عيدك بعيد جوهرتي

كم في عينيك من حكايا ودموع لا ترضى أن تسيل حتى أمامي!!

وكم في صدرك من أنين لا يخرج حتى إلى أسماعي !!

صمتك يضج في أذني تهتز له أركاني …

رغم أنك لا تحبين أن تبوحي كما عهدتك إلا أن بوحك يصلني , من عينيك الغائرتين , وابتسامتك الشاحبة…

لا تحسبي أني ابتعدت فما بعدي إلا اقتراباً منك ولا تعلمين.

أو تخليت فما هجري إلا لأجلك ولا تدرين..

أعلم أنه يؤذيك أن أكون قربك إذا نزف جرحك , فتطببين وتضمدين , وإذا برئ الجرح خرجتِ إلينا وكأن شيئاً لم يكن..

لذا يؤلمني وقع دموعكِ على نفسي ,كوقع حبات الثمر إذا أصابتها العاصفة!!

فأجدني أتقلب على نيران حزني من أجلكِ, وليس إلا لأجلكِ..

ما أروعك مع إشراقة هذا الصباح , كنتِ كزهرة يانعة , غير أنها أوشكت على الذبول!

صباح عيد سعيد يطل عليكِ ولا سعادة وأنتِ تشتكين..ولكني لم أبح لكِ إلا بما أعتاده الناس:

كل عام وأنتِ بخير.

وأودعتها ابتسامة دافئة كدفء هذا الصباح!

ورميتي بابتسامة لا تقل دفئاً:

وأنتِ بخير عيدكم مبارك…

أكملتُ سلامي على من تواجد بقربكِ وقلبي لم يزل بين يديكِ , أرجوكِ افهميه …

*  *    *    *    *   *

عند انتهائي التفتُ إليك وكعادتكِ تقتربين حتى تفسحي لي مكاناً بجانبكِ و أشرتي أن تعالي,ولم يتجدد النظر في عينيك الذابلتين سوى الحزن وحشرجات دموع آثرتُ أن أدفنها فاليوم عيد…

ترددت في السؤال عن حالكِ, عيدٌ جديد, وجنينٌ يسكن أحشائك!

كيف عيدك جوهرة؟!

زفراتكِ التي اخترقت أنسجة قلبي سبقت حروفكِ في الولوج إلى قلبي:

عيدي….جميل وهادئ..أحمد الله أنه هادئ مع أهلي ,

نظرتكِ التي بعثتيها خلسة عن كل الحضور إلى ذاك المتواري في داخلكِ أفهمتني بكل شيء.

وما كان من إحدى الحاضرات إلا أن سألتكِ أمامي وأمام نادية وهيفاء كذلك :

وهل زاركِ فهد  في العيد؟!

دمعتيك التي  توارت عنهن لم تتوارى عني, فقد سكنت عيني كذلك فأهبط بعيني إلى الأرض حتى لا تكشفيها..

فتقولي وقد اختلطت نبرتك بكل لون كنت أجهله قبل أن تعرفيه :

لم يزرنا في رمضان حتى يأتينا في العيد!

حينها امتلكتني دهشة , ابتسمتِ , وبسمتك يا جوهرة تقتلني أرجوك واريها عني فإنه ما يكون منها سوى أيدٍ تجرني جراً إلى زمن بعيد , وأيام غابرة كنت أنا وأنتي أبطالها , وأسيادها ,

فهل أحكيكِ ؟! أم أصمت وأبقى ألتهم مائدتها لوحدي..!

سأبقى لوحدي فما يزيدك ذكراها إلا الحسرة !

*  *    *    *    *   *

أتذكرين أمسياتنا الشاتية والتي تجمعنا أمام المدفأة فتسافر بنا الحكايا إلى أراضٍ بعيدة , فلا نفيق منها إلا بصارخٍ يصرخ فينا

“جثم الليل وانتثرت نجومه, أما آن لـ(سوالفكم) أن تنتهي؟!”

فنضحك لتلك الرحلة التي أسكرتنا عمن حولنا , فنفترق وتذهب كل واحدة إلى بيتها..!

ويأتي الصباح بدروب قشيبة لكي نسلكها معاً,

وكذلك الصباحات التي نتفق أن لا نغدو إلى المدرسة ثم نلتقي ونتناول الإفطار سوياً , كان كألذ طعام نأكله, ونكرر حيلنا على أهلينا حتى تتم موافقتهم للتغيب من المدرسة ونضحك كثيراً لتلك الحيل..

آآآآآهٍ يا جوهرة  ومشاكل عبثنا كيف كنا نجتمع لنجد الحل الذي يوصلنا لبر الأمان دون أن يكتشف أهلونا أمرنا, وغيرها و غيرها

ازدحمت الذكريات في خاطري, و اللوعات في خافقي, فلا أحسن أن أحكيك الآن  إلا ذالك اليوم الذي لبست السماء رداء الغيوم , وأوشكت أن تسبل الدموع , ونحن في فناء المدرسة قد اتكأتِ بظهرك إلى الجدار وتنظرين إلى السماء ,قد أطلقتي لخيالك العنان , ضحكتُ كثيراً لأمنياتكِ الظريفة , وضحكتُ أكثر لدعابتكِ التي أعشقها كعشقكِ للون السماء..

فلم يكن منا جلاسكِ إلا السخرية من حلمكِ الذي أودعتيه آذاننا ,و كسره بمعاولنا فلا يوجد من تتمنيه في دنيانا يا جوهرة .

ما تمنيته لم ترينه على أرض واقعك , بل و رأيتِ أسوأ مما كنتِ تتوقعين..

ذاك فهد..كم أكرهه لأنه تركك تائهة تلعب بك أمواجه العابثة , ذاك الذي سلب منك ابتسامتك الساحرة , ورونق عينيك الوادعة , وفرحة قلبك الرائعة ,

تركك أماً تحمل جنيناً  لم يشاركها فرحة قدومه أحد , وكل من علم بمقدمه لم يهنئ وكانت الحسرة تخنقه ,

لأن والده أودعك ومضى, ولا ينوِ الرجوع ,

لأن والده مضى وتركك توارين الدموع,

لأن والده تعهد لأبيك أن يسعدك , وما كان منه إلا أن رماك إليه متلفعة بكل الأسى الذي زرعه بكلتا يديه!!

كنت أحكي لخيالك الراحل , فلم يتبق أمامي سوى طيفاً لجوهرة , تنظر للجميع , ولا ترى أحداً..

*  *    *    *    *   *

أين أنتِ من عالمي ؟!

أين أنتي من عالم أمك…أبوك…أخوتك..؟!

أين أنتِ من عالمكِ يا جوهرة ؟!

أصبحت كالغارق في لجج  مظلمة , خلفها مستقبل تتراءينه وحشاً لا يراه سواك , ونسراً لا ينوِ إلاك,

*  *    *    *    *   *

عفواً يا أنتن..

ابتساماتكن هذا العيد لم تسعدني,

لأن دمعة جوهرة المتوارية قتلتني..

Advertisements

18 thoughts on “عيدك بعيد جوهرتي

  1. فرج الله همها وعوض عليها بخير وأخلف عليه من هو خير منه

    اسلوبك الجميل والراقي في الكتابة جعلني اعيش الموقف واعيش تلك اللحظات معكم وبكل آلام وغصاته ..
    فرج الله همها ووسع ضيقتها وأزال كربها واسعد قلبها بمن هو خير من ذلك..

    😦

  2. أستاذ مساعد
    أسأل الله أن يستجب لك وأن يجعل جميع المسلمين في خير وهناء..

    أشكرك أستاذي لمرورك الزاهي والرائع بحق

    كن هنا دوماً ممتنة لك

  3. كم هناك من رحل ولم يترك خلفه سوى حشرجات تقتل الروح ..
    ودموع كانت عزيزة ..
    بعد تعهدات ووعود وأمنيات ..
    رحل …….. والدموع عادت ..

    وهنا أيضا عينان اغرورقتا بالدموع ..

    كان الله في عونها و أخلفها خيرا منه ..
    أسأل الله أن يرزقها من يضعها في قلبه قبل عينيه !..
    لن أنسى الجوهرة من دعواتي إن شاء الله ..

  4. عقد
    قرائتها من قبل
    رااااااااااااااائعه
    راااااااااااااااااااااااااااااائعما اقول
    ه
    رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعه
    لا اعرف بما اعلق
    عباراتي عاجزه

    لك حبي…

  5. ربما رحيله أفضل .. !!!

    أيا فهدًا لا يستحق ” جوهرة ” .. عليك من الله ماتستحق .. !!

    حياة هنيئة مستقرة لـ جوهرة وجنينها .. و سلام ٌ و سكينة عليهما من رب رحيم ..

    \

  6. لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    جوهرة تتكرر بيننا .. ولا نستطيع حتى سؤالها .. كيف حالك وكيف عيدك..
    جوهرة أخرى .. ولدت بالصبي ولم يره حتى ..
    ربما لم يستطيع حتى ان يسميه ..
    وفهدٌ آخر .. ذهب رغماً عنه وعنها .. وعنهم ..
    أدعو الله أن يفرج همومهم جميعاً
    لكل جوهرة ولكل فهد .. آمين آمين آمين ..
    .
    .
    .
    عيدك مبارك .. 🙂

  7. هدَى الرحمن من خلق ..

    لـ ربما يعود فهداً على جوادٍ أبيض .. يحمل بين يديه وردتين حمراء وبيضاء

    سلامٌ وحب .. إلى جوهرةِ حياته ..

    إن الله على كل شيء قدير ..

    لا للمستحيل ..

    يشرق المستقبل مداعباً تلك الأعين بعد ظلامٍ طال عهده ..

    و”ما بعد برد الشتا .. إلا نسمات الربيع”

    سيستفيق من ثمالتِه يوماً .. ليدرك أن لا مأوى له سوى صدر جوهرتهِ الحنون

    أحرفٌ أثارت شجوني .. فـ أشكركِ

    في حفظ الرحمن ..

    أختكِ في الله:
    رملة

  8. آآآآآآآآآآآه يارملة ما أجمل تفاؤلك..

    أتمنى والله أن يجد مأواه هو صدر جوهرة وتعود المياه إلى مجراها..

    حبيبتي كم سعدت والله بروحك المتفائلة
    وسعيدة أكثر لوجودك هنا فلا تغادري بعيداً فإني ارقبك

  9. ربي يكون بعونها ..

    مادامت جوهرة فهي ستحيا .. وتسعد لو أرادت ..

    فليست الحياة وقفا على أحد .. مهما كان ..

  10. جوهرة؟؟
    نسخ مكررة..
    جوهرة؟؟
    عاشت جوهرة.. وجنينها..اقصد طفلتها..لاتدري من هي امها
    ياللشيء المؤلم الأ تعرف الطفلة امها..
    ولكنها ستعيش.. هي الحياة
    نعم إنها الحياة

قل شيئاً هنا ..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s