسك الصادق بالإسلام هو ما اعزهم على غيرهم , وغن مانراه اليوم من هجر المسجد لن يرينا الله عزاً لننا لا نستحقه..

    شكرا اخي لتفضلك بالزيارة والمرور

  7. .. حقا .. لا يأتي النصر الا بعد الابتلاء .
    جزيتِ خيرا ..
    للمعلومات .. الثرية التي اكتسبتها هنا ..
    شكرا ..
    اختكِ.يقطين ../ مدونة لنرتقي.

  8. بارك الله بك على الطرح..
    ربما جميعنا نعي هذه الكلمات.. ولكن نفتقد الإيقان..
    يجب أن نكون على يقين بكل هذه الكلمات..
    لا حرمت الأجر أخية..

  9. يقطين:
    أسأل الله أن ينفع بك أخيتي ويبارك بك ..
    شكرا لتواجدك..
    ونسأل الله النصر العاجل القريب..

    وأحب ان اخبرك بأني أحبكم انتي وصديقاتك في الله

    • الأمل ..
      هو الأمل الذي يلقي في قلوبنا بذور فرح لابد وأن تزهر ولو طال مجيء هذا اليوم ..
      نسأل الله أن يعجل بالنصر والتمكين لهذا الدين وأهله وأن يقر أعيننا بذلك ..

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s